الرئيسية > محليات > هاجم قانون العدالة الانتقالية ووضع عدة نقاط لحفظ اليمن .. الشيخ الزنداني: اتهامي بالارهاب بلطجة سياسية يمارسها الاقوياء على الضعفاء

هاجم قانون العدالة الانتقالية ووضع عدة نقاط لحفظ اليمن .. الشيخ الزنداني: اتهامي بالارهاب بلطجة سياسية يمارسها الاقوياء على الضعفاء

يمن فويس – متابعة :

اكد الشيخ عبدالمجيد الزنداني أن اتهامه بدعم الإرهاب بانه كذب ومحض افتراء، وانه مستعد للامتثال امام أي محكمة يمنية ومن لهم دليل في الداخل والخارج ان يقدمه .

وبين الشيخ الزنداني في مؤتمر صحفي اليوم الاثنين  ان الحكومة والرئيس السابق علي عبدالله صالح  اخبروا الامريكيين اذا كان لديهم دليل على ما يقولون يقدمونه..وقال لم يقدموا أي دليل منذ سنوات ، واصفا اتهامه بالإرهاب بأنها بلطجة سياسية في العلاقات الدولية يمارسها الاقوياء على الضعفاء.

  وشدد الشيخ الزنداني على ضرورة حل قضية الانقسام في الجيش بما يسهم في عودة الامن والاستقرار وحتى لا يتهم اليمن بانه مصدر للارهاب بسبب اوضاعه الامنية . لافتا الى ان علماء اليمن قدموا للرئيس عبدربه منصور هادي مقترحا لتحقيق الامن والاستقرار للشعب والحكومة ولجميع الدول وللجماعات المسلحة من ثلاث نقاط ، الاولى ان يؤمن المواطن من أي اعتداء عليه من أي فرد او تنظيم، الثانية عدم الاعتداء على الحكومة او مؤسساتها ، الثالثة ان لا يعلن احد حربا على دولة أجنبية من اليمن وهي في حالة سلم معها وذكر رئيس الهيئة بان الجماعات الاسلامية اذا التزمت بالنقاط الثلاث اثناء التحاور معها كان لهم الامن والسلم وبذلك نصل للسلم الكامل في اليمن ، منوها بان ليس لديهم أي تحفظ على مشارك في الحوار سواء كانوا حوثيين او حراك او غيرهم .

وهاجم الشيخ الزنداني قانون العدالة الانتقالية الذي وصفه بأنه اخذ من تجارب عدد من الدول، كون لا يتناسب مع ثقافتنا وشريعتنا وكان الاجد بان يكون باسم المصالحه المعني المفهوم للناس .

 وأشاد بجهود مبعوث الامين العام للامم المتحدة جمال بن عمر في حل الاوضاع في اليمن، مؤكدا انه لم يتلق بهيئة العلماء كون طرف خارج النزاع

.ودعا رئيس الهيئة الشيخ الزنداني العلماء لتقديم نموذج في توحيد كلمتهم والتحرر من كل الاملاءات والصغوطات من الداخل والخارج .

المصدر - نيوز يمن


جريمة اغتصاب طفل في تعز