الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ الحكومة الشرعية تعمل على خلق أوضاع ملائمة لعمل مؤسسات الدولة في المناطق المحررة
    الحكومة تعمل على خلق أوضاع ملائمة لعمل مؤسسات الدولة في المناطق المحررة

    بلادنا ترحب بدعوة الملك سلمان لعقد قمة عربية طارئة

    صنعاء.. مليشيا الحوثي تعتدي على طبيب في مستشفي الثورة العام

    أين ذهب الصراخ على الجرعة.. ناطق الحوثيين يرتدي ساعة ثمينة بـ"21" الف دولار

    وكيل أمانة العاصمة: الحوثيون يستغلون المعاناة الإنسانية لأغراض سياسية

  • عربية ودولية

    ï؟½ انفجار يستهدف حافلة سياحية عند المتحف المصري الكبير
    انفجار يستهدف حافلة سياحية عند المتحف المصري الكبير

    المجلس العسكري في السودان يستأنف التفاوض مع قادة الاحتجاجات

    احتجاجات الجزائر مستمرة وانتخابات الرئاسة "قد تؤجل"

    الجزائر.. أويحي وسلال يمثلان أمام القضاء في قضايا فساد

    السودان.. اجتماع طارئ لـ"الحرية والتغيير" لبحث أحداث العنف

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب
    تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب

    العسلي يناشد التحالف والشرعية لإعفاء المغتربين من رسوم المرافقين ..كخطوة من خطوات حماية أمن اليمن والخليج والعالم

    "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "

    افتتاحية البيان:متفائلون باتفاق السويد ولكن..

    كلمة الرياض الالتفاف

  • شؤون خليجية

    ï؟½ مجلس الوزراء السعودي يقر نظام الإقامة المميزة
    مجلس الوزراء السعودي يقر نظام الإقامة المميزة

    إدانة عربية واسعة لاستهداف محطتي ضخ النفط بالرياض

    السعودية.. الموافقة رسميا على "نظام الإقامة المميزة"

    الثلاثاء أول رمضان في 3 بلدان عربية

    بيان من المحكمة السعودية العليا بشأن هلال رمضان

  • رياضة

    ï؟½ مبابي يهدد "عرش ميسي".. ومباراة واحدة تحسم كل شيء
    مبابي يهدد "عرش ميسي".. ومباراة واحدة تحسم كل شيء

    حمدالله ينضم إلى رونالدو وميسي في قائمة محطمي الأرقام

    ماذا قال رونالدو لزملائه بعد إقالة أليغري؟

    ليفربول "يهدد مشجعيه" قبل نهائي أبطال أوروبا

    استبعاد لاعبين من ريال مدريد من تشكيلة البرازيل لكوبا أميركا

  • اقتصاد

    ï؟½ الدولار يبدأ أسبوعا جديدا في مصر.. بتراجع
    الدولار يبدأ أسبوعا جديدا في مصر.. بتراجع

    اتفاق لصرف الدفعة الأخيرة لمصر من قرض الـ 12 مليار

    النفط يرتفع لرابع جلسة على التوالي

    النفط "يقفز" بعد الهجوم على محطتي الضخ بالسعودية

    متى تشهر الصين سلاح الـ"1.2 تريليون دولار"؟

  • تكنولوجيا

    ï؟½ العفو الدولية تطالب إسرائيل بإجراءات ضد اختراق واتساب
    العفو الدولية تطالب إسرائيل بإجراءات ضد اختراق واتساب

    تسريبات جديدة تكشف مواصفات "غالاكسي نوت 10"

    فيسبوك تحذف حسابات كاذبة قبل انتخابات البرلمان الأوروبي

    أبل "تقتل" أجيالا من آيفون بالتحديث المقبل

    هاتف "آيفون" الجديد.. وانكشف موعد الإطلاق

  • جولة الصحافة

    ï؟½ طائرة تهبط على عجلاتها الخلفية فقط.. ونجاة عشرات الركاب
    طائرة تهبط على عجلاتها الخلفية فقط.. ونجاة عشرات الركاب

    الصين تبني ثالث سفنها الحربية الحاملة للطائرات

    فتوى جديدة لعراب الإرهاب.. الغرياني: الميليشيات أولى من الحج

    ماكرون: لن نتهاون في مواجهة "الإسلام السياسي"

    العالم "حزين" بعد حريق نوتردام.. وتضامن واسع مع فرنسا

المشير عبدالله عبدالعالم يظهر مجددا في تربة تعز
الثلاثاء 30 اكتوبر 2012 الساعة 23:01

يمن فويس – خاص :

بعد أكثر من 30 عاما في المنفى عادت صور المشير عبدالله عبدالعلم تتربع أسطح بعض المباني في التربة بمديرية الشمايتين . ويظهر في الصورة التي التقطت بعدسة الزميل محمد العزيزي نجلي عبدالعالم وهما يرفعان صورة جدهما حبا واحتراما وفوق سطح منزل متواضع للغاية .

يذكر أن عبدالله عبدالعالم عضو مجلس القيادة وقائد قوات المظلات ، نائب رئيس الجمهورية السابق إبراهيم الحمدي ويعيش في المنفى بدمشق السورية منذ أكثر من 30 عاما .

ويتهم عبد العالم – الذي كان  قائداً للمظلات حينها - بقيادة حركة تمرد في مديرية التربة بمحافظة تعز،  عقب اغتيال الرئيس إبراهيم الحمدي في 1978، كما يتهم أيضاً – وهو الأهم -  بتورطه في مقتل عدد من المشائخ الذين بعثتهم الحكومة للتفاوض معه بهدف  إقناعه بالعدول وتسليم نفسه.

وغادر عبد العالم البلاد  متوجهاً إلى "عدن" بعد القضاء على حركته عقب المواجهات التي خاضها مع قوات  الجيش بقيادة الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، والذي كان حينها قائد لواء  تعز. ويعيش عبد العالم حالياً في العاصمة السورية دمشق.

وفيما لاتزال احداث التربة غامضة فإن مصادر مقربة من عبدالعالم ارجعت مسئولياتها إلى  النظامان الشطريان في تلك  الفترة الممثلة بالرئيس أحد الغشمي وحكومته وجهازه التنفيذي الأمن الوطني  والداخلية، والرئيس سالم ربيع علي وحكومته وجهازه التنفيذي، المتمثلة  بوزارة الداخلية وجهاز أمن الثورة والأحزاب المرتبطة بهما، والأشخاص  المكلفين من هذه الجهات أو تلك، وهم معروفون وبعضهم موجودون حتى الآن".

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن  "كل هذه الحقائق يعرفها الشرفاء من الشعب اليمني بأن هؤلاء الأشخاص ذهبوا  ضحايا الحرب الطائفية في الشمال والحرب الطبقية في الجنوب".

إقراء ايضاً