الرئيسية > محليات > العامري وكهلان والعنسي يؤدون اليمين الدستورية والقانونية أمام هادي..رئيس الجمهورية يتسلم اوراق اعتماد أحد عشر سفيرا ومفوضا فوق العادة

العامري وكهلان والعنسي يؤدون اليمين الدستورية والقانونية أمام هادي..رئيس الجمهورية يتسلم اوراق اعتماد أحد عشر سفيرا ومفوضا فوق العادة

يمن فويس - صنعاء :

تسلم الاخ الرئيس عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية ، اليوم اوراق اعتماد احد عشر سفيرا ومفوضا فوق العادة .واستهل الاخ الرئيس لقائه الاول بتسلم اوراق سفير جمهورية ايطاليا لوسيانوجالي ، حيث عبر عن سعادته بهذا اللقاء وتعيين السفير الايطالي الجديد في صنعاء .

واشار الاخ الرئيس إلى طبيعة العلاقات المتطورة بين اليمن وايطاليا .. منوها بان المهمة اليوم تتمثل في جوانب العلاقات الاقتصادية والامنية م وما يعانيه اليمن في هذه الظروف من تداعيات كارثية جراء الازمة .

وعبر رئيس الجمهورية عن امله الكبير في تجاوز التحديات والظروف الصعبة خصوصا وان ما تم انجازه قد مثل شوطا كبيرا في اطار تنفيذ المبادرة الخليجية واليتها التنفيذية المزمنة وقراري مجلس الامن 2014 و2051 .

هذا وقد اعرب السفير الايطالي عن سروره لتعيينه في اليمن ممثلا لإيطاليا ، ونقل الى الاخ الرئيس تحايا رئيس جمهورية ايطاليا .. وقال ان شعب ايطاليا مسرور بخروج اليمن بتسوية سياسية سليمة من الازمة التي نشبت العام المنصرم .

ووصف العلاقات اليمنية الايطالية بالقديمة والمتطورة ... وقال ان علاقات البلدين على مدى تاريخ طويل تتطور باستمرار .. مؤكدا دعم ايطاليا بشكل كبير لليمن على مختلف المستويات خصوصا في هذ الظروف الراهنة وانها تعمل ايضا في اطار مجموعة اصدقاء اليمن على حشد الدعم .

ونوه الى ان ايطاليا ايضا اسهاما في مساعدة خفر السواحل وقد رصدت لذلك 40 مليون يورو لمواصلة اعمال البناء في المرحلة الثانية والثالثة .. واكد ان هناك شراكه اوسع ستتم مع الشركات اليمنية والايطالية .

وتسلم الاخ الرئيس عبد ربه منصور هادي بعد ذلك اوراق اعتماد السفير جمهورية الصومال الجديد اسماعيل قاسم ناجي وفي اللقاء عبر الاخ الرئيس عن املة في ان يكون الصومال قادرا اليوم على تجاوز التحديات .

واشار الى ان الانتخابات الصومالية كانت ناجحة ومثلت معلما اخر لقيام الدولة الصومالية لقيام مؤسساتها والخروج من الاوضاع الصعبة و.. لافتا إلى ان وجود النازحين الصوماليين في اليمن بما يربو عن مليون نازح فرو من هناك نتيجة الحروب والازمات منتشرون في جميع المحافظات .

واكد الاخ الرئيس انه اشار في كلمته التي القاها على منبر الامم المتحدة خلال الدور السابع والستين الى مشكلة الصومال وضرورة مساعدته لخروجه من الاوضاع والظروف الصعبة .

وقد عبر السفير الصومالي الجديد عن تقديره البالغ للأخ الرئيس على ما يقدمه من تعاون مستمر من اجل الصومال وتحقيق الامن والاستقرار فيه والانتقال الى مرحلة التطور والنماء واستعادة الحياة الطبيعية خصوصا وان الصومال يقع ايضا في موقع جغرافي لا يستهان به .

إلى ذلك تسلم الاخ الرئيس عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية اوراق اعتماد سفير جمهورية موريتانيا الاسلامية محمد محفوظ ولد يحي الذي رحب به الاخ الرئيس وعبر عن سعادته لتعيينه في اليمن .. مشيرا الى ان اليمن وموريتانيا يشتركان في علاقات وديه قديمة ولهما تشابه في الكثير من الاحول والطبائع

واكد ان التعاون المشترك بين البلدين قائم في مختلف المجالات وتمنى ان يشهد المستقبل توسع العلاقات وتطورها في مختلف المجالات .. لافتا الى ان السفير سيتلقى كافة اشكال الدعم والرعاية وبما يمكنه من تحقيق النجاحات المطلوب في مهامه على مختلف المستويات .

