الرئيسية > محليات > بيان هام صادر عن المنسقية العليا للثورة اليمنية (شباب)

بيان هام صادر عن المنسقية العليا للثورة اليمنية (شباب)

يمن فويس – صنعاء :

يا أحرار اليمن وحرائره: إزاء أحداث ومستجدات المشهد الثوري اليمني وتوضيحا لحقائق لا بد منها وتأكيدا على ثوابت لا تقبل الاعتساف ولا ترضى الافتئات فإننا في المنسقية العليا للثورة اليمنية (شباب) نؤكد على الآتي:

1-  تمسكنا بالفعل الثوري وآلياته السلمية كطريق رئيس للوصول إلى الأهداف التي ضحى من أجلها شهداؤنا الأبرار وجرحانا الأحرار ومن ورائهم كافة أبناء شعبنا اليمني العظيم.

2-   بقائنا وثباتنا في ساحات التغيير وميادين الحرية حتى تحقق أهداف الثورة العاجلة والملحة وعلى رأسها إعادة بناء وهيكلة المؤسستين العسكرية والأمنية على أسس وطنية سليمة ورفع يد العائلة نهائيا عن مقدرات الشعب والوطن.

3-   تحيتنا لكل الأحرار والمناضلين من مختلف المحافظات اليمنية على مساندتهم لإخوانهم وأخواتهن أحرار وحرائر ساحة التغيير بصنعاء وصمودهم معهم في مواجهة قوى البطش والإرهاب العائلي لأكثر من عام محققين بذلك شعبوية الثورة من جهة وواحديتها من جهة أخرى.

4-   دعوة كافة الأحرار والحرائر في مختلف محافظات الجمهورية إلى الثبات على الفعل الثوري والتجديد في أدواته والانتقال بالثورة إلى طور جديد يتماهى وأهمية اللحظة وخطورة المرحلة انطلاقا من الساحات التي لابد من تعزيزها واستثمار ثقافتها في تحويل اليمن كله إلى ساحة للتغيير وميدان للحرية.

5-   دعوة أبناء شعبنا الأحرار إلى مواصلة دعم وإسناد الساحات ماديا ومعنويا باعتبارها الحارس الأمين والضامن الحقيقي لانتصار إرادته وتحقق مطالبه.

6-  دعوة التكتلات الشبابية جميعا إلى إعلان موقف واضح وموحد يعيدون من خلاله التأكيد على تمسكهم بالفعل الثوري كخيار استراتيجي لا رجعة عنه وبالساحات كأداة ثورية لم تستنفد أغراضها بعد.

7-  دعوة المكونات الثورية الشبابية كافة إلى مؤتمر عام يستهدف الخروج برؤى ومواقف شبابية أكثر انسجاما وتوائما تمتينا للصف الثورى عامة والشبابي خاصة واستجابة للتحديات الكبرى التي يفرضها جديد المشهدين الثوري والسياسي في الوطن.

الخلود للشهداء،  الشفاء للجرحى، الحرية للمعتقلين، المجد لليمن.

صادر عن المنسقية العليا للثورة اليمنية (شباب) 6/6/2012م


جريمة اغتصاب طفل في تعز