2018/11/27
معين عبد الملك يطالب الحوثيين بتجنيب أطفال اليمن الخطر

طالب رئيس الحكومة اليمنية الشرعية معين عبدالملك، ميليشيات الحوثي الانقلابية الإيرانية، بالكف عن الترويج المغرض ضد حملات التحصين الصحية، وتعريض أطفال وأجيال اليمن للخطر.

جاء ذلك خلال تدشينه، أمس، الجولة الثانية من الحملة الوطنية للتحصين ضد مرض شلل الأطفال، انطلاقاً من العاصمة اليمنية المؤقتة للبلاد عدن، التي تشمل عموم محافظات البلاد، كما شدد، على ضرورة التزام الحوثيين، بعدم اعتراض أعمال فرق التحصين، والمساهمة بتسهيل أعمالها.

وتستمر الحملة، التي تنفذها وزارة الصحة بالشراكة مع منظمتي «اليونيسيف» و«الصحة العالمية»، لمدة ثلاثة أيام، كما تستهدف الحملة 5 ملايين و535 ألفاً و816 طفلاً، و3 ملايين و554 ألفاً و42 منزلاً، بمخصص لقاحات 6 ملايين و804 آلاف جرعة لقاح؛ وذلك بمشاركة ألفين و650 فريقاً ثابتاً و18ألفاً و768 فريقاً متحركاً.

وأكد معين عبدالملك، أهمية الحملة، التي تستهدف القضاء على واحد من أخطر الأمراض، التي تصيب الأطفال، وتؤثر في حياتهم في الحاضر والمستقبل.

كما أكد مضي الحكومة وبالتنسيق مع المنظمات الأممية والدولية في القضاء على أمراض الطفولة، والتغلب على التحديات، التي يواجهها القطاع الصحي؛ جرّاء الحرب، التي أشعلها الحوثيون.

تم طباعة هذه الخبر من موقع يمن فويس https://voice-yemen.com - رابط الخبر: https://voice-yemen.com/news124758.html