الرئيسية > محليات > لقاء تقيمي لأعضاء نقابة المحاميين اليمنيين فرع تعز

لقاء تقيمي لأعضاء نقابة المحاميين اليمنيين فرع تعز

p; يمن فويس- تعز: اقامت نقابة المحامين اليمنيين فرع تعز اللقاء التقيمي والذي دعى اليه مجلس الفرع وحضر اللقاء حشد كبير من المحامين والمحاميات حيث كرس هذا اللقاء لتقيم اداء مجلس الفرع ومناقشة الاوضاع التي تمر بها المهنة في تعز والجمهورية وكذلك موقف النقابة من الوضع العام الذي تمر به اليمن والمحافظة ودور النقابة في هذة المرحلة المهمة من تاريخ اليمن.. وفي ختام اللقاء خرج المجتمعون بعدة توصيات في مختلف القضايا التي كانت محل نقاش على الصعيد المهني والشان العام في المحافظة واليمن عموما نوجزها على النحو الاتي: -1-ضرورة مضاعفة الجهود وتكثيف العمل في الفرع من أجل الارتقاءبالمهنة وتطوير العمل النقابي والوقوف بحزم أمام اي انتهاكات يتعرض له المحامون بسبب ادائهم لواجبهم المهني, واستمرار مثل هذة اللقاءات باعتبارها طريقة مثلى للتواصل وتبادل الافكار وتنشيط العمل النقابي بما يخدم منتسبي الفرع ويكفل وضع حلول لمشاكل المهنة. -2- اوصى اللقاء بضرورة اعداد رؤية شاملة لمصفوفة مقترحات بتعديل النظام الاساسي تقدم للمؤتمر العام للنقابة والذي سينعقد قريبا وبمايحد من المركزية, ويمنح دوراً فاعلاً وحيوياً للفروع . كما اعرب اللقاء عن إستيائه الشديد من الصورة التي قدم بها مسلسل (همي همك) مهنة المحاماه والمحامون وبصورة تخدش نقاء المهنة وقبمها النبيلة. -3- أكد اللقاء على دعم كافة الجهود التي تبذلها قيادة المحافظة وكافة القوى الوطنية لمواجهة ظاهرة الانفلات الامني وحمل السلاح, وتثبيت الامن والاستقرار وتحقيق التغيير المنشود وأعلاء سيادة القانون. ،كما يرفض ان تتحول تعز حاضرة الثقافة والمدنية الى ساحة لتصفية الحسابات وصراعات القوى, ايا كانت داخلية او خارجية، فتعز ستبقى منارة الثقافة ورائدة التغيير وعنوان للتعايش والمدنية. - 4- كما اكد اللقاء على ضرورة ان تضطلع النقابة بدور فاعل وحيوي في المرحلة الراهنة بما يساهم في تحقيق التحول والتغيير الذي ينشده اليمنيون جميعامن خلال الدفاع عن الحقوق والحريات وارساء مداميك الدولة المدنية الحديثة وبناء يمن آمن مستقر قائم على قيم العدالة والمواطنة المتساوية وأحترام حقوق الانسان والديمقراطية وسيادة القانون, وذلك من خلال ترجمة طموحات وامآل اليمنيين في الدستور والتشريعات الجديدة. -5- أكد اللقاء على إدانة كافة اشكال العنف والارهاب ايا كان نوعه ومصدره, ومن اي طرف كان, ورفض اي انتهاك للسيادة اليمنية واي تدخل بالشئون الداخلية للوطن من قبل اي طرف خارجي, بغية فرض أجندة ما على الشعب اليمني. كما اكد اللقاء على ضرورة محاسبة كل منتهكي حقوق الانسان ايا كانوا وضرورة الاسراع بتشكيل لجنة التحقيق المستقلة بالانتهاكات وفقا لما اكده القرار الصادر عن مجلس الامن رقم 2014حتى لا يفلت مجرم من العقاب, وضمانا لعدم تكرارمثل هذة الانتهاكات مستقبلا. -6- كما دعى اللقاء أطراف العمل الثوري والأطراف السياسية وحكومة الوفاق الوطني الى ضرورة انجاح الحوار الوطني الشامل, وبما يحقق طموحات واحلام الشعب بالتغييرالمنشود, دون الالتفاف الى مطالبه وبعيدا عن المحاصصة والمكايدة والارتقاء الى مستوى التضحيات التي قدمها اليمنيون من أجل ذلك.

جريمة اغتصاب طفل في تعز