الرئيسية > عربية ودولية > سوريا: 40 قتيلا و90 مصابا بتفجيرات حلب

سوريا: 40 قتيلا و90 مصابا بتفجيرات حلب

يمن فويس - سوريا :

قتل 40 شخصا على الأقل وأصيب 90 آخرون في 4 تفجيرات هزت مدينة حلب السورية، حسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وعلى جانب آخر، استمرت المعارك والاشتباكات بين الجيشين السوري النظامي والحر في مختلف أنحاء البلاد، وأسفرت منذ فجر الأربعاء عن مقتل 26 شخصا على الأقل.

ونقلت وكالة الأنباء السورية "سانا" أن 3 تفجيرات بسيارات مفخخة وقعت في حلب.

وذكر التلفزيون الرسمي أن 4 انفجارات هزت ساحة سعد الله الجابري الرئيسية، وأن انفجارا خامسا وقع على بعد بضع مئات من الأمتار على مشارف المدينة القديمة، حيث دارت اشتباكات بين القوات الموالية للرئيس بشار الأسد ومقاتلي المعارضة.

من جهتهم، أفاد ناشطون سوريون أن نادي الضباط في ساحة سعدالله الجابري في حلب دُمر بالكامل، غير أنه لم يعرف ما إذا كان لذلك علاقة بالتفجيرات بواسطة السيارات المفخخة التي وقعت في وقت سابق في المدينة بحسب ما أعلن ناشطون ووسائل إعلام محلية.

وأوضح المركز الإعلامي السوري أن سيارتين مفخختين انفجرتا في ساحة سعد الله الجابري ما أدى إلى وقوع عشرات الضحايا، مشيرا إلى أن معظمهم من "القوات الحكومية والشبيحة".

وأضاف أنه بعد التفجيرات سقط صاروخان محليان على الساحة عند تجمع الأمن والشبيحة ما ألحق أضرارا كبيرة بنادي الضباط ومقهى جحا.

وكان نشطاء سوريون أفادوا بأن انفجارين قويين هزا وسط مدينة حلب شمالي البلاد الأربعاء، وتسببا في وقوع ضحايا وأضرار مادية جسيمة.

وقال الناشط المقيم في حلب، محمد سعيد، إن الانفجارين وقعا في الميدان الرئيسي للمدينة بفاصل زمني استغرق بضع دقائق، مضيفاً أن الانفجارين يبدو أنهما نجما عن سيارات مفخخة ثم أعقبهما إطلاق نار كثيف.

من جانبه، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بوقوع 3 انفجارات قوية بالميدان الرئيسي في حلب، لكنه لم يذكر شيئا عن عدد الضحايا، وفقا لـ"أسوشييتد برس".

وفي منطقة السليمانية بحلب، وبتزامن مع التفجيرات في ساحة سعدالله الجابري، قصف الجيش الحر مبنى الأمن السياسي في المنطقة السليمانية.

وقالت الهيئة العامة للثورة السورية أن طائرات ميغ قامت بقصف منطقة البساتين في مدينة سقبا بريف دمشق، بينما أشارت إلى أن القوات الحكومية ارتكبت مجزرة في دوما حيث عثر على 4 جثث في حي الملعب تم إعدامهم ميدانياً.

وذكرت شبكة شام إن انفجارا ضخما وقع داخل فرع الأمن السياسي في مدينة دير الزور، مشيرة إلى أن الانفجار هزّ كافة أحياء المدينة، وتلاه تصاعد دخان كثيف من داخل الفرع.

وتعرضت مدن وبلدات يبرود في ريف دمشق وعندان وحريتان بريف حلب ومساكن هنانو في حلب لقصف عنيف، بينما قصفت طائرات ميغ معارة الأتاريق.

كما قصفت القوات الحكومية مدن وبلدات البرهانية والغنطو وتلبيسة والرستن في حمص وعقربا وكفر شمس وزيزون واللجاة في درعا.

من ناحية ثانية، اعتقل عناصر مسلحة مجهولة، كانت متمركزة على أحد الحواجز المنتشرة على أوتستراد سوريا- الأردن الدولي، الناشط الحقوقي خليل معتوق.

وكان الثلاثاء شهد مقتل 162 شخصا، معظمهم في ريف دمشق ودرعا وحلب جراء القصف  العشوائي، بينهم 12 امرأة و7 أطفال، وفقا لمصادر المعارضة السورية، مشيرة إلى أن 58 شخصاً قتلوا في دمشق وريفها و29 في حلب و28 في درعا و18 في دير الزور و16 في حمص و6 في إدلب و4 في حماة و3 في الرقة..

المصدر - سكاي نيوز عربية


جريمة اغتصاب طفل في تعز