الرئيسية > محليات > يمن فويس يعيد نشر النص الكامل لكلمة الثائرة : عفراء االحبوري " التي أغضبت أنصار المخلوع

يمن فويس يعيد نشر النص الكامل لكلمة الثائرة : عفراء االحبوري " التي أغضبت أنصار المخلوع

 

بسم الله الرحمن الرحيم

اسعدتم بالخير صباحا

نرحب بالحاضرين جميعا كل باسمه وصفته وشخصه

بداية وقبل كل شيء اتمنى من الجميع الوقوف لقراءة الفاتحة على روح احد رواد الصحافة اليمنية والكلمة الحرة المناضل / هشام باشراحيل الذي انتقل الى جوار الرفيق الاعلى امس السبت..

العزيزات والاعزاء

جميعا لا يوجد هناك من ينكر دور الشباب في عملية التغيير من خلال التضحيات التي قدمها في سبيل اسقاط نظام تسلطي وبناء نظام ديمقراطي عادل ، ولا احد يستطيع انكار دور العملية السياسية في تجنيب اليمن حربا اهلية كانت حتمية .

الحاضرون جميعا

ان المرحلة التي بلغلها الوطن اليوم قد تكون الاخطر في تاريخه ،فالسيادة الوطنية والسلم الاجتماعي على المحك ،مع وجود الكثير من القضايا المركبة ،بالاضافة الى ضعف الدولة المركزية وفقدانها السيطرة على الكثير من المناطق ، الامر الذي قد يجر الدولة الى الفشل ،لذا كان لابد من التوافق بين كافة القوى السياسية لادارة المرحلة الانتقالية واصبح الحوار بين كافة الوان الطيف الاجتماعي ضرورة وطنية وانسانية ملحة ،لا بديل عنه للخروج باليمن من دائرة الخطر والانتقال الى مرحلة بناء الدولة التي لطالما قدم الجميع لاجلها التضحيات الجسيمة لاسيما الشباب .

ومع ايماننا بالحوار الا اننا ندرك انه لا بد من القيام بالكثير من الاجراءات لتلطيف الاجواء وتهيئة المناخ تمهيدا لاقامته والخوض فيه.

1- لاحوارفي الحقوق قبل ان ترد الحقوق لاصاحابها ترد المظالم وتجبر اضرار المظلومين ويعوض المجنى عليهم والمنتهكه

حقوقهم التعويض المادي والمعنوي العادل ويعاد دمجهم في المجتمع وتتخذ كافة التدابير الكفيله بعدم تكرار الانتهاكات لحقوق الانسان مستقبلا وحفض هذه الاحداث في الذاكره الجمعيه للمجتمع ...عبر العديد من الوسائل الممكنه كا اضافتها في كتب التاريخ ا والتربيه الوطنيه في مؤسسات التعليم وعمل النصب التذكاريه لها وطوابع البريدا و وتسمية الشوارع او الاحياء بها و كل ما من شانه ان يذكر الجيل الحاضر والاجيال القادمه بالاحداث الا ليمه والاعمال المشينه التي ياسف الجميع لها كوتها تتناقض مع تعاليم ديننا الاسلامي الحنيف والقيم والاعراف والمواثيق الدوليه وفي مقدمتها الا علا ن العالمي لحقوق الانسان ......

2- لا حوار قبل ان تستكمل عملية هيكلة الجيش  وبسط السلطه والدوله كامل نقوذ ها في ربوع الوطن وايقاف العمليات العسكريه واعمال العنف وزالعنف المضاد واطفاء واغلا ق كافة بؤر التوتر والاعمال المخله بامن الوطن والمواطن واعمال النهب والسلب للمتلكات العامه والخاصه وظواهر الحرابه والتفطع واقلاق السكينه العامه

3-لا حوار قبل ان تتوقف كافة المهاترات الا علا ميه بين كافة الا طراف كا التكفير والتخوين والتشهير والتضليل في كافة وسائل الا علا م المقروءه والمرئيه والمسموعه

4- لاحوار قبل ان يتم عزل كافة القيادات المتصارعه والفاسده والناهبه للمال العام والخاص المتورطه يانتهاكات حقوق الانسان في الماضي البعيد او القريب او في الحضر ايا كان موقعها اومركزها اومكانتها في المؤسسات المدنيه او العسكريه

5- لا حوار قبل ان تقديم الاعتذار لابناء المحا فظات الجنوبيه وابناء صعده ولكافة الشعب اليمني من مختلف الا طراف والقاده السياسين والعسكريين والشخصيات الاجتماعيه وشيوخ القبائل ورجال الدين و من افتاء او شرعن اواحل شن حرب ضد فئة اوحزب اوجماعه اوسكان منطقه معينه من مناطق اليمن في شماله اوجنوبه اونهب ومد بده ويسط نفوذه على مالا ثابتا او منقولا نقدياكان ام عينيا من اموال وممتلكات غيره تخص شخصا اوعائله اوشخصيه اعتباريه = نقابه اوجمعيه اوحزب سياسي الخ... اومؤسسه حكوميه عامه اوتعاونيه اومختلطه =

