الرئيسية > محليات > أقوى رئيس لليمن ينتهي من إعادة تجهيز القصر الجمهوري بعد إزالة كل الأثاث والأجهزة الالكترونية وشبكات الاتصالات والمراقبة والتقنيات

أقوى رئيس لليمن ينتهي من إعادة تجهيز القصر الجمهوري بعد إزالة كل الأثاث والأجهزة الالكترونية وشبكات الاتصالات والمراقبة والتقنيات

يمن فويس – خاص :

أثارت قرارات رئيس الجمهورية التي اتخذها يوم أمس ارتياح شعبي واسع وسط المجتمع اليمني فيما يأمل شباب الثورة بمختلف ساحات الحرية وميادين التغيير اتخاذ قرارات أكثر جراءة وتفضي إلى إقالة قائد الحرس الجمهوري ورئيس أركان الأمن المركزي .

الصحفي زكريا الكمالي وصف هادي بأقوى رئيس لليمن لاسيما وقد أتخذ قرارات مهمة بعدما امتدت أيادي الغدر لتطيل أخلص رجاله : سالم قطن , عمر بارشيد , محمد ناصر أحمد , فبطش بهم من حيث لا يعلمون .

يؤّمن الرئيس هادي مستقبلة , او حياته , برجال أقوياء , سواء من الاصلاح , او من القادة العسكريين المقربين له , حتى يأمن مكر الأيام القادمة . فمقتل وزير الدفاع , معناه انه الرجل التالي .

يضيف الكمالي : خلال ما تبقى من زمن الفترة الانتقالية , سيجرب هادي كل مواهبة المدفونة منذ قدومه الى صنعاء . " سُكيلفت الكل " , مؤتمر , على اصلاح , عسكر , ولكن بعد أن يتأكد انه ازاح كل متارس صالح من طريقة .

يتابع زكريا  لا تستهينوا به ابداً الرجل أصبح رئيساً قوياُ لليمن , و رئيساً للجنة التنظيمية للثورة الشبابية .

حتى وان لم ينجح في تحقيق طموحات اليمنيين , سيتذكر اليمنيين , في المستقبل , ان هذا الرجل , قد نظف اليمن من اكبر الألغام التي زرعها نظام الرئيس المطرود " صالح " , في طريق اليمنيين .

وكان هادي قد أنتهى مؤخرا من تجديد المنظومة الأمنية الخاصة بدار الرئاسة، مستعيناً بفريق عمل يقوده أحد أبنائه ،وكان هذا الفريق بدأ مهمته قبل ستة أشهر حسب مصادر مطلعة  .

وقالت المصادر إن هادي أعاد تجهيز دار الرئاسة بأثاث ومحتويات جديدة بالكامل ولم يبقِ إلا على الأشياء الثابتة التي لا يمكن تبديلها، مضيفةً أنه أزال كل الأجهزة الإلكترونية وشبكات الاتصالات والمراقبة والتقنيات التي كانت موجودة في عهد الرئيس السابق علي عبد الله صالح.


جريمة اغتصاب طفل في تعز