2019/04/10
سفيرة المانيا بعد وصولها عدن: هناك تحسن ملحوظ امنيا واقتصاديا وندعم الحكومة اليمنية

استقبل رئيس مجلس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، اليوم الثلاثاء، في العاصمة المؤقتة عدن، سفيرة جمهورية المانيا الاتحادية لدى اليمن، كارولا مولر، والوفد المرافق لها الذي يزور مدينة عدن حاليا.

 

جرى خلال اللقاء مناقشة الجوانب المتصلة بتعزيز علاقات الصداقة اليمنية الألمانية في مختلف المجالات، والدور الالماني الداعم للشرعية وامن واستقرار ووحدة الشعب اليمني في مختلف الظروف والمراحل، بما في ذلك المستجدات الجارية على الساحة الوطنية، والعوائق المفتعلة من مليشيا الحوثي الانقلابية لعرقلة تنفيذ اتفاق ستوكهولم كمقدمة للحل السياسي وفقا للقرارات الدولية الملزمة وبما يؤدي الى وضع حد لمعاناة اليمنيين.

 

كما تم التطرق الى الدور المعول على الأصدقاء الالمان في مرحلة إعادة الأعمار، ودعم جهود الحكومة في تطبيع الأوضاع في المناطق المحررة بالاستناد الى ما تم انجازه من تقدم ملموس في هذا الاتجاه مؤخرا.

 

وثمن رئيس الوزراء عاليا دعم القيادة والحكومة والشعب الالماني لليمن وقيادتها الشرعية، والذي يأتي مجسدا للعلاقات التاريخية المتميزة القائمة بين البلدين والشعبين الصديقين.. معربا عن تطلع الحكومة لمزيد من الدعم السياسي من قبل جمهورية ألمانيا الاتحادية وبما يسهم في الضغط على ميليشيا الحوثي وداعميها في طهران من أجل تنفيذ اتفاق السويد و إنهاء الانقلاب وتحقيق السلام.

 

ولفت الدكتور معين عبدالملك، الى اصرار الميليشيا الانقلابية على إفشال كل الجهود الأممية والدولية للوصول الى حل سياسي وتنصلها المتكرر من كل الاتفاقات، مؤكدا ان جدية المجتمع الدولي الذي كان ولا يزال موقفه موحدا في إجماع تاريخي غير مسبوق لدعم الشرعية اليمنية، يتطلب مزيد من ممارسة الضغوط على ايران وإجبارها على الكف عن تزويد الانقلابيين بالسلاح والمال والخبراء لتطويل أمد الحرب. 

 

وتطرق رئيس الوزراء الى ما حققته الحكومة من نجاحات على صعيد تطبيع الاوضاع في المحافظات المحررة في الجوانب الامنية والخدمية والمعيشية، والحاجة الملحة للاسناد الدولي من شركاء اليمن في التنمية من الدول والمنظمات المانحة.. معربا عن ثقته في دعم الاصدقاء الالمان لخطط الحكومة لديمومة الخدمات الاساسية للمواطنين وتخفيف معاناتهم الانسانية جراء الحرب وتبعاتها الثقيلة على كافة المستويات الاقتصادية والمعيشية والخدمية.

 

وأوضح، إن الحكومة تستشعر معاناة اليمنيين في كافة مناطق البلاد وتعمل على تخفيفها، بما في ذلك صرف مرتبات موظفي الدولة في المناطق التي لا زالت تحت سيطرة الانقلابيين، وتحقيق استقرار العملة الوطنية وانعكاس ذلك على الأوضاع المعيشية للمواطنين. 

 

من جانبها، جددت السفيرة الألمانية، موقف بلادها الداعم والمؤيد للشرعية اليمنية، وحرصها الكبير على الوصول الى حل سياسي يحقق تطلعات اليمنيين في الأمن والسلام والاستقرار. 

 

وأشادت كارولا مولر بجهود الحكومة الشرعية في تطبيع الحياة في العاصمة المؤقتة عدن، التي تشهد تحسنا ملحوظا في كافة المجالات الأمنية والخدمية.. ولفتت الى ان بلادها تبذل قصارى جهدها لمساعدة اليمن وشعبها في الظروف الراهنة.

 

حضر اللقاء، مدير مكتب رئيس الوزراء أنيس باحارثة، ومستشار وزير الخارجية السفير جمال عوض، والناطق الرسمي باسم الحكومة راجح بادي.

تم طباعة هذه الخبر من موقع يمن فويس https://voice-yemen.com - رابط الخبر: https://voice-yemen.com/news127999.html