الرئيسية > محليات > أكد أن الجيوش في أي بلد ترتكز على أسس وطنية بعيدة عن الولاءات الجهوية .. الرئيس هادي يتجه نحو الحسم في هيكلة الجيش ويستعين بفريق عسكري من الخبراء الأردنيين

أكد أن الجيوش في أي بلد ترتكز على أسس وطنية بعيدة عن الولاءات الجهوية .. الرئيس هادي يتجه نحو الحسم في هيكلة الجيش ويستعين بفريق عسكري من الخبراء الأردنيين

يمن فويس - صنعاء  :

استقبل الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي اليوم الثلاثاء في صنعاء فريقا عسكريا أردنيا يزور اليمن للمساهمة في إعادة هيكلة قواتها المسلحة طبقا لوكالة الأنبا الأردنية .

وقال محلل عسكري لـ " يمن فويس " أن الرئيس هادي يتجه بخطوات واثقة نحو إعادة هيكلة الجيش وخلق جيش يمني قوي يكن ولائه للوطن , موضحا أن هادي يدرك أهمية المرحلة التي تمر بها اليمن وما تشكله من خطر على مستقبل الوطن في حال التسرع باتخاذ أي قرارات مرتجلة بخصوص كبرى القيادات بالعسكرية الأمر الذي حذا بالرئيس اليمني للتريث والاستعانة بخبرات عربية في خطوة توحي بحنكة الرجل العسكرية .

وفي اللقاء الذي حضره  وزير الدفاع اللواء الركن محمد ناصر احمد والسفير الأردني في صنعاء سليمان الغويري وعدد من المسؤولين العسكريين في اليمن استعرض الرئيس اليمني للوفد طبيعة تركيبة القوات المسلحة اليمنية وتصنيفاتها بمختلف مستوياتها والظروف التي صاحبت مراحل تطورها سواء قبل إعادة تحقيق الوحدة عام 1990 وطبيعة اندماج الجيشين بعد الوحدة والظروف اللاحقة التي أثرت على تركيبته .

وأشار إلى أن البلاد تعيش وضعا صعبا ومعقدا وتحتاج للمساعدة لإعادة هيكلة قواتها المسلحة والأمن وفقا لما نصت عليه المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية من اجل تجنيب اليمن ويلات الخلاف والانقسام والحرب الأهلية حسب قوله.

ولفت الرئيس هادي إلى ان الجيوش في أي بلد ترتكز على أسس وطنية بعيدة عن الولاءات الجهوية بكل جوانبها، وتعتمد على نظام دقيق أداريا وماليا، ومنظومة الإمداد والتمويل والإدارة الحازمة للتخزين والمستودعات، ومنظومة الاتصالات الحديثة.

وأوضح الرئيس اليمني المطلوب لمسرح العمليات سواء على مستوى المناطق الجبلية أو الساحلية أو الصحراوية، مع إعطاء اهتمام أفضل للقوات البحرية، نظرا لامتلاك اليمن ساحل طويل يزيد على 2500 كيلومتر، ومداخل دولية مهمة مثل مضيق باب المندب وما يستلزم ذلك من تنويع للمعدات والتسليح على أسس الاهتمام بالكيف قبل الكم وبما يحقق النمط الحديث المرتكز على سرعة الحركة والدقة والتركيز .

وأشاد الرئيس اليمني بالانضباطية والتركيبة التي يتسم بها الجيش الأردني بين جيوش كثيرة، مقدرا جهود جلالة الملك عبدالله الثاني في هذا الجانب الحساس والمهم .

وقال إن مثل هكذا مقدرة واقتدار يستطيع بها الجيش أينما كان وفي أي بلد حماية السيادة الوطنية، كما يستطيع الأمن المبني على أسس حديثة حماية مكتسبات الوطن بكل جوانبها ومؤسساتها وهيئاتها.

وأعرب رئيس هيئة القوى البشرية بالقيادة العامة للقوات المسلحة الاردنية /رئيس الوفد اللواء الركن محمد سليمان فرغل عن شكره وتقديره لما قدمه الرئيس اليمني من استعراض شامل عكس صورة كاملة عن جيش بلاده وشخص ما هو مطلوب من الوفد بصورة جلية.

وقال "نحن مبعوثون من جلالة الملك القائد الأعلى للقوات المسلحة، ونحن تحت تصرف وزارة الدفاع اليمنية، وعلاقات بلدينا عميقة وأخوية وتاريخية وعلى مختلف المستويات، ولدينا توجيهات لنعمل كل ما هو مطلوب منا".

وأضاف رئيس الوفد العسكري الأردني اللواء فرغل "الحمد لله أن اليمن تجاوز الأزمة الخانقة وهو يعبر الآن إلى واحة السلام والوئام والتطور والتنمية من اجل مواكبة الحياة"، مؤكدا أن الفريق الأردني سيبذل الجهود الحثيثة من اجل تحقيق كامل للغايات المرجوة.

المصدر : بترا + يمن فويس

 


جريمة اغتصاب طفل في تعز