الرئيسية > محليات > فرحة الوزير بتخرج أبنه أنسته حرمان أقرنائه من الامتحانات .. ماليزيا .. عندما يرضى المسئول عن السفارة ويتحول العلم إلى ربح وخسارة

فرحة الوزير بتخرج أبنه أنسته حرمان أقرنائه من الامتحانات .. ماليزيا .. عندما يرضى المسئول عن السفارة ويتحول العلم إلى ربح وخسارة

ماليزيا - معاذ راجح :

أستبشر الطلاب اليمنيين المعتصمون في سفارة بلادنا في ماليزيا بنبا وصول وزير التعليم العالي إلى مطار كوالالامبور الدولي .

وكان الطلاب قد ناشدو يوم أمس وزير التعليم العالي ودعوه لزيارة ماليزيا والإطلاع عن قرب على معاناتهم قبل أن يصرح ويتهم هم بالكذب في حين يضع مستقبلهم بسبب الإدارة الفاشلة والمحسوبية التي يتعامل بها موظفي الوزارة وملحقياتها في الخارج  .

لم تكتمل فرحت الطلاب الذي اعدوا قائمة بمعاناتهم للوزير وهم ينتظرون في بوابة السفارة حتى أصيبوا بخيبة الأمل .

حيث أكدت مصادر موثقه أن زيارة الوزير إلى ماليزيا لحضور حفل تخرج أبنه الذي درس في جامعه المكوكوين بكوالا لامبور على نفقت الدولة ليكون وزير التعليم العالي ضيفاً في حفل التخرج وعلى نفقت الدولة .

وقد أبدأ طلاب يمنيون في ماليزيا استيائهم الكبير  من عدم إطلاع الوزير بمسئولياته القانونية والوطنية  وأن يحل قضية 200 طالب يمني حرم بعضهم والبعض الأخر بنضار دوره للحاق بزملائه على رصيف الشارع الذي توجدفيه السفارة اليمنية .

وأكد الطلاب أن مثل هذه التجاهل المتعمد لهم وتنصل الحكومة عن مسئولياتها  ودعوت الوزير التي دعاهم فيها يوم أمس لتحمل عجز الحكومة ودفع الفوارق للجامعات الماليزية  ،جريمة أخلاقية ووطنية  و خيانة للوظيفة الرسمية التي بموجبها تلتزم الحكومة برعاية مواطنيها في أي ارض إضافة لعدم الوفاء بالتزاماتها وهي التي ابتعثتهم للدراسة على نفقت الحكومة .

وقد نشر العديد من الطلاب اليمنيين في ماليزيا دعوات على التواصل الاجتماعي تدعو للزحف إلى سفارة اليمن وإغلاقها احتجاجا على سياسات الخارجية والتعليم العالي وتنصلهما من مسئولياتهما الوطنية .

وكان الإتحاد العام للطلاب اليمنيين في ماليزيا قد أكد وقوفه مع الطلاب ملوحاً بثورة من الخارج إن استمرت الوزارة والحكومة بلامبالاة التي أضاعت على عشرات الطلاب ترماً دراسي .


جريمة اغتصاب طفل في تعز