الرئيسية > عربية ودولية > المرصد السوري: العثور على 9 جثث مذبوحة في ريف دمشق

المرصد السوري: العثور على 9 جثث مذبوحة في ريف دمشق

يمن فويس - دمشق :

 عُثر على تسع جثث مذبوحة، مساء الخميس، في بلدة حمورية في ريف دمشق، وأكد ناشطون أن «المجزرة ارتكبتها قوات النظام السوري، على أساس طائفي»، بينما ارتفعت حصيلة ضحايا العنف في سوريا الخميس إلى 84 قتيلًا.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان في بيان صدر عنه، فجر الجمعة: «عُثر على جثامين تسعة مواطنين في بلدة حمورية في ريف دمشق، بعضهم قُتل ذبحا»، فيما قال مكتب حقوق الإنسان التابع للمجلس الوطني السوري، إن «النظام ابتكر أسلوبًا جديدًا في الإجرام في ريف دمشق، بذبحه بالسكاكين تسعة مزارعين في بلدة حمورية بكل دم بارد».

وأشار البيان إلى أن «منفذي المجزرة بتروا أعضاء من الشهداء من أيدٍ وأرجل وأعضاء تناسلية».

وأوضح مجلس قيادة الثورة في ريف دمشق أن قوات النظام بدأت منذ الصباح، بقصف منطقة الغوطة الشرقية في ريف دمشق، لا سيما حمورية ودوما، «بالدبابات والمدافع الثقيلة ومضادات الطيران».

ولفت إلى أن العملية مستمرة، وأن النظام يستقدم «تعزيزات عسكرية بأعداد كبيرة» إلى المنطقة.

وقال مجلس قيادة الثورة إنه «تم ذبح أغلب شهداء حمورية بشكل طائفي وهناك عدد لا يحصى من الجرحى»، موجهًا باسم أهالي دوما وحمورية «نداء إلى العالم» أكد فيه أن «الهجوم عمل انتقامي من ترتيب النظام وشبيحته»، داعيًا الدول العربية والعالم الإسلامي ومجلس التعاون الخليجي والمنظمات الإنسانية والحقوقية والإغاثية والأمم المتحدة، إلى «وضع حد لجرائم النظام وميليشياته ووقف المجازر».

وكانت أعمال العنف في مناطق مختلفة من سوريا أوقعت الخميس 84 قتيلًا في اشتباكات وعمليات تفجير وقصف وإطلاق رصاص على حواجز واغتيالات، وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن القتلى بينهم 48 مدنيًا، و22 من قوات النظام، و14 مقاتلًا معارضًا.


جريمة اغتصاب طفل في تعز