2019/03/02
غرق الصحفي اليمني محمد الاهدل أثناء محاولته الهجرة إلى أوروبا

لقي الصحفي اليمني محمد الأهدل مصرعه، إثر غرق قارب كان يقله، مع عشرات الشبان من جنسيات عربية مختلفة باتجاه إسبانيا، أثناء محاولتهم الهجرة غير الشرعية، قبالة الجزائر.

وقالت السفارة اليمنية في الجزائر، إنها تلقت إفادة من وزارة الخارجية الجزائرية تعلمها بالعثور على جثة الصحفي في الشأن الرياضي محمد الأهدل، بساحل منطقة منس بلدية تنس بولاية الشلف غرب الجزائر.

وبحسب المصادر، فقد توفي الأهدل غرقا في البحر المتوسط عقب محاولة الهجرة إلى إسبانيا مع 17 شخصا آخرين، وانقطع التواصل معه قبل 23 يوما حسب إفادة ذويه لبعض وسائل الإعلام اليمنية.

من جانبها، طالبت أسرة الأهدل الحكومة اليمنية بالتنسيق مع الجهات الجزائرية لنقل جثمان ولدها إلى مدينة عدن، ثم إلى صنعاء ليدفن هناك بحضور أسرته.

فيما قررت الخطوط الجوية اليمنية التكفل بكافة تكاليف نقل جثمان الصحفي الأهدل، حيث أصدرت توجيهات خاصة بهذا الأمر إلى مكتبها في القاهرة بعد تجاوب رئيس مجلس إدارة الشركة احمد مسعود العلواني، وفق المصادر اليمنية.


وكان نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي قد تداولوا فيديو قالوا إنه للأهدل قبل وفاته في أحد مراكز الحجز المجهولة على طول الحدود التونسية-الجزائرية برفقة شبان من جنسيات عربية مختلفة.

جدير بالذكر أن ثلاثة مهاجرين يمنيين، كانوا قد توفوا، في مطلع يوليو العام الماضي، أثناء غرق قارب كان يقلهم مع نحو 100 مهاجر من عدة جنسيات في البحر المتوسط، بليبيا، حيث كانوا ينوون الهجرة إلى أوروبا.
آ 

تم طباعة هذه الخبر من موقع يمن فويس https://voice-yemen.com - رابط الخبر: https://voice-yemen.com/news127087.html