الرئيسية > محليات > شباب الثورة بتعز يعتصمون في مقبرة الاجينات

شباب الثورة بتعز يعتصمون في مقبرة الاجينات

يمن فويس - تعز :

نفذ شباب الثورة بمحافظة تعز اعتصام مفتوحا حتى ساعة متأخرة من مساء أمس ، بعد ورود معلومات عن دفن "14" جثة بشكل غير قانوني في 27 و 28 رمضان المنصرم، وبدون وجود تصاريح دفن.

ونقلت الأولى عن أحد الشباب المشاركين في الاعتصام داخل المقبرة، إنهم يقومون بهذا العمل تخوفا من قيام الجهة التي دفنت الجثث، بمحاولة سحبها من المقبرة وإخفائها، وأنهم خصصوا فريقين صباحيا ومسائيا لحراسة المقبرة، حتى اطلاع الجهات المختصة ومعاينة الأمر.

 

وأوضح الشاب نقلا عن مصادر أخرى مطلعة، أن القصة بدأت في تاريخ 27 رمضان عندما حضرت سيارة تابعة لأحد المستشفيات الحكومية المعروفة ليلا إلى مقبرة الأجينات، وأن أحدهم اقنع مسئولي المقبرة أنه مدير بحث المستشفى، وأدخلوا إلى المقبرة ست جثث مجهولة، تم دفنها في مقبرة جماعية "مجنة"، وبدون وجود تراخيص أو هويات لهذه الجثث.

 

وأشار المصدر إلى أن الذين أحضروا الجثث، قالوا أنهم سيأتون بتصاريح الدفن اليوم التالي 28 رمضان، وأن القتلى هم مجهولون سقطوا في حوادث متفرقة، غير أنهم أتوا اليوم التالي ومعهم ثمان جثث أرى، ولم يسلموا أي تصاريح لمسئولي المقبرة.

 

وكشف المصدر أن احدى الجثث لطفل لا يتجاوز عمره "14" سنة، وأخرى بدون رأس )ولم يتسنى للأولى التأكد من صحة هذه المعلومات من مصدر طبي أو مستقل).

 

ويتخوف الشباب من أن تتم محاولات نبش المقبرة واستخراج الجثث واخفائها، ويتناوبون على مجموعتين صباحية ومسائية.

 

وتاتي هذه التطورات بعد جدل واسع أثارته قضية دفن 13 جثة في أخر جمعة من رمضان ، تم احضارها من أحد المستشفيات الخاصة في صنعاء، وقال القائمون على الشأن أنها تعود لقتلى مجهولي الهوية.

 

المصدر: صحيفة الأولى 


جريمة اغتصاب طفل في تعز