فيما نقل السفير الموريتاني الى الاخ الرئيس تحايا رئيس جمهورية موريتانيا الاسلامية وامنياته الطيبة للأخ الرئيس والشعب اليمني بالتوفيق والنجاح من اجل خروج اليمن الى بر الامان وعلى اسا س التسوية السياسية المرتكزة على المبادرة الخليجية واليتها التنفيذية المزمنة .. وقال ان بلدينا وشعبينا يعتبران شعبا واحد حيث اننا في موريتانيا نفاخر بأصولنا التاريخية من اليمن و.

اكد انه سيعمل كل ما بوسعة من اجل تطوير العلاقات بين البلدين والشعبين الصديقين الى افاق اوسع .

على الصعيد نفسه تسلم الاخ الرئيس عبد ربه منصور هادي اوراق اعتماد سفير الاتحاد الاوربي الجديد بتينا موشايد حيث رحب بها الاخ الرئيس كسفيرة جديدة للاتحاد الاوربي ووصف العلاقات اليمنية بالاتحاد الاوربي انها واسعة ومتطورة .

ونوه بجهود السفير السابق مكيليه تشرفونه درسو.. وقال نتطلع ايضا الى مواصلة ذلك الجهد ومواصلة التعاون المستمر خصوصا في المرحلة القادمة والظروف التي يشهدها اليمن من اجل السير قدما من اجل تنفيذ المبادرة الخليجية واليتها التنفيذية المزمنة والولوج الى المرحلة الثانية التي يأتي في اولويتها مؤتمر الحوار الوطني الشامل الذي سيعقد انشاء الله على طاولة مستديرة لا يستثنى منها احد من اجل بحث كل الملفات والقضايا العالقة في طريق بناء الدولة المدنية الحديثة المرتكزة على منظومة الحكم الرشيد بكل معانيه وابعاده واعادة هيكلة القوات المسلحة والامن واجراء كل ما تتطلبه المرحلة الانتقالية بمختلف مقتضياتها .

وتطرق الاخ الرئيس عبد ربه منصور هادي الى اهمية برمجة المساعدات المقدمة من اوروبا من اجل مواجهة التحديات والظروف الصعبة بصورة استثنائية وبآلية سريعة لمواجهة الظروف الاستثنائية ايضا في اليمن .

من جانبها برت السفيرة عن سرورها وسعادتها بهذا اللقاء والاستقبال .. مؤكدة انها ستعمل بكل الجهد من اجل مواصلة العمل الذي تتطلبه المرحلة الاستثنائية في اليمن وبما منا شانه انجاح المرحلة الانتقالية وخروج الشعب اليمني الصديق من ظروفه الصعبة .

واثنت السفيرة موشايد على نتائج الزيارة المهمة والتاريخية التي قام بها الاخ الرئيس عبد ربه مصور هادي الى الولايات المتحدة الامريكية واوروبا.. وقالت كانت رائعة وناجحة بكل المقاييس واعطت دفعه قوية ومؤشرات ايجابية لدعم جهود الاخ الرئيس لإنجاح المرحلة الانتقالية في اليمن .

وأضافت " قد احضرنا فريقا ذو خبرات كبيره الى اليمن في هذه المرحلة الهامة .. مؤكدة وقوف الإتحاد الاوربي الكامل الى جانب لتحقيق البرامج في اطار الشراكة الكاملة مع اليمن

حضر اللقاء نائب رئيس بعثة الاتحاد الاوربي جان ماري سصفا.

كما تسلم الاخ الرئيس اوراق اعتماد سفير كندا توماس ماكدونالد وخلال اللقاء ي رحب الاخ الرئيس باعتماد السفير لدى اليمن .. وقال " علاقات اليمن مع كندا متينه والتعاون المشترك قائم .

وعبر عن تطلعه لتوسيع التعاون المشترك في مختلف المجالات وفي مقدمتها المجال الاقتصادي والاستثماري .. مرحبا بالاستثمارات الكندية.

واشار الى ان نشاطات شركة كنديان نوكسن كانت رائعة ونريد عودتها الى نفس القوة وبالوتيرة السابقة .. لافتا الى ان هناك فرص استثمارية كبيرة في اليمن متعددة الجوانب خصوصا ان الاستثمارات في قطاع النفط والغاز في اليمن مبشرة ومشجعة والعوائد والمنافع بين الجانبين كبيرة .

من جانبه عبر السفير الكندي عن سرورة بهذا القاء , مشيدا بالجهود الاستثنائية التي بذلها الاخ الرئيس عبد ربه منصور هادي من اجل خروج اليمن من ازمته الى مرافئ السلام والوئام .

واشار الى ان اليمن قد حقق في ظل قيادته نجاحات كبيرة في حربه على الارهاب ومواجهة التدخلات الخارجية .. واكد ان امن واستقرار اليمن لا يهم المنطقة فقط بل يهم المجتمع الدولي كله .

