الرئيسية > عربية ودولية > المعارضة الكويتية تتوعد بـ"المبيت" في ساحة الإرادة

المعارضة الكويتية تتوعد بـ"المبيت" في ساحة الإرادة

يمن فويس – متابعة :

توعدت المعارضة الكويتية الحكومة بالتجمع مساء الاثنين في ساحة الإرادة، بل و"المبيت"، كظاهرة جديدة في الكويت، حيث إن كل التجمعات كانت تنتهي في آخر الليل، وذلك رغم تحذيرات وزارة الداخلية الكويتية التي أطلقتها مؤخرا، وتأكيدها على أنها لن تتهاون مع أي تجمع، خصوصا وأن القانون الكويتي يعاقب من يشارك في التجمع بالسجن مدة لا تتجاوز عاما كاملا أو بغرامة 100 دينار كويتي، والسجن عامين لكل من يقوم بمظاهرة غير مرخصة.

 

ويلاحظ أن كل "تجمع" يتحول إلى جلسات دائرية، حيث يبدأ البعض بعمل "شاي وقهوة" من خلال إحضار "الدوة-المنقلة" وهي التي يوضع فيها الفحم ويعمل عليها الشاي والقهوة.

 

وكان تجمع "نهج" الشبابي المعارض قد دعا إلى تجمع حاشد للمعارضة مساء اليوم في ساحة الإرادة والمبيت حتى صباح الغد الثلاثاء، رافضا بيان وزارة الداخلية.

 

يذكر أن "نهج" دعت للخروج إلى ساحة الإرادة مرتين في الشهر، حتى يسقط البرلمان المعاد من قبل المحكمة الدستورية والإبقاء على نظام الدوائر الانتخابية وعدم التلاعب به من قبل الحكومة، وهو ما أيدته أغلبية المعارضة.

 

من جهتها، اعتبرت النائب د. معصومة المبارك المبيت في ساحة الارادة "بدعة مستوردة" من الخارج، وليست للتعبير عن الاحتجاج.

 

وبحسب صحيفة "الوطن" الكويتية، أضافت معصومة أن الخروج عن القانون ليس شطارة والدفع بالاحتكاك مع رجال الامن ليس هو الحل، متسائلة هل الذين ينادون بالمبيت في ساحة الإرادة يسعون إلى مزيد من التأزيم إلى حد التصادم بين الجمهور ورجال الأمن.

 

ومن جانبه استغرب النائب د. جمعان الحربش مطالبة حكومة الكويت الدول القمعية بالسماح بالمسيرات والتظاهرات السلمية في الوقت الذي تهدد بقمع الكويتيين إن باتوا في ساحة الارادة، مؤكداً على أنهم سيكونون مع الشباب ولن يتخلوا عنهم.. وقال: "من يقمع الشعب هو الخاسر".

 

 

وأكد من جهته النائب مسلم البراك أن الدعوات التي أطلقتها مجاميع شبابية للبقاء في ساحة الإرادة حتى فجر الثلاثاء حق كفله الدستور، وإذا ما قرر الشباب ذلك فسأكون أول من يفترش تراب الكويت الطاهر في ساحة الارادة ويتلحف بالمادة 44 من الدستور.

 

في السياق نفسه، فجر عضو مجلس 2012 المبطل بدر الداهوم مفاجأة بقوله إن عملية الانقلاب على الحكم في البحرين يقودها ناس معروفون في الكويت، وللأسف بدعم وإدارة من كويتيين.

 

وكان اجتماع كتلة الأغلبية في ديوانية عضو مجلس 2012 المبطل د.خالد شخير ليل أمس الأول قد أسفر عن الانتهاء من الاجراءات لإطلاق الجبهة الوطنية للدفاع عن الدستور، وقررت الكتلة تزكية عدد من نوابها لتمثيلها في الجبهة وهم مسلم البراك وفيصل المسلم ومحمد الهطلاني ونايف المرداس وخالد شخير.


جريمة اغتصاب طفل في تعز