الرئيسية > محليات > الجيش الحر بسوريا يضبط عناصر حوثية تقاتل الشعب السوري في صفوف الشبيحة

الجيش الحر بسوريا يضبط عناصر حوثية تقاتل الشعب السوري في صفوف الشبيحة

يمن فويس – تعز :

 أعلن الجيش الحر بسوريا عن إلقاء القبض على عناصر حوثية إلى جانب عناصر إيرانية وعشرات من الشبيحة وعناصر من حزب الله دفعت بهم جماعة الحوثي للقتال في صفوف شبيحة الأسد ضد الشعب السوري.

وفي هذا الشأن قال المحامي/ محمد ناجي علاو منسق منظمة هود الحقوقية إن النظام السوري قد ارتكب جرائم حرب إبادة بحق شعبة الذي خرج  للمطالبة بالتغيير وإسقاط النظام.

وأضاف علاو أن النظام السوري قد تناسى أن العالم قد وصل إلى درجة من التحضر بحيث صارت السلطة تتداول بشكل سلس، مشيراً إلى أن العنف والعبث الذي جرى في الربيع العربي وخاصة في سوريا يعد من جرائم ضد الإنسانية، حيث لازالت السلطة تتمسك بالحكم بقتل مواطنيها وإرغامهم على ألا يرفعوا صوتهم من أجل تغيير سلمي ينشدونه.

 وأوضح أن السلطات السورية قد مارست العنف المفرط لمواجهة الثورة السلمية منذ بدايتها أدى إلى سقوط عشرات الآلاف من الشهداء والجرحى والمخفيين قسرياً وتدمير ممتلكات العامة والخاصة وان تلك الأعمال تعد إبادة جماعية وجرائم ضد الإنسانية وفق القوانين والمعاهدات الدولية، مشيراً إلى أن تلك الأعمال من قبل النظام السوري أدت إلى نشوب العنف المضاد بعد أن وصلت الثورة السلمية السورية إلى مرحلة الإحتقان نتيجة للإعتداءات لقوات الجيش ضد المتظاهرين سلمياً واستخدام الآلة الحربية والتي عادة ما تستخدم إلا في مواجهة الجيوش الأخرى وليس ضد الشعب من قبل حاكم متسلط, موضحاً أن سوريا في موقعها الحساس كانت في مواجهة العدو الإسرائيلي اليوم أصبح النظام يدمر سوريا ويقتل شعبها وذلك من أجل أن يستمر حاكما مع مجموعته المتسلطة بالحكم على عكس تيار التغيير الذي ساد العالم والذي دعا إلى إعلاء إرادة الشعوب للتغيير واندثار السلطات المستبدة التي لم يبق منها إلا القليل، والسلطة السورية واحدة منها.

 واعتبر المحامي علاو مشاركة الحوثيين في الحرب مع النظام السوري يأتي ضمن التحالفات  المعلنة اليوم، منوها إلى أن خطاب نصر الله الذي ألقاه أمس كان ضمن تلك التحالفات.

 وأوضح علاو أن صراع المحاور الإقليمي والدولي يجعل من اشتراك أي فصيل محسوب على فريق من فرق الصراع الإقليمي مسألة تجد لها استباقية على الأرض وأنه يشكك في حجم الإشتراك الذي يجري باعتبار أن الإشتراك الفاعل سيكون إلى المليشيات الأقرب إلى سوريا.

من ناحية أخرى فانه من المؤسف أن يذهب أخ عربي يقتل أخ عربي آخر من أجل أن يساعد سلطة على استمرارها في قهر شعبها فان ذلك يعد امرأً مرفوضاً، داعياً محور سوريا إيران وكذا الحوثيين إن صحت مشاركتهم بالحرب حتى وإن كان رمزياً عليهم مراجعة أنفسهم.

وكانت القيادة المشتركة للجيش السوري الحر أكدت انشقاق اللواء المدرّع الثالث بالحرس الجمهوري، والمكلف بحماية وتأمين مدينة دمشق، والذي يتألف من 3 كتائب دبابات بقوة تبلغ نحو "120" دبّابة.

وقالت القيادة إن الانشقاقات بدأت تتوالى، حيث أعلنت كافة حواجز مدينة إدلب انسحابها، بالإضافة إلى انشقاق نائب مدير الغرفة المركزية لعمليات جنوب دمشق.

وأشار "الحر" إلى أن نحو 40 عنصراً من القوات الخاصة أعلنوا انشقاقهم في حي القابون بالعاصمة السورية دمشق.

المصدر – أخبار اليوم

اخبار متعلقة:

 الناجي الوحيد من حادثة اطلاق النار يروي كيف تواجد "محمد بن سلمان" خلفه بـ"البشت الذهبي" وأصبح واحدا من أقوى الزعماء العرب

رغم العرض الملياري.. "الشياطين الحمر" يفاجئ ولي العهد محمد بن سلمان مجددًا

تركي آل الشيخ يتوعد مواقع الكترونية بالملاحقة القانونية 

إلى المقيمين من ابناء اليمن .. وزارة العمل السعودية تبدأ تطبيق هذا القرار

بعد الفضيحة التي هزت الرأي العام : تطورات جديدة بشأن الأخ غير الشقيق لأمير دولة الكويت الشيخ صباح

المذيعة السعودية ملاك الحسيني تخرج عن صمتها وتسجل أول رد في الدفاع عن نفسها ؟

 


جريمة اغتصاب طفل في تعز