الرئيسية > محليات > الحكومة العمانية تلتزم الصمت .. دبلوماسيون : الرئيس اليمني يسعى للإقامة في سلطنة عمان

الحكومة العمانية تلتزم الصمت .. دبلوماسيون : الرئيس اليمني يسعى للإقامة في سلطنة عمان

21

يمن فويس – متابعات :

قال دبلوماسيون اليوم الثلاثاء أن الرئيس اليمني علي عبد الله صالح يسعى للإقامة في المنفى في عمان لكن السلطنة مترددة في استضافته خوفا من الأضرار بعلاقاتها مع أي حكومة يمنية في المستقبل .

وقال دبلوماسي أجنبي في مسقط أن صالح طلب الإذن بالإقامة هناك. وامتنع مصدر في الحكومة العمانية عن تأكيد أو نفي تسلم مثل هذا الطلب لكنه قال ان عمان ستكون عازفة عن منحه الإذن تحسبا لان يضر ذلك بالعلاقات المستقبلية مع اليمن .

ودافعت الولايات المتحدة عن قرارها إصدار تأشيرة دخول لصالح رغم انتقادات بأن ذلك سيكون بمثابة توفير ملاذ له. وكانت الولايات المتحدة قد وافقت على خطة لإقناع صالح بالتنحي عن السلطة من خلال منحه حصانة من المحاكمة بشأن قتل متظاهرين أثناء الانتفاضة ضد حكمه .

وقال المتحدث باسم البيت الابيض جاي كارني يوم الاثنين "نعتقد ان غيابه عن اليمن في هذا المنعطف الخطير سيساعد في تسهيل انتقال يكمل نهاية حكمه ويساعد اليمن ويكون له في نهاية الامر أثر ايجابي على حقوق وكرامة الشعب اليمني ."

وقال "محور سياستنا سيظل منع حدوث المزيد من عدم الاستقرار وبقاء الانتقال في مساره" مضيفا ان صالح سيبقى في الولايات المتحدة لفترة محدودة فقط .

ورغم رحيل صالح يعتقد كثيرون انه ومؤيدوه سيحتفظون بنفوذ في اليمن الذي شهد عاما من المظاهرات المناهضة للحكومة تخللتها معارك بين قوات صالح وقوات لواء معارض وميليشيات قبلية .

وقال شهود ان ضباط القوات الجوية أغلقوا الطرق الرئيسية في العاصمة في اليوم الثالث من اضراب للمطالبة باستقالة قائدهم الاخ غير الشقيق لصالح .

وتجمع مئات خارج مقر عبد ربه منصور هادي القائم بأعمال الرئيس ودعوا الى عزل قائد القوات الجوية اللواء الركن محمد صالح الاحمر بينما جلس اخرون في الطريق ومنعوا السيارات من المرور .

وهذا الإضراب جزء من موجة اضرابات شهدها اليمن في الشهر الماضي بعد ان وقع صالح اتفاقا بوساطة خليجية لتسليم السلطة رسميا الى نائبه هادي في نوفمبر تشرين الثاني .

وفاقمت الاضطرابات السياسية من أزمة انسانية قائمة في اليمن الذي يوجد به نصف مليون نازح بسبب الصراعات الداخلية المختلفة والتي تشمل قتالا بين قوات حكومية واسلاميين في جنوب البلاد .

وقالت ماريا كاليفيس مديرة صندوق الامم المتحدة للطفولة (يونيسيف) لمنطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا في مؤتمر صحفي في صنعاء يوم الثلاثاء ان 500 الف طفل يمني يواجهون الان خطر الموت بسبب سوء التغذية .

رويترز العربيه

اخبار متعلقة:

 الناجي الوحيد من حادثة اطلاق النار يروي كيف تواجد "محمد بن سلمان" خلفه بـ"البشت الذهبي" وأصبح واحدا من أقوى الزعماء العرب

رغم العرض الملياري.. "الشياطين الحمر" يفاجئ ولي العهد محمد بن سلمان مجددًا

تركي آل الشيخ يتوعد مواقع الكترونية بالملاحقة القانونية 

إلى المقيمين من ابناء اليمن .. وزارة العمل السعودية تبدأ تطبيق هذا القرار

بعد الفضيحة التي هزت الرأي العام : تطورات جديدة بشأن الأخ غير الشقيق لأمير دولة الكويت الشيخ صباح

المذيعة السعودية ملاك الحسيني تخرج عن صمتها وتسجل أول رد في الدفاع عن نفسها ؟

 


جريمة اغتصاب طفل في تعز