الرئيسية > محليات > ناصريو اليمن يعتبرون زيارة السفير الاميركي الى ابين تدخلاً سافراً في شؤون البلاد

ناصريو اليمن يعتبرون زيارة السفير الاميركي الى ابين تدخلاً سافراً في شؤون البلاد

p;   يمن فويس - متابعات : اعتبر قيادي في التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري زيارة السفير الأميركي "جيرالد فايرستاين" لأبين  تدخلا سافر في شؤون بلاده ونقلت صحيفة "أخبار اليوم"  اليوم الجمعة  عن الأمين العام المساعد للتنظيم الناصري محمد مسعد الرداعي قوله ان  زيارة السفير الأميركي  "جيرالد فايرستاين" لمدينة زنجبار بمحافظة أبين "امس الخميس" تأتي في سياق التدخلات السافرة له في اليمن،  و بعد أيام من العملية الإرهابية التي اغتيل على أثرها الشهيد اللواء الركن/ سالم علي قطن ـ قائد المنطقة العسكرية الجنوبية. مشيراً إلى أن الأميركيين بدءوا بتدخلات سافرة في البلاد، منذ أن أصبح السفير الأميركي بصنعاء يرى من نفسه الآمر الناهي باليمن. وأضاف الرداعي أن تدخلات السفير الأميركي تثير استيائهم كقيادات حزبية، حيث بدأ فايرستاين يتدخل في رعاية الحوار بشكل سافر دون مراعاة لمتطلبات البلاد وسيادتها. وحمل الرداعي جميع الأطراف السياسية اليمنية بدءاً من رئيس الجمهورية وصولاً إلى الأحزاب السياسية ورئيس الوزراء وحكومة الوفاق ـ حمل الجميع مسؤولية التدخلات السافرة للسفير الأميركي. وأكد الرداعي أن هذه الزيارات التي قام بها السفير/ جيرالد فاير ستاين لأبين، تمثل إخلالاً بسيادة اليمن بشكل سافر، وأنه من المفترض على القيادة السياسية في البلاد والقوى السياسية أن يكون لها موقف حيال هذه الزيارة، كونه سفيراً لا يحق له زيارة منطقة مضطربة في البلاد دون استئذان وتوضيح وتحديد أغراض هذه الزيارة، خصوصاً في ظل اتهامات تشير إلى أن الطائرات الأميركية هي التي تقصف المدنيين، مستغرباً القبول بزيارة السفير الأميركي لأبين التي تؤكد هذه الاتهامات. واعتبر الرداعي زيارة السفير الأميركي لزنجبار وجعار تقف ضد أداء حكومة الوفاق ونكراناً لدورالجيش وما تقوم به الوحدات العسكرية اليمنية في محاربة القاعد بأبين. وحول مصدر الثقة التي جعلت السفير الأميركي يزور مناطق مضطربة بأبين دون الخشية على حياته، ولاسيما في ظل تزايد العمليات الإنتحارية التي طالت آخرها اللواء قطن.. أوضح الرداعي أن مصدر ثقة فايرستاين في الزيارة قد تكون الأوراق التي تلعب باليمن لها دور في ذلك.. متسائلاً: إذا كانت القاعدة استهدفت أفضل القيادات العسكرية كيف يقدم السفير الأميركي على هذه الزيارة لأبين بهذه البساطة؟. ولفت القيادي الناصري إلى أن هذه التدخلات السافرة للسفير الأميركي سوف تستمر حتى تتحمل القوى السياسية في البلاد مسؤوليتها تجاه اليمن والحفاظ على سيادة الوطن ومعالجة خلافاتنا دون تدخلات الخارج بهذا الشكل.. حيث لا كرامة لشعب لا يحافظ على سيادة بلده ـ حسب تعبيره.

جريمة اغتصاب طفل في تعز