الرئيسية > محليات > الدگتور عبد الله عوبل وزير الثقافة لــ "الجمهورية" : تعز ظلمت خلال الـ (30) عاماً الماضية..!!

الدگتور عبد الله عوبل وزير الثقافة لــ "الجمهورية" : تعز ظلمت خلال الـ (30) عاماً الماضية..!!

يمن فويس - طارق الشرجبي

لم يكن إعلان تعز عاصمة ثقافية لليمن مفاجئا لمن يتابع الدور الثقافي والفكري الذي تميّزت به هذه المحافظة، فإنّ على عاتق العاصمة الثقافية مسؤولية كبرى للنهوض بدورها المتميّز.. وزير الثقافة الدكتور عبد الله عوبل بشر أنه من الضروري أن تكون لتعز قناة فضائية ثقافية، وكل ما هو لازم لأن تؤدي دورها التنويري في كافة المجالات..
ما أهمية قرار إعلان تعز العاصمة الثقافية لليمن ؟
ـ قرار تعز عاصمة ثقافية للجمهورية اليمنية قرار هام وهو يعيد الاعتبار لهذه المحافظة التي قدمت الكثير في كثير من جوانب التعليم والصناعة والتجارة والحركة الوطنية التي بدأت من تعز .. وتعز أيضا تعتبر محمية ثقافية؛ لأنها تزخر بكثير من المواقع الأثرية وهي مدينة تاريخية وبها مواقع سياحية هامة، بالإضافة إلى جوها المعتدل طوال العام والذي يشجع السياح على أن يأتوا إليها.. والقرار لم يأت بشيء سوى تقرير حقيقة أن تعز عاصمة ثقافية لليمن ويؤكد هذه الحقيقة ويعطيها معناها الطبيعي.
ـ ويترتب على هذا القرار أشياء كثيرة من خلال تحويل هذه الجهود إلى برامج عملية لإيجاد بنية تحتية للثقافة وإيجاد منابع ومنافذ ثقافية جديرة تجعل من إنشاء قناة ثقافية فضائية ووجود مطبعة لطباعة الكتب، وإنشاء مسرح ومكتبة وطنية وقبل كل هذا سيتم ترميم المواقع الأثرية وتهيئتها للسياحة، وكل هذا يتطلب جهدا كبيرا.. ونسعى حاليا إلى إنشاء صندوق للإعمار الثقافي للمدينة، وقد بدأ رئيس الوزراء بتخصيص مبلغ لهذا الصندوق وقدره مليار وثلاثمائة مليون، كما سيتم رصد في موازنة المحافظة مبالغ للمشاريع القادمة، وسيضم تبرعات من رجال الأعمال والتجار والقطاع الخاص.. وبشكل عام سيصدر قرار لإنشاء الصندوق، وستدور العجلة، وأرى حماس محافظ تعز ولديه أن يذهب إلى أبعد مدى من أجل تحقيق هذه الغاية، ومتفائل لوجود المحافظ شوقي في هذه المرحلة؛ ليس كونه من أبناء تعز، وإنما أستطيع أن أقول إنه سيكون رفيق الحريري في تعز ويمكنه أن يقدم الكثير من أجل تعز.
ـ وكما لاحظت خلال زيارتي مع شوقي مدينة تعز القديمة أن أبناء تعز يحبون المحافظ واستقبلوه بحفاوة وهذه العلاقة ستشجع على مزيد من الإجراءات والخطوات، وأنا على تأكد أنه في عهد المحافظ شوقي وبجهود مدير مكتب الثقافة رمزي اليوسفي، أن تعز ستتحول إلى عاصمة فعلية للثقافة.
< ـ نستطيع؛ ولكن العملية ليست مسألة التبشير؛ ولكن بمدى الدعم والتعاون الذي سنلمسه من الجميع؛ لأن صندوق إعمار المدينة الثقافية في تعز لابد أن يساهم الجميع فيه ومن هذا الصندوق ستبدأ النهضة العمرانية.
< ـ الوزارة لازم تضع كل جهدها تحت خدمة هذا المشروع، وكل ما تقدمة تعز لصندوق التراث سيبقى مساهمة الوزارة في صندوق إعمار الثقافة، ولن نبخل بالمهندسين والمستشارين وخبراء الآثار والهيئة العامة للمدن التاريخية وكل ما تتطلبه المحافظة من دعم لوجستي أو تقني.
< ـ الخطة الآن نصنعها مع محافظ تعز، ونشتغل عليها.. وقد ذكر المحافظ عدداً من المواقع الأثرية والثقافية والسياحية والتي تحتاج إلى إعادة تأهيل وترميم من أجل افتتاحها مع تدشين تعز عاصمة للثقافة اليمنية في فبراير 2013م، حيث زرنا متحف قصر صالة واطلعنا على بيت التراث بباب موسى وشارع الجمهورية وعلى كيفية إعادة تأهيله ليكون معلماً أثرياً وثقافياً وزرنا مركز الموروث الشعبي.
< ـ نعم لازم من إعادة تأهيلها بحيث تتحول هذه المتاحف إلى متاحف حقيقية وفق المعايير العالمية، المتحف ليس فقط مبنى؛ ولكن لازم أن تكون القطع الأثرية فيه مناسبة، وأن يكون على المتحف رهبة وليس كأي مبنى.. فيه رصد شامل لهوية شعب بكامله..
< نتابع صدوره.. وحاليا مجلس الوزراء أقر القرار وهو سيدخل حيز التنفيذ والقرار الجمهوري سيصدر لإعطاء الصفة الرسمية..
< فرصة مناسبة لأن يعاد لتعز اعتبارها.. تعز ظلمت خلال الـ30 عاماً الماضية، وقدمت رجالا سواء الكفاح المسلح في الجنوب أو للدفاع عن ثورة 26 سبتمبر، وتعز وضعت لخدمة التعليم والتجارة في جميع محافظات اليمن، وقدمت للثقافة وللصحافة والإعلام رجالا.. وأنجبت كوادر حزبية، وبالتالي على اليمن أن تعيد للمحافظة اعتبارها وحقها، وأن تتبوأ مكانها المناسب بين المحافظات.
الجمهورية نت


جريمة اغتصاب طفل في تعز