الرئيسية > محليات > أحد مواقع " المخلوع " الإخبارية يعترف بفساد المحافظ السابق بتعز ويكشف عن الكيفية التي تلاعب فيها توفيق عبدالرحيم مطهر بأقوات المواطنين بالمحافظة ودور أبناء مأرب في إنقاذ سكان المدينة – تفاصيل مهولة وحقائق مثيرة

أحد مواقع " المخلوع " الإخبارية يعترف بفساد المحافظ السابق بتعز ويكشف عن الكيفية التي تلاعب فيها توفيق عبدالرحيم مطهر بأقوات المواطنين بالمحافظة ودور أبناء مأرب في إنقاذ سكان المدينة – تفاصيل مهولة وحقائق مثيرة

تعز / يمن فويس – خاص :

كشف موقع " اليمن السعيد " في تعز وهو أحد المواقع المقربة من النظام السابق في المحافظة عن الكيفية التي تلاعبت فيها السلطات المحلية بأقوات المواطنين في المدينة وهي تعطي توفيق عبدالرحيم مطفر الموافقة لرفع سعر الغاز إلى الضعف ليستفيد الجميع من مئات الملايين التي جنيت من ظهر الشعب الكادح مستغلين بذلك الوضع الذي يمر به الوطن . كما كشف المواقع عن الأسباب التي جعلت أبناء تعز يلتزمون الصمت جراء ماجرى للرجل من اعتداء على محطته الغازية من قبل الأهالي والى نص التقرير كما جاء بالكلمة والحرف :

لا يمكن لأبناء تعز ان يقبلو باي إعتدا ء على اي مؤسسة سواء كانت تابعة للقطاع العام وللقطاع الخاص  لانهم على علم كامل بأن هذه المؤسسة تخدم ابناء المحافظة عموماً مهما كان نشاطها

لكن لماذا استثني حادث الإعتداء على محطة توفيق عبد الرحيم  وقوبل بحالة ارتياح  لدى كل ابناء تعز .. هل يعرف توفيق عبد الرحيم لماذا؟

 توفيق عبد الرحيم  احتكر مادة الغاز وظل يعبث بكرامة فقراء تعز ويمتص عرقهم وشقاهم بطريقتين ولم يكتفي بطريقة واحدة !!! خسر الميزان وانقص الوزن حسب اعتراف احد وكلائه امام مدير مكتب الصناعة والتجارة سلطان الأصبحي  وتقارير هيئة المواصفات والمقاييس العديدة ورفع السعر الى ارقام خرافية ونسى ان الله لايجمع عسرين في وقت واحد

استغل توفيق عبد الرحيم الأزمة التي مرت بها اليمن وطلب من السلطة المحلية  الفاسدة بتعز  ان تمنحه زيادة بسعر إسطوانة الغاز مبلغ 300 ريال وفعلاً تم تحرير محضر بذلك مخالفاً للقانون  وخلال شهر واحد كان توفيق عبد الرحيم يجني مئات الملايين من الريالات على حساب الفقراء والغلابة من ابناء تعز وبمباركة سلطة الفساد

ولم يكتفي بالزيادة الممنوحة له من السلطة المحلية  بل واصل رفع  الأسعار حتى وصل قيمة الإسطوانة الى 3000 ريال  ويومها كان لي موقف مع ولده امين في مكتب وكيل محافظة تعز رئيس لجنة النفط حينها وقلت له  ان قيمة الإسطوانة الغاز في اعلى قمة جبل بمحافظة اب بـ 1500 ريال فكيف لي ان اشتريها بتعز بمبلغ 3000 ريال حينها طرح  امين توفيق مبررات واهية لا يمكن لطفل ان يصدقها ومع ذلك استمر بغيه واستمر ياكل المال الحرام بمساعدة من  السلطة الفاسدة بتعز وحتى لا يقال اننا نتحدث عن فساد السلطة المحلية بتعز بعد رحيلها اعيدكم الى مقال نشر بصحيفة الجمهورية  بتاريخ 13 يونيو 2011 م وتعز تحترق بقذائف الدبابات ورصاص المسلحين   بعنوان ( الغاز تعز في مسألة احتكار الغاز )  كما انه وللأمانة لم يوقع حمود الصوفي على هذا المحضر

