الرئيسية > محليات > وزير التعليم العالي يحث الجامعات الأهلية على استكمال بناها التحتية

وزير التعليم العالي يحث الجامعات الأهلية على استكمال بناها التحتية

يمن فويس - صنعاء :

دعا وزير التعليم العالي والبحث العلمي المهندس هشام شرف قيادات الجامعات الحكومية والأهلية إلى استشعار عظمة المسئولية وجسامة الأمانة الملقاة على عاتقها في خدمة التعليم .

وقال الوزير شرف في حفل تخريج الدفعة الأولى من طلبة الجامعة اللبنانية الدولية باليمن- البالغ قوامها 120 خريج وخريجة من مختلف التخصصات العلمية والعملية اليوم بمركزها الرئيس بصنعاء" قال إن التعليم العالي هو بوابة أي مجتمع في سعيه نحو تطوير نمط الحياة ، منوها بان خطط التنمية وبرامج الحكومات المتعاقبة اهتمت بالتعليم بمختلف مراحله ووضعته في سلم أولوياتها بهدف بناء الإنسان الملتزم خلقا وسلوكا والمتميز علما ومعرفة والمعتز بهويته والمتسلح بالقدرات والمؤهلات التي تمكنه من المشاركة في عملية التنمية بفاعلية واقتدار ".

وأكد على أهمية التعامل مع الجامعات باعتبارها عقل المجتمع وبيت الخبرة الذي يتم الاسترشاد به في مختلف المجالات بعيدا عن الصراعات والتجاذبات السياسية والحزبية  لما لذلك من خطورة بالغة على الوطن والتسوية السياسية والمؤسسة التعليمية التي تضطلع بدور كبير في بناء أجيال مسلحة بالعلم والمعرفة.

وأوضح الوزير  شرف بان المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ركزت على ايلاء قطاع الشباب أهمية كبيرة وهذا ما ستعمل وزارة التعليم العالي من اجل ترجمته على ارض الواقع بمساهمة ودعم الأشقاء والأصدقاء من الدول والمنظمات المانحة والدول الراعية لمسيرة التسوية السياسية في اليمن.

وأكد بأن الوزارة ستعمل على التوسع في استحداث تخصصات علمية جديدة ذات علاقة بسوق العمل وكذا التركيز على التطوير النوعي والتوسع في البنية التحتية وتوفير الأجهزة والمستلزمات والمعامل التي تكسب الطالب مهارات علمية تطبيقية الى جانب المعارف التي يتلقاها بالإضافة إلى توفير فرص التدريب العلمي للطلبة في مؤسسات القطاعين العام والخاص وكذا العمل على متابعة الجامعات الأهلية لاستكمال كافة متطلبات قانون الجامعات الأهلية ولائحته التنفيذية ودعم مجالات البحث العلمي والاهتمام بالجودة الاعتماد الأكاديمي.

وفيما عبر وزير التعليم العالي عن سعادته بمشاركة الخريجين حفل تخرجهم الذي يتزامن مع احتفالات شعبنا اليمني باليوبيل الذهبي لثورة 26 من سبتمبر الخالدة فان الجامعة اللبنانية قدمت نموذجا متميزا للاستثمار الحقيقي في مجال التعليم العالي من خلال انجازها لبنيتها التحتية لمبانيها الجامعية ومرافقها الخدمية المصممة وفقا لمعايير علمية وأكاديمية بتكلفة تتجاوز عشرة ملايين دولار.

متمنيا للخريجين والخريجات التوفيق والنجاح في حياتهم العملية وللجامعة أن تستمر في تطوير برامجها والارتقاء برسالتها ولعب دور ريادي بين الجامعات الأهلية في اليمن.

من جانبهما أشار رئيس مجلس أمناء الجامعة اللبنانية عبدالرحيم مراد ورئيس الجامعة الدكتور رضاء هزيمة إلى ما شهدنه الجامعة من احتفالات بتخريج الدفعة الأولى من فروعها خلال الأيام الماضية في كل من عدن وتعز واليوم في صنعاء المركزالرئيسي .

وأكدا بان الجامعة التي تأسست عام 2006م باليمن تعمل جاهدة على تخريج عقول متسلحة بالعلم والمعرفة لخدمة وطنها وليس منح شهادات لا غير .

ولفتا إلى أهمية تسليح العنصر البشري بالمعرفة والتكنولوجيا الحديثة باعتباره حجر الزاوية لبناء الأوطان وذلك من خلال توفير مناخ علمي متميز وجعل التعليم في متناول الجميع حتى ذوي الدخل المحدود من حيث المنهج وهيئة التدريس والتجهيزات ومختلف الوسائل التعليمية لما له من مردود ايجابي على الوطن، كما ثمنا الدعم الذي قدمته وزارة التعليم العالي للجامعة خلال مراحل تأسيسها وحتى اليوم.

وتمني رئيس مجلس الأمناء ورئيس الجامعة للخريجين كل التوفيق والنجاح في حياتهم العلمية وان يكونوا أوفياء مع وطنهم الذي أعطاهم كل شيء للتغير نحو الأفضل.

إلى ذلك تناولت كلمة الخريجين التي ألقتها الخريجة صفية الجابري الجهود التي بذلتها هيئة التدريس وأسرهم في توفير الأجواء المناسبة لإكمال دراستهم الجامعية ، مؤكدة بان الخريجين والخريجات سيكونوا عند حسن ظن الجميع في المساهمة في بناء وطنهم الحبيب. 

وفي نهاية الاحتفال قام المهندس هشام شرف وزير التعليم العالي والبحث العلمي والأستاذ نبيل شمسان وزير الخدمة المدنية والتأمينات  ورئيس مجلس أمناء الجامعة وزير التربية والتعليم العالي اللبناني الأسبق عبدالرحيم مراد  ورئيس الجامعة الدكتور رضاء هزيمة بتكريم أوائل الخريجين  وتسليم  شهاداتهم . 

حضر حفل التخرج  وزير التعليم الفني والتدريب المهني الدكتور عبدا لحافظ نعمان  ووزير الشباب والرياضة معمر الارياني ووزير الدولة حسن شرف الدين وعدد من المسئولين وأعضاء مجلسي النواب والشورى.

 

 


جريمة اغتصاب طفل في تعز