الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ مقتل 16 عنصراً من المليشيا ببلاد قيفة رداع
    قتل 16 وجرح اخرين من مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية خلال تصدي أبطال المقاومة الشعبية في قيفة رداع لهجوم نفذته

    الجيش الوطني يسيطر على مواقع جديدة في حيفان

    انفجارات عنيفة تهز شرق تعز

    إعلام صالح : بوادر إنفجار الوضع عسكريا في العاصمة صنعاء بعد إنقلاب الصماد

    بدعم إماراتي ..طارق صالح ينقلب على مليشيا الحوثي " تفاصيل "

  • عربية ودولية

    ï؟½ بعد التدافع القاتل.. غضب على مواقع التواصل في المغرب
    خيّمت مشاعر الحزن والألم، الاثنين، على مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب بعد حادث وفاة 15 امرأة، إثر تدافع حصل

    بعد 37 عام في الحكم.. موغابي يوافق على التنحي مقابل الحصانة له ولزوجته جريس

    مجلس جامعة الدول العربية يدين التدخلات الإيرانية في المنطقة

    ليبيا.. صدمة دولية بسبب "أسواق العبيد"

    الحريري : سأعود الى لبنان خلال أيام

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ رئيس الوزراء الإسباني: تصويت برلمان كتالونيا على الاستقلال غير قانوني
    قال رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي ، اليوم الجمعة، إن ما حدث في البرلمان الكتالوني دليل على أن تطبيق الما

    بوتين يحذر قادة العالم من خطر قادم ومدمر أسوأ من القنبلة النووية

    ورد الآن : بيان سعودي يشيد باستراتيجية ترامب "الحازمة" مع إيران

    ترامب يتهم ايران بدعم الارهاب ويرفض الإقرار بالتزام طهران بالاتفاق النووي

    تعرف على أول رد للرئيس الأمريكي ترامب على حادثة مقتل حوالي 58 شخصا في حفل بلاس فيغاس ( تفاصيل )

  • شؤون خليجية

    ï؟½ تحذير سعودي لمواطنين المملكة والمقيمين عليها " تفاصيل "
    وجهت البنوك السعودية، اليوم الاثنين، رسالة تحذيرية الى جميع المواطنين السعوديين والمقيمين على ارضي المملكة الع

    وزير الخارجية السعودي يُطالب بوقفة حازمة في وجه التدخلات الإيرانية في الدول العربية

    محمد بن سلمان يتبرع بـ 12 مليون ريال من حسابه الخاص لـ10 جمعيات خيرية سعودية

    السعودية تعلن عن ضبط أكثر من 23 الف مخالف لنظام الإقامة والعمل

    السعودية تقرر دعوة سفيرها في ألمانيا للتشاور

  • رياضة

    ï؟½ ميسي يعادل رقم رونالدو في جائزة “الحذاء الذهبي”
    سيكون مركز “أنتيغوا فابريكا إستريلا”، وسط برشلونة، مسرحًا لتسلم ليونيل ميسي، هداف النادي الكتالوني، رابع حذاء

    برشلونة يطعن على بطاقتي سواريز وبيكيه

    جماهير ليون تساند نبيل فقير على طريقة ميسي (صور)

    لماذا أكد ديربي مدريد ضرورة اعتماد حكم الفيديو في الدوري الإسباني؟

    تصريح مفاجئ من زيدان قبل ديربي مدريد

  • اقتصاد

    ï؟½ اليورو يتعافى مع تراجع مخاوف المستثمرين من الوضع السياسي في ألمانيا
    تعافى اليورو من أدنى مستوى في شهرين، مقابل الين الذي سجله في المعاملات الآسيوية الاثنين، مع تجاهل المستثمرين ل

    الذهب مستمر عند أعلى مستوى في شهر

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأثنين 20/11/2017

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد 19/11/2017

    السعودية.. تفاصيل جديدة حول تطبيق ضريبة القيمة المضافة

  • تكنولوجيا

    ï؟½ أبل تعلن تأخر طرح أحدث منتجاتها
    أعلنت شركة "أبل" أنها لن تتمكن من الوفاء بالموعد المقرر لطرح أحدث منتجاتها، في ديسمبر المقبل، وقالت

    واتساب.. حيلة جديدة لاستعادة الرسائل المحذوفة

    فيسبوك يمنع المستخدمين من حذف المنشورات!

