الرئيسية > محليات > مستشار للرئيس اليمني : لا حوار في اليمن من دون توحيد الجيش

مستشار للرئيس اليمني : لا حوار في اليمن من دون توحيد الجيش

p; يمن فويس- صنعاء : اعتبر احد ابرز مستشاري الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي السبت انه لا يمكن اجراء حوار وطني من دون توحيد الجيش، علما ان العديد من وحداته لا تزال تحت قيادة مقربين من الرئيس السابق علي عبدالله صالح. وقال ياسين نعمان لفرانس برس"لا يزال هناك مهمات رئيسية يجب أن تنجز مثل توحيد الجيش، انها قضية في غاية الأهمية، لا يمكن ان يبقى جيش منقسما داخل البلد بأي شكل من الأشكال وبالتالي السير في هذا الطريق يعني أن السلطة الجديدة استطاعت أن تستعيد الدولة لان جزءا منها مغتصب". واضاف ان الجيش "ما زال في أيدي أفراد ولذلك لا بد من استعادة الدولة أولا حتى نستطيع أن نقول أن هناك إمكانية في السير نحو الحوار بأمان". واضافة الى كونه مستشارا رئاسيا، يشغل نعمان منصب الامين العام للحزب الاشتراكي اليمني المشارك في حكومة الوحدة الوطنية اضافة الى كونه عضوا في لجنة الاتصال المكلفة التواصل مع مختلف الأطراف اليمنية للمشاركة في الحوار. ولا تزال وحدات من الجيش في ايدي مقربين من صالح وفي مقدمها الحرس الجمهوري بقيادة احمد، نجل الرئيس اليمني السابق. وتابع نعمان "المهم أن يكون هناك موقف وطني من قبل الجميع وبالتالي دعم قرارات رئيس الجمهورية من قبل جميع القوى السياسية سيؤدي الى الخروج من هذه العراقيل"، لافتا الى ان "هناك عدم ثقة بين كافة الأطراف وهذا ما يجعل العملية السياسية تسير ببطء في اللحظة الراهنة". ويشمل الحوار الوطني الذي نص عليه الاتفاق السياسي الذي اتاح تنحي صالح في شباط/فبراير، كل المكونات السياسية اليمنية بما فيها قادة الحراك الجنوبي. لكن موعد هذا الحوار لم يعلن بعد وكذلك برنامجه الزمني. وفي نهاية ايار/مايو، اعلنت لجنة الاتصال ان المتمردين الحوثيين الشيعة في شمال اليمن وافقوا على المشاركة في الحوار الذي يهدف الى تحديد سبل تجاوز الازمة السياسية في البلاد.

جريمة اغتصاب طفل في تعز