الرئيسية > محليات > معلومات مسربة تكشف أن علي سالم البيض يخطط لاغتيال باعوم

معلومات مسربة تكشف أن علي سالم البيض يخطط لاغتيال باعوم

يمن فويس - صنعاء : 

ذكرت معلومات مسربة أن الرئيس الجنوبي السابق علي سالم البيض متهم بالتخطيط لاغتيال زعيم الحراك الجنوبي حسن باعوم والتخلص منه بواسطة عدد من أبناء المحافظات الجنوبية، الذين تم تجنيدهم لتنفيذ المخطط، نظراً لتمرد باعوم وعدم انصياعه لقرارات البيض.

 وأشارت صحيفة الحياة اللندنية في تقرير مطول أن باعوم الذي يحظى بشعبية كبيرة في أوساط الحراك لاينصاع على قرارات البيض، والتي ومن ضمنها رفضه تأجيل المؤتمر الذي انعقد وسط خلافات حادة بين عدد كبير من قياداته، إضافة إلى أن فعاليات المؤتمر على مدى ثلاثة أيام خلت من صور البيض، التي كانت تُرفع في مثل هذه الفعاليات بكثافة عالية.

 وأضافت صحيفة الحياة « بدا جلياً أن شهر العسل انتهى بين رئيس المجلس حسن باعوم وبين الأب الروحي والممول علي سالم البيض، إثر إصرار باعوم على عقد المؤتمر الأول للمجلس في 30 أيلول (سبتمبر) بمحافظة عدن (جنوب اليمن)، على رغم دعوة البيض إلى تأجيل المؤتمر «لعدم الجاهزية التنظيمية»، التي تتجلى من خلال «ضعف التحضير وغياب الإرشاد التنظيمي الذي يضبط إدارة أعمال المؤتمر وكيفية تشكيل القيادة الجديدة وينظمهما».

 وتقول الصحيفة "تؤكد التطورات الراهنة، أن خلاف باعوم والبيض وصل إلى نقطة اللاعودة، خاصة بعد تسريب معلومات تتهم علي سالم البيض بالتخطيط لاغتيال باعوم والتخلص منه بواسطة عدد من أبناء المحافظات الجنوبية، الذين تم تجنيدهم لتنفيذ المخطط، نظراً لتمرد باعوم، الذي يحظى بشعبية كبيرة في أوساط الحراك على قرارات البيض، وعدم انصياعه لتوجيهاته، ومن ضمنها رفضه تأجيل المؤتمر الذي انعقد وسط خلافات حادة بين عدد كبير من قياداته، إضافة إلى أن فعاليات المؤتمر على مدى ثلاثة أيام خلت من صور البيض، التي كانت تُرفع في مثل هذه الفعاليات بكثافة عالية.

وذكرت الصحيفة أن علي سالم البيض المقيم خارج اليمن من صيف 94، تتهمه السلطات اليمنية وعدد من القوى السياسية وفصائل «الحراك الجنوبي»، بتلقي أموال كبيرة من الجمهورية الإيرانية لدعم حركة الانفصال التي يقودها.. 

منوهة إلى أنه بالرغم من اشتعال الخلاف بين قيادات المجلس الأعلى للحراك في وقت مبكر، إلا أنه كان أشبه بالنار التي تتفاعل تحت الرماد، ولم يظهر على سطح «الحراك الجنوبي» والمشهد اليمني إلا في الأيام القليلة الماضية، حيث بدا جلياً أن شهر العسل انتهى بين رئيس المجلس حسن باعوم وبين الأب الروحي والممول علي سالم البيض، إثر إصرار باعوم على عقد المؤتمر الأول للمجلس في 30 أيلول (سبتمبر) بمحافظة عدن (جنوب اليمن)، على رغم دعوة البيض إلى تأجيل المؤتمر «لعدم الجاهزية التنظيمية»، التي تتجلى من خلال «ضعف التحضير وغياب الإرشاد التنظيمي الذي يضبط إدارة أعمال المؤتمر وكيفية تشكيل القيادة الجديدة وينظمهما».


جريمة اغتصاب طفل في تعز