    ساعة ذكية لمراقبة صحة المرضى

    هكذا تقرأ الرسائل المحذوفة على واتساب

  • جولة الصحافة

    ï؟½ قرقاش: إيران وحزب الله أساس عدم الاستقرار بالمنطقة
    قال وزير الدولة للشؤون الخارجية بالإمارات أنور قرقاش، الاثنين، إن برنامج إيران الصاروخي، بطبيعته العدائية، هو

    رئيس وزراء كمبوديا يتحدى واشنطن ويدعوها لقطع المساعدات عن بلاده

    لماذا أخفى الأمن الإيراني وصية هاشمي رفسجاني؟

    أدفانس تستكمل التجهيزات اللازمة لمشروع المساحات الآمنة والصديقة للنساء النازحات

    ما حقيقة افتتاح كنيسة في السعودية؟

شاهد بالفيديو : ظهور جديد للمخلوع صالح في احد مولات صنعاء وكيف تصرفت حراسته مع طفل أراد السلام عليه
الثلاثاء 10 يناير 2017 الساعة 18:33
المخلوع صالح
يمن فويس - خاص :
ظهر المخلوع صالح في لقطات جديدة تم تداولها على صفحات التواصل الاجتماعي وهو في احد مولات صنعاء وسط حراسة مشددة منعت أحد الاطفال من السلام عليه .
 
ويرى علماء نفسيون ان ظهور صالح المتكرر امام الكاميرات نوع من المرض الذي اصيب به في محاولة فاشلة للبحث عن الزعامة .
 
وسبق ان قال السياسي والكاتب الصحفي صادق الوصابي ان صالح عرف بأنه رجل ٌينتقم من الجميع، هكذا هو طوال فترة حكمه، العجيب أنه دائماً ما يبدأ الانتقام من الذين وقفوا إلى جواره في أحلك الظروف، هو حين ينتقم لا يفرق بين شخصيات، أو أحزاب، أو جماعات، حين ينتقم، ينتقم من الجميع، هو يفعل ذلك بشكل دائم.
 
واستطرد الكاتب سلوك الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح في مقال له بعنوان " ثمن الانتقام.. صالح وجماعة الحوثي المثال الحي «1» " بمقولة للقائد العربي المعروف " عمر المختار. " من كافأ الناس بالمكر، كافأوه بالغدر.
 
واضاف الوصابي ان صالح هو من أشرف منذ العام1992م على صناعة ما عرف حينها باسم ( الشباب المؤمن ) الذين يسمون اليوم بالحوثيون أو بـ ( أنصار الله ) كما يحلوا لهم أن يسموا أنفسهم ( هم لا يعرفون بأن أنصار الله لا يروعون عباد الله ولا يقترفون المنكرات التي حرمها الله ) .
 
 
يتابع الوصابي : كان الهدف من صناعتهم هو إنشاء فصيل يقف في وجه أقدم حلفاء صالح قدم وصوله إلى الحكم إنه ( تجمع الإصلاح ) .
 
هو دائماً يخطط على المستويين القريب والبعيد، لكن خططه لم تكن في يوم من الأيام خطط بناء وتعمير، بقدر ما كانت خطط صراعات وحروب، مخططاته دائماً تقوم على الصراعات، إذا لم يتمكن من إقامة صراعات آنية خطط لصراعات مستقبلية.
 
هذه النفسية التي تُميز الرجل، هي بحاجة إلى متخصصين يقومون بدراستها لمعرفة أسباب نشأتها، بشكل أعمق مما سنقوم بذكره في هذا الموضوع.
النفسيون يرجعون تكون مثل هذه الشخصيات، إلى طبيعة فترة الطفولة التي نشأ فيها، وهي الفترة العمرية التي تمتد من سن الثالثة وحتى السابعة من عمر الطفل، كونها الفترة التي يكتسب فيها الإنسان أهم قيمه الإنسانية.
 
في هذه الفترة يؤكد المختصون بأن المشاعر الأبوية الحانية، تغرس في نفوس الأبناء الرحمة، وأن القرب منهم، يعلمهم القيم السوية، ويمنحهم الأخلاق الحميدة، فيكونون أعضاء صالحين في المجتمع .
 
