الرئيسية > دنيا فويس > مقابل 12 مليون دولار.. مونيكا لوينسكي تنشر اسرار فضيحة كلينتون

مقابل 12 مليون دولار.. مونيكا لوينسكي تنشر اسرار فضيحة كلينتون

يمن فويس - متابعة :

تنوي مونيكا لوينسكي، بطلة أكبر فضيحة جنسية في البيت الأبيض، نشر كتاب مذكراتها عن علاقتها التي هزّت العالم بالرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون.

وجذبت فكرة هذا الكتاب العديد من الناشرين الذين تدافعوا عليها، بحيث أن العرض الأعلى بينهم بلغ 12 مليون دولار حتى الآن وفقًا لما نقلته صحيفة (التليجراف ) البريطانية . ونقلت الصحيفة ان ليونسكي قررت نشر هذا الكتاب ردا على كتاب اصدره بيل كلينتون عام 2004 بعنوان ( حياتي) تجاهل فيه تماما العلاقة التي ربطته بالمتدربة السابقة في البيت الابيض التي وقع الرئيس في غرامها.

وذكر بعض أصدقاء لوينسكي ان الكتاب المنتظر سيعود وبالاً على كلينتون وزوجته وزيرة الخارجية وسيقضي على حياتهما الزوجية مرة وإلى الأبد. ومن جهة الرئيس السابق يقول هؤلاء الأصدقاء إن علاقته بلوينسكي ربما كانت السبب في علّته القلبية المعروفة، وإنهم لا يستبعدون أن يؤدي الكتاب الى إصابته بالسكتة ووفاته منها.

ومن جهة هيلاري، يقولون، إن المذكرات لن تهدم حياتها الزوجية وحسب وإنما ستنسف أيضاً سائر آمالها في الجلوس على كرسي المكتب البيضاوي بعد انتخابات 2016. وعُلم أن الكتاب - الذي لم يُحسم أمر ناشره بعد - سيحوي رسائل الغرام الملتهبة التي كانت تبعث بها لوينسكي الى كلينتون (66 عاماً الآن) ولم تنشر من قبل في أي مكان.

ويقول صديق آخر إن بعض هذه الرسائل تحوي أشياء بلغ من حميميتها وصراحتها حد أن لوينسكي نفسها استحت في أمر إرسالها الى كلينتون وامتنعت تاليًا عن إيصالها اليه.

ونقلت مصادر صحافية عن أحد أصدقاء لوينسكي قوله إن هذه العلاقة «هدمت آمال لوينسكي في العيش كبقية الناس بحيث ستدخل قريباً سن الأربعين بلا رجل في حياتها ومن دون الوظيفة التي كانت تحلم بها بسبب الفضيحة التي جرجرها اليها الرئيس ومرّغ بها سمعتها في الوحل على مرأى ومسمع من العالم بأكمله».

 

جريمة اغتصاب طفل في تعز