وتسلم الاخ الرئيس عبد ربه منصور هادي ايضا اوراق اعتماد سفير جمهورية النمسا جريغور كوسلر الذي رحب به الاخ الرئيس واستعرض معه العلاقات بين البلدين الصديقين وسبل تطويرها وتناول الظروف الاستثنائية التي يمر بها

اليمن وما تحقق في طريق تنفيذ التسوية السياسية التاريخية في اليمن منذ تشكيل حكومة الوفاق الوطني والانتخابات الرئاسية المبكرة مرورا بالخطوات والاجراءات والقرارات التي تمت في طريق ترجمة ذلك على ارض الواقع ز

واشار الاخ الرئيس الى ان امن واستقرار ووحدة اليمن مسالة حيوية وضرورة ملحة ليس لليمن فقط بل للمنطقة والعالم نظرا للموقع الجغرافي الحساس واهميته للتجارة والاقتصاد العالمي .

فيما عبر السفير عن تقديره للأخ الرئيس مشيرا الى طبيعة العلاقات القائمة بين البلدين ما تقدمة النمسا عبر المنظمات والهيئات الدولية لجوانب المساعدات الاسلامية من خلال البرنامج العالمي .. منوها بان هناك توجه الى الاستثمار في اليمن في طريق توسيع العلاقات الى افاق اكبر .

وكما تسلم الاخ الرئيس عبد ربه منصو رهادي اوراق اعتماد سفير جمهورية سيرلانكا مادو كاندي اسو كاكومار الذي رحب به الاخ الرئيس .

واعرب الاخ الرئيس عن سروره لخروج سيرلانكا من محنة الحرب التي استمرت ثلاثين عاما .. وتناول معه عدد من القضايا والموضوعات المتصلة بين البلدين وما تحقق في اطار خروج اليمن من الازمة والظروف الصعبة من خلال ترجمة بنود المبادرة الخليجية واليتها التنفيذية المزمنة وقراري مجلس الامن 2014 و2051 والشوط الذي تم قطعه في

طريق الوصول الى الانتخابات الرئاسية القادمة في فبراير 2014 وترجمة كافة متطلبات المرحلة الانتقالية .

هذا وقد نقل السفير السيرلانكي تحايا وتقدير رئيس سيرلانكا وتهانيه له بما تحقق على صعيد التسوية السياسية في اليمن

وتسلم الاخ رئيس الجمهورية اوراق اعتماد سفير جمهورية نيجيريا الاتحادية ابو بكر شيخو بونو .

وفي اللقاء رحب الاخ الرئيس بالسفير وتعيينه سفيرا لنيجيريا في اليمن .. وقال " نيجيريا دولة كبرى في افريقيا وهي في موقع جغرافي مهم ولديها تجربة كبيرة .. واشار الاخ الرئيس الى ان العلاقات بين البلدين تتطور باستمرار ،وان العالم اليوم يشهد تطورا غير مسبوق بحيث اصبحت المعلومات والاتصالات تجعل العالم قرية واحدة

وقال لا بد من رعاية مصالح البلدين .. واعرب الاخ الرئيس عن ثقته بتطوير وتعزيز العلاقات بين اليمن ونيجيريا لتشمل مختلف المجالات وبما يحقق المنافع المشتركة للبلدين .

 

وقد نقل السفير خلال اللقاء التحايا و التهاني للأخ الرئيس بنجاح خطوات التسوية السياسية في اليمن وتجنيب اليمن ويلات الحرب .. وقال ان الخطوات التي اتخذها اليمن خطوات نالت تأييد المجتمع الدولي كله متمنيا تحقيق النجاح الكامل

 

إلى ذلك تسلم الاخ الرئيس عبد ربه منصو رهادي اوراق اعتماد سفير جمهورية جنوب افريقيا محمد صادق جعفر حيث رحب به الاخ الرئيس .

 

وجرى خلال اللقاء تناول الموضوعات المتصلة بالعلاقات بين اليمن وجنوب افريقيا و.. واكد رئيس الجمهورية ترحيبه بالتعاون والشراكة مع جنوب افريقيا.. وقال لنا علاقات متطورة وسنعمل على توطيدها للارتقاء بها الى مستويات افضل من خلال فتح مجالات الاستثمار في اليمن خصوصا في قطاعات النفط والغاز والمعادن والسياحة والثورة السمكية .

ونوه الاخ الرئيس الى ان علاقات اليمن بجنوب افريقيا قديمة من خلال التعامل عبر ميناء عدن وخطوط الملاحة القديمة التي تربط افريقيا بالشرق الاوسط والتي تمثل اليمن ممرا مائيا هاما يوصل بين الشرق والغرب .

واكد الاخ الرئيس ان مجالات التعاون الثنائية بين البلدين ستشهد تطورا كبيرا في مختلف المجالات .

