الرئيسية > عربية ودولية > سوريا : 115 قتيلا وتفجير في القامشلي

سوريا : 115 قتيلا وتفجير في القامشلي

يمن فويس - وكالات :

أفاد ناشطون معارضون بمقتل 115 شخصا، الأحد، في أعمال عنف شهدتها مناطق عدة في البلاد، في حين أسفر "تفجير انتحاري" بسيارة مفخخة في مدينة القامشلي شمالي البلاد عن مقتل 4 أشخاص، حسب ما ذكر التلفزيون السوري.

وفيما قال التلفزيون السوري إن تفجيرا انتحاريا وقع في الحي الغربي في القامشلي من دون ذكر تفاصيل أخرى، سارعت شبكة سوريا المعارضة إلى الإعلان أن الجيش الحر شن "هجوما عنيفا على مبنيي الأمن العسكري والجنائي" في المدينة الواقعة في محافظة الحسكة.

وأفادت الهيئة العامة للثورة السورية بالعثور على جثث 30 شخصا أعدموا ميدانيا في العسالي بدمشق.

إلى ذلك، بث ناشطون سوريون عبر الإنترنت شريطا مصورا يظهر ما وصفوه بوقوع 40 عنصرا من الجيش النظامي في أسر الجيش الحر، بعد استيلائه على مناطق في القنيطرة.

وتحدث نشطاء عن قصف عنيف شنته القوات الحكومية، فجر الأحد، على أحياء على مدينتي دير الزور وحلب.

وكشفت مصادر لـ"سكاي نيوز عربية" عن اشتعال النيران داخل مطار النيرب العسكري في ريف حلب، نتيجة تعرضه لقصف من الجيش السوري الحر.

ويأتي هذا بعد يوم من مقتل 126 شخصا معظمهم في ريف دمشق وحلب، في حين تحدث نشطاء عن "مجزرة" ارتكبتها القوات الحكومية في الغوطة الشرقية بريف دمشق راح ضحيتها 15 شخصا "أعدموا ميدانيا".

وكانت مصادر قالت السبت إن حريقا اندلع بمئات المحلات في سوق مدينة حلب، جرّاء القصف المدفعي من قبل الجيش النظامي. وبث ناشطون شريط فيديو يظهر الحريق في بعض المحلات.

وأفاد ناشطون بوقوع اشتباكات عنيفة بين الجيشين الحر والنظامي في حيي ركن الدين والعسالي بالعاصمة دمشق.

وتعرضت مدن وبلدات شمالي ريف حلب لقصف بالمدفعية الثقيلة. وطال قصف المدفعية الثقيلة والهاون أحياء عدة في مدينة حمص، في حين تجدد القصف بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ على مدن عدة بريف حمص.

ودارت اشتباكات عنيفة بين الجيشين الحر والنظامي في أحياء عدة بمدينة حلب، التي تعرضت بعض أحيائها لقصف عنيف، فيما تجدد القصف بالمدفعية الثقيلة على مدينة معضمية الشام بريف دمشق.

سكاي نيوز عربية


جريمة اغتصاب طفل في تعز