الرئيسية > عربية ودولية > الولايات المتحدة تعتذر عن الفيلم المسيء للإسلام وترفض مضمونه وفكرته .

الولايات المتحدة تعتذر عن الفيلم المسيء للإسلام وترفض مضمونه وفكرته .

يمن فويس- متابعات :

اعتذرت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون للمسلمين على الفيلم الذي قالت أن لاعلاقة لبلادها به ووصفته بالمثير للاشمئزاز.
وقالت إن بلادها تراقب عن كثب مايحصل في اليمن والعالم، هذا اليوم، ونأمل ونتوقع تجنب العنف وعدم تحول الاحتجاجات الى احداث عنف.

وأضافت:"نوضح بشكل واضح لالبس فيه ان حكومة امريكا لاعلاقة لها بالشريط الفيديو المسيء للمسلمين واننا نرفضه ومحتوياته ونؤيد التسامح الديني بين مختلف الديانات، ونحن موطن ومسكن للشعوب من مختلف الديانات وبمن فيهم ملايين المسلمين".

وقالت كلينتون، في مؤتمر صحفي ، عقدته بواشنطن "ان الولايات المتحدة لاعلاقة لها بالفيلم التي وصفته بالمستفز، وقالت انها "ترفض مضمونه وفكرته". مؤكدة ان بلادها "موطن التعايش الديني وفيها الملايين من الاشخاص من مختلف الديانات".

وأوضحت :"أن هذا الفيلم بالنسبة لبلادها مثير للإشمئزاز ونحن ندينه بأقوى العبارات، في وقت قالت فيه أن لامكان للعنف في الدين. ودعت إلى حوار إديان وبناء الافكار والتفاهم وتشجيع التسامح الديني باعتبارها من ابرز تحديات القرن العشرين.

واكدت كلينتون أن بلادها تكن أكبر قدر من الاحترام لكل الاشخاص في كل الاديان ونرفض الفيديو المسيئ لدين عظيم والمستفز لمشاعر المسلمين، وتدعو إلى التسامح الديني ونبذ العنف والاسائة للاديان.


جريمة اغتصاب طفل في تعز