الرئيسية > محليات > القيادي الاشتراكي أنيس حسن يحيى لـ "اليدومي" : حرب 94 كانت كارثية وظالمة بكل المقاييس ومجردة من كل الشرعيات

القيادي الاشتراكي أنيس حسن يحيى لـ "اليدومي" : حرب 94 كانت كارثية وظالمة بكل المقاييس ومجردة من كل الشرعيات


يمن فويس- متابعات:

قال أنيس حسن يحيى، عضو المكتب السياسي للحزب الإشتراكي اليمني، إن حرب صيف 94 كانت كارثة وظالمة بكل المقاييس،جاء ذلك في معرض رده على بعض ما طرحه محمد اليدومي رئيس الهيئة العليا للتجمع اليمني للإصلاح في مقابلة بثتها الأربعاء قناة الجزيرة في برنامج بلا حدود، وتحديدا بحديثه حول حرب صيف 94 وقوله إنها كانت حرباً للحفاظ على الوحدة والإنتصار للشرعية.

وجاء في رد الأستاذ أنيس حسن يحيى "يسعدني أن أشارك الأخوة في التجمع اليمني للإصلاح إحتفالاتهم بالذكرى الثانية والعشرين لتأسيس حزبهم الذي له حضور فاعل في الحياة السياسية والذي أتمنى عليه أن يتخفف من عبء السلفيين في داخله".

وأكد أنيس حسن يحيى القيادي البارز في الحزب الإشتراكي اليمني أن حرب صيف94 كانت حرباً ظالمة بإمتياز ، وإستغرب طرح اليدومي معاتباً "في الوقت الذي يجري فيه التفكير في الإعتذار للجنوبيين لما لحق بهم من ظلم وقهر جراء تلك الحرب الظالمة،يقع الأخ اليدومي في الخطأ الفادح،الذي لا أعتبره زلة لسان،فحرب صيف94 كانت ظالمة وليست حربا للحفاظ على الوحدة بل مدمرة لها ، وهي مجردة من كل الشرعيات".

وعبر أنيس حسن يحيى عن أمله في أن تتسامى مختلف القوى السياسية فوق الصغائر وأن تعمل على التخلص من ضغائن الماضي المؤلم وحساسياته المفرطة،وأن يتجه الجميع صوب المستقبل بعقلية مفتوحة لبناء اليمن الجديد القائم على العدالة والمساواة والمرتكز على قواعد الدولة المدنية الديمقراطية الحديثة،المستقبل المشرق الذي ينشده شعبنا اليمني من أقصاه إلى أقصاه.

نقلا عن الاشتراكي نت


جريمة اغتصاب طفل في تعز