من جانبه عبر سفير جنوب افريقيا عن سعادته بهذا اللقاء ونقل تحايا رئيس جنوب افريقيا ووزير خارجيتها والتهاني على النجاحات التي حققتها اليمن في مجال الانتقال السلس والسلمي للسلطة من خلال التسوية السياسية بمقتضيات الميادرة الخليجية واليتها التنفيذية المزمن .

واشار الى ان افريقيا مرت بمحنه انتقالية مشابهه في الماضي القريب .. واكد الاستعداد الكامل للتعاون مع اليمن وتطلع بلادة الى توقيع اتفاقية شراكة مع الجمهورية اليمنية باعتبارها دولة مهمة وفي موقع استراتيجي في منطقة الشرق الاوسط ويمثل استقرارها وامنها مساله استراتيجية لجنوب افريقيا .. عبر عن امله في تطور العلاقات الى الافاق المنشودة .

وتسلم الاخ الرئيس عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية اوراق اعتماد سفير مملكة بلجيكا مارك فينك الذي استعرض معه الاخ الرئيس طبيعة الاوضاع التي مرت وتمر بها اليمن خلال الازمة والظروف الصعبة.

واشار الى الوفاق السياسي من خلال تشكيلة حكومة الوفاق الوطني والانتخابات الرئاسية المبكرة .. وقال نمر الان بظروف صعبة ومعقدة وما زلنا خصوصا في الجوانب الاقتصادية والسياسية والامنية .

واكد الاخ الرئيس ان المستقبل يبشر بحلحلة الازمة والخروج الى افاق السلام والوئام والتطور والتنمية ولا بد من اجل تحقيق ذلك من مساعدة المجتمع الدولي من اجل الخروج الآمن وتنفيذ المبادرة الخليجية واليتها التنفيذية المزمنة وقراري مجلس الامن رقم 2014 و2051 .

كما سلم الاخ الرئيس عبد ربه منصور هادي اوراق اعتماد سفير جمهورية بولندا فيتولد سيمدوفسكي الذي رحب به الاخ الرئيس ونوه بالعلاقات المتينة بين البلدين والتي شملت جوانب التعاون المختلفة .

واعرب الاخ الرئيس عن سعادته لانضمام بولندا الى مجوعة اصدقاء اليمن لما من شانه بذل مزيد من الجهود لدعم مسيرة التحول في اليمن عبر تنفيذ المرحلة الثانية من المبادرة الخليجية والمتمثلة بانطلاق الحوار الوطني الشامل الذي لن يستثني احدا من القوى السياسية والمجتمعية .

واشار الاخ الرئيس الى الدعم الاوربي في هذا الاطار وبما يهيئ من فرص النجاح لهذه المرحلة الاستثنائية في تاريخ اليمن المعاصر .

وقد عبر السفير البولندي عن تقديره الكبير للأخ الرئيس لهذه الحفاوة والاستقبال مبديا اعجابه الكبير للتحول السياسي الذي اخرج اليمن من الازمة .

وقال ان اليمن يحمل مورثا تاريخي شهير واشار الى انه يوجد في اليمن جالية بولندية وعدد كبير من المتخرجين من بولندا موجودين في مختلف الوظائف اليمنية .. مؤكدا دعم بولندا للتحول السياسي والديمقراطي في اليمن عبر تنفيذ المبادرة الخليجية واليتها التنفيذية المزمنة وكذلك تعزيز الشراكة في ما يهم امن واستقرار اليمن الذي يعتبر جزء لا يتجزء من السلام العالمي .

هذا وقد اجريت في دار الرئاسة المراسيم المعتادة في مثل هذه المناسبة .

حضر هذه الفعاليات الاخوة وزير الخارجية الدكتور ابو بكر القربي وامين عام رئاسة الجمهورية الدكتور علي منصور بن سفاع ورئيس دائرة المراسم برئاسة الجمهورية فضل عبد الخالق ورئيس دائرة المراسم بوزارة الخارجية عبدالملك الارياني ، ونائب رئيس دائرة المراسم في الرئاسة حسين العامري .

إلى ذلك أدى اليمين الدستورية والقانونية اليوم أمام الأخ الرئيس عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية الإخوة: عضوا مجلس الشورى محمد ناصر العامري وكهلان مجاهد أبو شوارب، وعضو مجلس القضاء الأعلى القاضي يحيى عبدالله العنسي.

وقد اجتمع بهم الأخ الرئيس، وأكد أن المرحلة دقيقة وحساسة تحتاج إلى جهود الجميع على أساس أن الوطن يمر في ظرف استثنائي صعب ودقيق وجهود كل مسئول في أي موقع مطلوبة في هذا الوقت أكثر من أي وقت آخر.

سبأ


جريمة اغتصاب طفل في تعز