6- لا حوار حول رفع السا حات وميا دين الا عتصامات قبل ان تعاد الحقوق وتستكمل هبكلة الجيش - وتبسط الدوله سلتطها ونفوذها - وتتوقف المهاترات الاعلاميه -ويعزل الفاسدين والمتورطين بانتهاكات حقوق الانسان - ويحفظ امن والاستقرارللوطن والمواطن - ويعترف كل بالا خر -وتقديم الاعتذار المعلن لضحايا الصراعات والانتهاكات ومنحهم التعويض المادي والمعنوي العادل جراء ما اصابهم من اضرار خلا ل فترات حكم النظام السابق منذ عام 1987حتى الان

7- بعد ان تتشكل لجان الا عداد والتحضير لمؤتر الحوار الوطني من اطراف وشخصيات لم تشترك في صراعات الماضي القريب اوالبعيدخلا ل الفترات الماضيه من عام 1978 حتى الان و مشهود لها بوطنيتها ونزاهتها وحياديتها وكفاءتها رجال الاعمال والاحزاب والنقابات ومنظمات المجتمع المدني والمراءه وورجال القانون ورجال الدين المشهود لهم بعدم التطرف والتعصب من ذوي الكفاءه والقدره على الاقناع بالحجه والموعضه الحسنه تتمتع بالتسامح والقبول ولها القدره على الحوار بين الفرق والمذاهب الدينيه المختلفه كما يجب ان يكون لرجال الفكر والعلم حضورهم المميز كا لاكادميون في مختلف العلوم الا نسانيه والطبيعيه والتقنيه والمهندسون والاطباء والصيادله والساسه والعسكريين من الدفاع والامن ذوي الكفاءات والتخصصات العلمبه في استراتيجيات والتكتيك العسكري الحديث والاعلاميون والمثقفون والادباء والكتاب والفئات والشرائح الاجتماعيه المكونه للمجتمع اليمني عما ل وفلاحين وطلاب وشحصيات اجتماعيه والمعلمون وعن الطفل على ان تكون المراءه ممثلة في جميع الفئات السابقه

8-بعد ان يمثل الشباب شباب الساحات في مختلف لحان الاعداد والتحضير لمؤتر الحوار الوطني بنسنه لا تزيد عن 55 بالمئه ولا تقل عن خمسين بالمئه وكذلك في اللجان الاشرافيه على عملية ضبط الية الحوار وفقا للضوابط الخاصه به في مختلف مراحله وكذلك لجان المكلفه التخصصيه و التنفيذيه ولجان الرافبه على ا لتنفيذ لقرارات ونوصيات جلسات اعمال المؤتمر والقرارات والتوصيات النهائيه وبيانه الختامي

9- بعد ان يتم استكمال كافة الا جراءات السابقه التي تكفل توفير المناخات والاجواء الكفيله بتوفير الظروف المساعده للحوا بعد ان يتم اثبات حسن النواياء واستعادة عوامل الثقه المتبادله بين مختلف اطراف الحوار ننتقل جميعا ونعلن عن موعد وفترة انعقاد مؤتمر الحوار الوطني الشامل

10- الا نطلاق الى ا لحوارمن اجل المستقبل على طريق بناء الدوله المدنيه الحديثه

يجب ان يتمحور الحوار حول المستقبل وقضايا الشعب والوطن ومستقبل الجيل الحالي والاجيال القادمه حوار حول اي وطن واي نظام نريد حول شكل الدوله والشراكه في السلطه والثروه والتنميه المتوزنه المستدامه والنظام الانتخابي والتداول السلمي للسلطه وبناء المجتمع المدني التعاوني الديمقراطي على قاعده الوحده في ظل التنوع والتعدد والحريات الفكريه والثقافيه والسياسيه والبناء المؤسسي لمختلف البنى الا قتصاديه والا جتماعيه والسياسيه واستقلال القضاء وتحقيق الامن والاستقرار والعداله الاجتماعيه وبسط نفوذ وسيادة الدوله على كل شبر في الوطن برا وبحرا وجوا حوارمن اجل المستقبل المستقبل

في الاخير اتمنى ان يكون الساسة على قدر المسؤلية التي وضعوا فيها ويجب علينا الشباب ان نقدر التضحيات التي قدمناها وقدمها هذا الشعب العظيم الصابر الذي ينتظر منا الخير وكل الخير لهذا البلد العظيم بلد الايمان والحكمة

واتمنى ان تكون مخرجات الحوار الوطني الشامل مرتقية للتطلعات والتضحيات .

المجد لليمن

النصر للثورة

الخلود للشهداء

ملاحظة :  عفراء القت جزء من الكلمة ولم يسمح لها باكمالها بعد فوضى اشخاص غضبوا من قولها ضرورة الاقتصاص للشهداء من أركان النظام السابق


جريمة اغتصاب طفل في تعز