2018/06/26
رسالة معتقل حوثي للمقاتلين بصفوف الميليشيات
وجه معتقل حوثي قبضت عليه قوات الجيش، مع عشرات آخرين، في جبهة الساحل الغربي، رسالة نصح خلالها من يقاتلون في صفوف الميليشيات الحوثية بالانسحاب من الجبهات، كاشفا عن التضليل والخداع الذي يتعرضون له من قبل الحوثيين لمحاربة الشعب اليمني.

وتطرق المعتقل الحوثي، في مقطع فيديو نشرته ألوية العمالقة في الجيش الوطني إلى تضحية الميليشيات بهم والتخلي عنهم مع اشتداد المعارك ووقوعهم في أيدي قوات الشرعية، لافتا إلى أن الحوثيين يحافظون فقط على من أسماهم "السادة"، وهي صفة لمن يطلق عليهم اليمنيون "القناديل"، في إشارة إلى قيادات الميليشيات.

وكان الجيش الوطني نفذ، الأحد، عملية تبادل أسرى هي الأكبر مع ميليشيات الحوثي حيث سلمها 74 أسيرا من عناصرهم معظمهم من الأطفال، واستلام 40 من المدنيين اليمنيين، ولم يختطفهم الحوثي من جبهات القتال.

واعتقلت قوات الجيش الوطني مئات من العناصر الحوثية خاصة في جبهة الساحل الغربي والحديدة، غالبيتهم من الأطفال الذين زجت بهم الميليشيات بالقوة في حربها العبثية.

وأكد بيان حقوقي لفريق اليمن الدولي للسلام، أن الميليشيات الحوثية تأخذ الأطفال جبرا دون علم أولياء أمورهم، وتزج بهم في ميادين القتال.

ونقل البيان عن العديد من الأطفال، تأكيدهم "أنهم أخذوا عنوة بعد التغرير بهم في دورات تدريبية طائفية من قبل قيادات ميليشيات الحوثي ومنهم من تم اختطافهم وإرسالهم مباشرة إلى مناطق القتال".

واعتبر البيان أن ما ترتكبه ميليشيات الحوثي من جرائم وانتهاكات ضد الطفولة، تحدٍّ صارخ لأحكام وقواعد القانون الدولي الإنساني، داعيا مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة إلى اتخاذ الخطوات الجادة والكفيلة بحماية الطفولة في اليمن التي أصبحت وقودا تستخدمه الميليشيات الحوثية دون مراعاة لأبسط قواعد الإنسانية.

تم طباعة هذه الخبر من موقع يمن فويس https://voice-yemen.com - رابط الخبر: https://voice-yemen.com/news119593.html