الرئيسية > محليات > خطبتي النائب شوقي القاضي في جمعة ( تحية لثورة مصر ) بشارع الستين بصنعاء تثير جدلا واسعا وتباين في الرؤى

خطبتي النائب شوقي القاضي في جمعة ( تحية لثورة مصر ) بشارع الستين بصنعاء تثير جدلا واسعا وتباين في الرؤى

يمن فويس – صنعاء :

تباينت الرؤى حول خطبة جمعة ( تحية لثورة مصر ) في الستين بصنعاء [ 9 شعبان 1433هـ الموافق 29 / 6 / 2012 ] ويبقى السؤال لماذا اعترض البعض ؟ وأين ما أثار الخلاف فيها ؟ وهذا مُلَخَّصها:

(1) يا لجنة التواصل الرئاسي للحوار الوطني " إنما ارتضينا الحوار لإكمال وتحقيق أهداف الثورة الشبابية الشعبية السلمية ، فإياكم أن ينحرف الحوار الوطني عن أهداف الثورة أو يلتف عليها ، وعليكم أن تستوعبوا جميع ساحات الثورة اليمنية وثوَّارها دون إقصاء أو تهميش.

(2) إنَّ الله ابتعثنا بثورات الربيع العربي لنتحرر من عبادة العباد إلى عبادة الله رَبِّ العباد ، ومن جَورِ وظلم الأحزاب الحاكمة والعائلات المُستبِدَّة إلى عدل القوانين والدساتير وتكافؤ الفُرَص ، ومن ضيقِ الطوائفِ والمذاهبِ والجماعات إلى رحابة الوطن والشراكة والمواطنة المتساوية.

(3) لا مكان للجماعات المُسَلَّحة في مجتمعنا ، وتحت أيَّ مبرر ومزاعم ، وإلى الذين يزعمون أنهم يحملونه ضد أمريكا وإسرائيل ، لا تغالطوا أنفسكم ، إنما تقتلون به اليمنيين ، وقد فضحتكم دماء الأبينيين [ في جعار وزنجبار ] ، ودماء أبرياء دمَّاج وحجة ، فأهل البيت ليسوا بحاجة إلى من يحميهم ، كما إن الشريعة سينتصر لها اليمنيون جميعهم ، والجهاد ضد الفقر والفساد والظلم والجهل والأمية وتهديد الأعداء سيتولاه اليمنيون جميعهم.

(4) إننا نرفض أي استحواذ أو هيمنة من أي جماعة أو حزب أو مكوِّن على ثورتنا وثمارها ، فالوطن يسعنا جميعاً ، ويعنينا جميعاً ، ويجب أن نكون جميعاً شركاء في صناعة مستقبله ونهضته.

(5) على الرئيس هادي وحكومة الوفاق الوطني أن يبسطوا سلطة القانون والدولة على جميع أراضي اليمن ، وأن يكملوا هيكلة الجيش ، وأن يضربوا بيدٍ من سلطة وقوة وقانون على كل من يُخَرِّب الكهرباء ، ويقطع الطريق ، ويُفَجِّر أنابيب النفط ، ويُرَوِّع الآمنين ، ويمارس الفساد.


جريمة اغتصاب طفل في تعز