الرئيسية > محليات > الحوثي دخل توأمة مع نظام المخلوع بغرض الإضرار بالمملكة ومصدر مسئول يكشف عن تنسيق بين الجماعات الإيرانية داخل البلاد .. مغتربون يمنيون يستنكرون حملات الإساءة التي تتعرض لها السعودية من قبل بعض الأحزاب

الحوثي دخل توأمة مع نظام المخلوع بغرض الإضرار بالمملكة ومصدر مسئول يكشف عن تنسيق بين الجماعات الإيرانية داخل البلاد .. مغتربون يمنيون يستنكرون حملات الإساءة التي تتعرض لها السعودية من قبل بعض الأحزاب

صورة للحوثيين

 يمن فويس - فراس اليافعي :

 استنكر عدد من أبناء الجالية اليمنية في المملكة العربية السعودية حملات الإساءة التي تشنها أطراف حزبية على  المملكة الشقيقة والمعروفة بدورها التاريخي في دعم اليمن ومؤازرته في مختلف المنعطفات التي مر به .

وقال أبناء الجالية اليمنية : أن تلك الأطراف الموتورة لا تنطلق في حملاتها تلك من منطلقات وطنية ولا تضع أي اعتبار في مواقفها للمصالح الوطنية ولا الروابط المشتركة لليمن مع جيرانه وأشقاءه ، وأنها تهدف لتحويل الوطن إلى حلبة صراع لصالح أطراف خارجية وساحة لتصفية حسابات لا علاقة لليمنيين بها .. بل أنها تسيء لهم وتعكر صفو علاقتهم بأشقائهم وجيرانهم وتعرض مصالحهم للضرر .

وأضافت: أن ما ينبغي أن يعلمه الأشقاء أن تلك الحملات لا تعبر عن قيم الشعب اليمني ولا مواقفه الراسخة والثابتة تجاه أشقائه الذين ساندوه في محنته التي مر بها العام الماضي ، وإنما هي صادرة عن قلة مأزومة تحاول الهرب من اضطراباتها النفسية وتصدير مشاكلها الداخلية والتغطية على عجزها وفشلها في مختلف الأصعدة.

مشيرة : إلى أن الشعب اليمني بكل مكوناته يستنكر هذا الإسفاف والقبح الذي يطل من تلك الوجوه التي أساءت لليمن قبل أن تتوجه للإساءة لأشقاءه  معتبرين: أن استهداف العلاقات المتميزة لليمن بمحيطه الإقليمي تهدف لمعاقبة اليمنيين على موقفهم الرافض لمشاريع تلك القلة المارقة وضرب حالة من العزلة عليه حيال محيطه الإقليمي .

وذكرت مصادر صحفية إن جماعة الحوثي دخلت في توأمة مع أركان نظام الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح بغرض الإضرار بالمملكة، من خلال التعبئة الشعبية المتحاملة على سياسات الرياض واستغلال تبعات اختطاف الديبوماسي السعودي في بث روح العداء بين المواطنين اليمنيين ضد السعودية ووفقا لأجندة إيرانية.

يذكر أن صحيفة الشروق السعودية نقلت قبل فترة على لسان مسؤول يمني برئاسة الوزراء قوله: «لدينا معلومات مفادها أن جماعة الحوثي عدو الأمس بالنسبة للنظام السابق، دخلت معه اليوم في تكتيك يهدف للإضرار بالسعودية، وهذا أمر يجب أن يؤخذ بعين الاعتبار وعلى محمل الجد، فالخطر يزداد عن كونه مقتصراً على جماعةٍ تعمل بشكل أحادي».

وأكد المسؤولٌ في رئاسة الوزراء اليمنية إن جماعة عبدالملك الحوثي تعمل جاهدةً وفق أجندة إيرانية للإضرار بالمملكة العربية السعودية، وتعتمد بالدرجة الأولى على التعبئة الشعبية ضد سياسات الرياض ومحاولة زرع الحقد والكره في نفوس المواطنين اليمنيين تجاه المملكة. معتبرا أن توجهات جماعة الحوثي إيرانية خالصة وهدفها الرئيس الإضرار بالمملكة بأي وسيلة، مستدلا بتعمد بعض اليمنيين المتعاطفين مع الجماعة في تجاهل كل ما تقدمه المملكة للشعب اليمني من مشروعات تنموية عملاقة.

وذكر المسؤول، الذي قالت الصحيفة السعودية انها التقته في مقر رئاسة الوزراء و طلب عدم ذكر اسمه، "أن الحوثيين يستغلون حادثة اختطاف نائب القنصل السعودي في عدن، عبدالله الخالدي، وما تبعها من توقفٍ لصدور تأشيرات دخول اليمنيين إلى المملكة لتجييش نفوس اليمنيين ضد المملكة وإقناعهم بأن الرياض ترفض السماح لهم بأداء العمر"ة.

واوضح أن «الحوثيون حاولوا تأليب الرأي العام اليمني وإثارته ضد المملكة بعد إغلاق القنصلية السعودية، وهو ما تمكنوا منه بشكلٍ ملموس لا يمكن إخفاؤه، بل زعموا أن المقيمين اليمنيين في السعودية يتعرضون للقمع والإهانة، وهو ينافي الحقيقة».

وطالب المسؤول وفي هذا السياق، بضرورة إدراك هذا الخطر المتنامي والمسنود بحملات تشيُّع في مناطق يمنية بالإضافة إلى تولي عدد كبير من الحوثيين زمام الأمور في بعض مفاصل الدولة «وهو أمر قد يساهم في زيادة نفوذهم وتنفيذ أجندتهم المستقاة من إيران»، حسب قوله.

شبكة الطيف


جريمة اغتصاب طفل في تعز