الرئيسية > محليات > توتر يخيم على شمال اليمن بعد تجدد الاشتباكات المسلحة

توتر يخيم على شمال اليمن بعد تجدد الاشتباكات المسلحة


يمن فويس- صنعاء

خيم التوتر على العديد من المناطق والمدن اليمنية إثر التصعيد الأمنى الخطير، بعد أن أصبح الانفلات الأمنى الحاكم فى الشارع اليمنى، خاصة بعد تجدد الاشتباكات المسلحة الليلة الماضية، فى منطقة خارف بين مسلحين من حزب التجمع اليمنى للإصلاح، وبين القبائل الموالية لجماعة الحوثى بمحافظة عمران، شمال العاصمة صنعاء.

وأكد مصدر عسكرى يمنى إصابة ثلاثة أشخاص بينهم قائد اللجان الشعبية فى أبين عبد اللطيف السيد، فى تفجير انتحارى بجانب مبنى إدارة الأمن بمديرية خور مكسر بمحافظة عدن.

وقال المصدر إن انتحاريا كان يستقل سيارة من نوع هايلوكس فجر نفسه، بجانب إدارة أمن خور مكسر بحى الشابات، مستهدفا قائد اللجان الشعبية بأبين عبد اللطيف السيد، الذى سبق وأن نجا من عدة محاولات اغتيال مماثلة فى أبين.

وعلى الصعيد الأمنى، أكد المصدر العسكرى ارتفاع حصيلة القتلى فى الاشتباكات التى تجددت بين رجال القبائل وحوثيين فى مدينة ريدة شمال العاصمة اليمنية صنعاء إلى 16 شخصا، بينهم 12 من الحوثيين، بعد اقتحام الحوثيين مسجد "عويدين" الذى يتبع التيار السلفى والواقع جنوب مدينة ريدة قبيل صلاة جمعة أمس، وقتل إمام الجامع على يد مسلحين.

وتتزامن المواجهات الجديدة، المتواترة بين رجال القبائل والحوثيين، مع اقتراب الحوار الوطني، فى إطار الاتفاق السياسى الذى أتاح تنحى الرئيس السابق على عبد الله صالح بعد مظاهرات استمرت عدة أشهر.

وأكد المصدر العسكرى أن عشرات المسلحين قدموا فى ساعة متأخرة الليلة الماضية، إلى منطقة خارف، وذلك بقيادة الشيخ محمد على قاسم، وقاموا بنصب المتاريس واستحداث العديد من نقاط التفتيش، التى فرضوها لمنع الحوثيين من المرور عبر الطريق الواصلة مابين محافظتى عمران وصعدة.

وأوضح المصدر العسكرى أن العشرات من المسلحين قاموا بقطع الطريق ما أدى إلى تدخل قبائل خارف الذين قاموا بطرد المسلحين من المنطقة، وفتح الطريق من جديد.


جريمة اغتصاب طفل في تعز