الرئيسية > محليات > الدكتور ياسين نعمان ابلغ قيادات في المشترك بثلاث عمليات لاغتياله كان يجري التخطيط لها

الدكتور ياسين نعمان ابلغ قيادات في المشترك بثلاث عمليات لاغتياله كان يجري التخطيط لها

أخرها سيارة "فولفو" مفخخة حصل على معلومات باسم سائقها
الدكتور ياسين نعمان بلغ قيادات في المشترك بثلاث عمليات اغتيال كان يجري التخطيط لها ضده


يمن فويس- متابعات :

نقلت صحيفة "الأولى" اليومية عن قيادات في المجلس الأعلى للقاء المشترك، أن الدكتور ياسين سعيد نعمان، أبلغها بتفاصيل عمليات اغتيال، كان يجري الإعداد والتخطيط لها، قبل محاولة اغتياله الأخيرة على يد جنود.

وأشارت مصادر الصحيفة أن العمليات فشلت، إثر تلقيه معلومات عنها في وقت مبكر من التخطيط لها.

وأوضحت القيادات التي طلبت عدم ذكر اسمائها ليومية "الأولى" أن الدكتور ياسين نعمان أطلعها قبل سفره إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، قبل أكثر من أسبوعين، أنه تلقى معلومات كاملة من مصادر موثوقة بتفاصيل ثلاث عمليات تهدف إلى اغتياله بسيارات مفخخة.

القيادات أشارت لصحيفة الأولى أن الدكتور ياسين كشف لها عن أسماء مخططي تلك العمليات والمكلفين بتنفيذها، وأماكن التخطيط لها.

وكشف ياسين لزملائه من قيادات المشترك أن أخر تلك الخطط كان قد تم خلالها تفخيخ سيارة من نوع "فولفو"، وكانت جاهزة للتوجه إلى مكان يفترض أن يكون (ياسين) متواجدا فيه، كما كشف عن اسم سائق السيارة، حسب "الأولى".

واعتبرت قيادات المشترك التي تحدثت لـ"الأولى" أن محاولة الاغتيال الأخيرة للدكتور ياسين، كانت رسالة قوية ليس للدكتور ياسين وحده، وإنما رسالة للرئيس هادي، الذي تربطه علاقات وثيقة بياسين.

معتبرين أن تلك العلاقة كانت تحول على الأرجح دون تمرير الكثير من سياسات أطراف عسكرية وسياسية معروفة.

وكانت عدد من وسائل الإعلام قد تناقلت في شهر رمضان المنصرم أن خلافا وتلاسن نشب بين الدكتور ياسين والشيخ حميد الأحمر، في اجتماع الهيئة التنفيذية للمجلس الوطني، إثر إصرار الأحمر على إضافة شخصيات محسوبة عليه إلى قوام المجلس، وإصراره على الاحتفاظ بصلاحيات واسعة تمكنه من تسيير المجلس وفق رغباته.

وأفادت معلومات نقلتها وسائل الاعلام أن الدكتور ياسين، اتهم الأحمر بتكليف محسوبين عليه لمتابعة تحركات قيادات المعارضة، وأن تقاريرهم ليست أمينة.


جريمة اغتصاب طفل في تعز