الرئيسية > محليات > من ضمنهم نجل قائد الحرس مراد العوبلي .. نقابة الصحفيين تطالب الداخلية القاء القبض على المعتدين على مراسل قناة يمن شباب‎

من ضمنهم نجل قائد الحرس مراد العوبلي .. نقابة الصحفيين تطالب الداخلية القاء القبض على المعتدين على مراسل قناة يمن شباب‎

 

 الزميل / فائد دحان

يمن فويس – خاص :

تدين لجنة الحريات بنقابة الصحفيين اليمنيين الاعتداء الذي تعرض له مراسل قناة " يمن شباب" بمحافظة صنعاء الزميل قائد دحان يوم السبت الماضي الموافق 1/7/2012م من قبل نقطة مسلحة في منطقة "ريمة حميد" بمديرية سنحان يقودها نجل قائد  اللواء 62 حرس جمهوري العميد الركن مراد العوبلي المحتجز في خولان على ذمة رواتب موقوفة لجنود منضمين للثورة حسب بلاغ تلقته النقابة من قناة "يمن شباب".

وقال البلاغ أن المسلحين استوقفوا عند الساعة الخامسة والنصف مساءً مراسل القناة الذي كان في مهمة رسمية لمعرفة القضية الحقيقة لاحتجاز العوبلي. وبمجرد أن عرفوا أنه صحفيا في قناة يمن شباب وكان في خولان حيث المحتجز "العوبلي" باشروا بالاعتداء عليه بأعقاب البنادق وبألفاظ نابية وغير لائقة ، وبعد الاعتداء عليه اقتادوه إلى منزل في منطقة مهجورة اُحتجز فيها تحت التهديد لأكثر من ساعتين ونصف بعد أن تم مصادرة ما كان بحوزته من كاميرا فيديو "ولوجو" للقناة وهاتفين سيار وبطاقة شخصية وبطاقتين ائتمانية لبنك التضامن الإسلامي ومصرف البحرين الشامل ومبلغ مالي ، ولم يكتفِ الجناة بذلك بل قاموا بتهديد الزميل قائد دحان بالقتل في حال تبليغه عن واقعة اعتدائهم عليه.

وإذ تستنكر نقابة الصحفيين هذه الواقعة الخطيرة التي أتت بعد ست حالات استهداف لمراسلي ومصوري القناة خلال الفترة الماضية فأنها تدعو وزير الداخلية إلى سرعة التحقيق في الواقعة وإلى القاء القبض على الجناة وإحالتهم إلى النيابة لينالوا جزائهم الرادع.

كما تطالب نقابة الصحفيين الجهات المعنية باستعادة أدوات ومقتنيات الزميل قائد دحان التي تم مصادرتها وإعادة الاعتبار للوسط الإعلامي بشكل عام. محملة وزارة الداخلية مسئولية اتخاذ إجراءات حازمة لوضع حد لهذه التجاوزات التعسفية والقمعية التي ترهب العمل الإعلامي في البلد.

يذكر  " يمن فويس " قد أنفرد بنشر واقعة الاعتداء على الزميل فائد دحان مساء أمس الأربعاء


جريمة اغتصاب طفل في تعز