الرئيسية > محليات > في تحديا لمجلس الامن الدولي ..«صالح» يحتفل بذكرى توليه الرئاسة ويقول بأن فترة حكمه مثلت «نقلة تاريخية ونوعية»

في تحديا لمجلس الامن الدولي ..«صالح» يحتفل بذكرى توليه الرئاسة ويقول بأن فترة حكمه مثلت «نقلة تاريخية ونوعية»

ref="http://voice-yemen.com/content/yemen/11135.jpg"> يمن فويس- صنعاء : احتفل الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح بذكرى توليه الرئاسة في 17 من يوليو عام 1978م مستقبلاً عدد من مؤيديه وقيادات رسمية في الدولة والذين قدموا له التهاني بهذه المناسبة. ونقل موقع انباء اليمن ان  الرئيس السابق علي عبدالله صالح وصف يوم توليه منصب رئاسة الجمهورية - الذي صادق يوم أمس -بـأنه مثّل «نقلة تاريخية ونوعية» في ظل ظروف قاسية وصعبة عاشها الوطن، بعد انسحاب القيادات والشخصيات السياسية والقبلية ورفضها قبول منصب الرئاسة وذلك بعد مقتل الرؤساء إبراهيم الحمدي وأحمد الغشمي وسالم ربيّع علي. وأشاد صالح - الذي يرأس حزب المؤتمر الشعبي العام - بفترة حكمه التي ترأسها مع كل «القيادات الوطنية» والتي قال أنها حققت «الأمن والاستقرار وأوصلت الخدمات الأساسية إلى كل ربوع الوطن وأوجدت بنية تحتية قوية غيرت من وجه الحياة اليمنية ونقلت البلاد من حالة الجمود الى حالة البناء والإعمار والمواكبة للتحولات التي يعيشها ». و اعتبر ما يجري الآن من خلافات سياسية هو «تعصب أعمى ، ونشر لثقافة الحقد والكراهية والتعصب الأعمى وصراع مؤدلج»، على عكس الخلافات التي حدثت أثناء الوحدة اليمنية وبعدها - على حد قوله. واتهم صالح ما أسماها بـ«القوى المتنفذة والحاقدة» استغلت المناخ الديمقراطي والتعددية وبدأت «نشر ثقافة الكراهية والحقد والترويج للدعوات المناطقية المقيتة»، وقال إن هذه الثقافة «برزت إلى السطح ثقافة في عام 2011م بصورة غير مسبوقة انعكست سلباً على الأمن والاستقرار والتنمية والسلم الاجتماعي في البلاد». وقلل من دور حكومة الوفاق الوطني التي قال «إنها لم تضع طوبة واحدة في المشاريع الخدمية والتنموية على مستوى الوطن، وكل ما يحدث هو التسابق للحصول على المرتّبات والامتيازات وإقصاء الموظّفين». وقال - في تصريح نشره الموقع الرسمي للمؤتمر الشعبي العام - إن ما يجري من تغييرات عسكرية ومدنية هو «إبعاد وإقصاء للموظفين بصورة غير مسبوقة وكل وزير أو مسئول يأتي بأقاربه، ويرمون بالتهم على مايسمونه بالنظام السابق،ونحن نتساءل: ماذا تفعل حكومة الوفاق غير إبعاد وإقصاء وإحلال موظّفين من الأقارب وأبناء المنطقة؟». وأكد بأنه «حقق مشاريع البنى التحتية والخدمات الأساسية أوصلها إلى كل محافظة ومديرية وعزلة وقرية خلال السنوات الماضية، كما قام بتوفير فرص العمل وجذب الاستثمارات، والاهتمام ببناء الإنسان والتنمية البشرية والتدريب والتأهيل لأن الانسان هو الثروة الحقيقية لأية أمة». ويصادف اليوم الثلاثاء ذكرى توليه منصب رئيس الجمهورية اليمنية، وتعد الذكرى الأولى في ظل وجود رئيس آخر لليمن برئاسة عبدربه منصور هادي بعد أن أطاحت بصالح الاحتجاجات الشعبية المندلعة العام الماضي وقذفت به خارج السلطة. ولا يزال المحتجون اليمنيون ماكثون في أكثر من 18 ساحة في مختلف محافظات اليمن مؤكدين على مطلب «محاكمة صالح» لما قالوا أنه ارتكب «جرائم إنسانية وقتل» بحق المتظاهرين ضده. المصدر :  انباء اليمن

اخبار متعلقة:

تركي آل الشيخ يتوعد مواقع الكترونية بالملاحقة القانونية 

إلى المقيمين من ابناء اليمن .. وزارة العمل السعودية تبدأ تطبيق هذا القرار

بعد الفضيحة التي هزت الرأي العام : تطورات جديدة بشأن الأخ غير الشقيق لأمير دولة الكويت الشيخ صباح

المذيعة السعودية ملاك الحسيني تخرج عن صمتها وتسجل أول رد في الدفاع عن نفسها ؟

 


جريمة اغتصاب طفل في تعز