جاءت قبائل مأرب لتنقذ ابناء تعز من الحوت الذي ابى وتكبر وتجبر لتضع سعر جديد للإسطوانة الغاز ب2000 ريال  وحينها تكالب رموز الفساد داخل المحافظة وحاولو منع ابناء مارب من بيع الغاز بحجة ان الإسطوانات تالفة و تشكل خطر على المستخدمين وانها اصبحت تالفة دون الإكتراث بان 4 مليون دبة غاز محسوبة على شركة النفط اصبحت غير صالحة للإستخدام

لم تتمكن سلطة الفساد من تنفيذ ذلك و أو اكد انني اتصلت حينها بمدير الأمن العميد علي السعيدي وقلت له انتم وجهتم اقسام الشرطة والنقاط الأمنية بمنع بيع الإسطوانة بـ 1500 ريال والسماح لمن يبيعها بـ 3000 ريال ورد علي حينها ان هذا ليس صحيح وانما وجه بمنع بيع الإسطوانات التالفة والتي تشكل خطر على حياة الناس بموجب توجيهات محافظ المحافظة حمود الصوفي فسألته من هي الجهة التي تحدد ما اذا كانت تلك الإسطوانات تالفة ام لا ؟ فرد ان الجهة المختصة هي الهيئة العامة للمواصفات والمقاييس ؟ وسالته هل لديكم تقرير بذلك ؟  فقال لا ...

لم تتمكن السلطة المحلية ن تمنع ابناء مأرب من بيع الغاز ليس حباً في ابناء تعز بل خوفاً من الأضرار التي ستلحق بتوفيق عبد الرحيم اذا ما قررت قبائل مارب الإنتقام منه ومنع قاطراته من المرور من مأرب

اننا هنا لا نتشفى بماحدث لتوفيق عبد الرحيم لا .. بل نذكره ان التجارة ليست شطارة !! وليست احتكار وان الله سبحانه وتعالى عزيز ذو انتقام فاجعل بينك وبين الله خيطاً من خلال الرحمة بالناس وعدم استغلال حاجتهم ! اذا كنت قد تمكنت من حماية نفسك عن طريق اصهارك او شريكك التجاري  فاعرف ان هناك رباً  يحمي الناس والفقراء .

الموضوع الأخر والمهم ان ابناء تعز يشعرون ان ظلماً قد وقع على طه الزوم وان كان في يوم من الأيام احد افراد حراستك التي كنت تبطش بها الأخرين  كما ان ابناء تعز يشعرون انك تضطهد ابنا العماقي والجندية ولم تتعامل معهم كبشر فهل تعيد التفكير بطريقة تعاملك مع هؤلاء الناس ومع ابناء تعز ؟

ادعو السلطة المحلية ممثلاً بمحافظ المحافظة ان يضعو حلاً لمسألة احتكار الغاز ويفتحو الباب للتنافس بين الجميع واذكر ان محافظة اب بها 11 محطة غاز ولم يشعر احد بإحتكار وفي تعز جعلتم شخص واحد يعبث بقوت الناس ويلعب كيفما شاء ويقطع متى شاء

فهل انتم فاعلون ؟؟

ملاحظة : ارسلت الغرفة التجارية ببيان ادانة لما حدث لتوفيق عبد الرحيم  لكل وسائل الإعلام  لم يتجاوب معها احد الا البعض ومن باب التعاون مع ادارة الغرفة فهل تعلم ذلك يا فتحي ويا محمد ويا امين ؟ " اليمن السعيد " نشر البيان من باب الواجب المهني وإحتراماً لقيادة الغرفة التجارية التي نكن لها الحب والتقدير مدركين  انها تقوم بذلك من باب اداء واجبها  ونشعر بحرصها الدائم على المواطنيين بقدر حرصها على اعضائها


جريمة اغتصاب طفل في تعز