الذين يربطون بين العلم النفسي والقيم الدينية، يعتبرون أن حث الدين على التقرب من اليتيم والمسح على رأسه، يهدف إلى تعويضه عن ذلك الحرمان الذي يعيشه جراء فقد والده .
وحين يحرم الطفل من التعايش الأبوي، ولا يجد في محيطه ما يعوضه عن ذلك، فإن سلوكه يتجه نحو العداء والفوضوية والمشاكسة – يكون هذا السلوك في بعض الأحيان عملاً متعمداً من الطفل، للفت نظر الآخرين إليه أملاً في احتواءه –
 
لكن حين لا يدرك المقربون منه تلك الرسالة، فإن ذلك العمل العدائي ينمو في نفس الطفل ثم يتحول إلى سلوك، ويكون أكثر عنفاً وأكثر تجذراً، حين يقابله الآخرون بالنفور بدل الاحتواء، فيغدو خلقاً نفسياً ينمو مع نمو الطفل، لينعكس على حياته في المستقبل، يمتد أثره بقدر امتداد سلطته، التي تمكنه من ممارسة ذلك السلوك عليها.
 
التحليل النفسي للسلوك السياسي لصالح -وحتى الأخلاقي فيما يُنقل عنه- يوضح أن الحياة التي عاشها منذ صغره، كانت قاسية إلى حد ما، وبإلقاء نظرة سريعة على حياته الأولى حسب سيرته الذاتية –كما جاء في الموسوعة الحرة ويكيبيديا- (ولد علي عبد الله صالح في 21 مارس 1942 في قرية بيت الأحمر لعائلة فقيرة، وفقد والده مبكراً، وتربى على يد زوج والدته)
 
وأوردها موقع الجزيرة نت كما يلي: (ولد علي عبد الله صالح يوم 21 مارس/آذار 1942 في قرية بيت الأحمر بمنطقة سنحان بمحافظة صنعاء لأسرة فقيرة، وعانى شظف العيش، بعد طلاق والديه في سن مبكرة).
 
يضيف الوصابي وفقا المقال الذي رصده يمن فويس هذا الحال الذي عاشه صالح في مرحلة حياته الأولى، التي تعد الأكثر حرجاً، تدل على أنه قد حرم الاستقرار النفسي في حياته منذ وقت مبكر، وإذا أضفنا إليه عامل الفاقة والحرمان الذي عاشه في طفولته، سنجد أن هذه العوامل منحته بعداً نفسياً خاصاً، بُني على انسجام نفسي أكسبه حب الانتقام ممن حوله.
 
وهذا يوضح بجلاء السلوك الإنتقامي للرجل ممن حوله، هذه النفسية لا تفرق بين المحيطين به، حتى لو كانوا من المقربين إليه، بل إنه في لحظة معينه أو موقف ما قد ينتقم من نفسه.
 
البعض في الوقت الحالي يعتبر تنكره لقيادات حزبه، وتحالفه مع الحوثي والقيام بكل ما يجري، برغم الإساءة التي تنعكس على حزب المؤتمر الشعبي العام وقياداته، هو نوع من أنواع الإنتقام من الذات.
 
العجيب أن له مقولة ظل يرددها في الكثير من خطاباته وتهديداته في فترة حكمه، وهي القول: ( عليا وعلى أعدائي ) الملاحظ أن هذه المقولة تقدم الإنتقام من النفس على الإنتقام من الأعداء حسب تعبيره .
 
هذه النفسية تكررت في التاريخ، لعل من أشهرها، ذلك الشاعر العربي المعروف أبو دلامة، الذي جُبل على حب الانتقام من الآخرين بالهجاء، وحينما نفر عنه الناس لسوء هجاءه لهم، لم يجد من يهجوه فعاد يهجو نفسه، حين نظر مرة إلى الماء شاهد وجهه فهجاه بالقول:
 
ألا أبلغ لديك أبا دلامة         فلست من الكرام ولا الكرامة
 
إذا لبس العمامة صار قرداً     وخنزيراً إذا نزع العمامة
إقراء ايضاً