الرئيسية > محليات > توجيهات رئاسية للنائب العام ووزير الداخلية بالبت في قضية المغتصبة «طفلة عصر»

توجيهات رئاسية للنائب العام ووزير الداخلية بالبت في قضية المغتصبة «طفلة عصر»

يمن فويس - محمد الشبيري

وجّه فخامة رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي كلاً من النائب العام ووزير الداخلية باتخاذ الإجراءات اللازمة فيما يخص قضية طفلة عصر المغتصبة.

وكان عشرات من الناشطين والحقوقيين والصحافيين قد نفذوا أمس الأربعاء وقفة أمام منزل رئيس الجمهورية للتضامن مع طفلة عصر التي تعرضت للاغتصاب من قبل أشخاص تخلوا عن دينهم وتقاليدهم وباتوا ذئاباً بشرية لا هم لها

سوى اشباع غرائزهم.

ورفع المحتجون رسالةً خطيةً إلى رئيس الجمهورية طالبوه خلالها بسرعة التوجيه إلى الأجهزة المختصة لكشف ملابسات الحادثة وتوضيحها للرأي العام كونها _طبقاً للناشطين _ لا تخص الضحية أو أسرتها فقط، ولكنها تعتبر سابقة

خطيرة تمس حياة أفراد المجتمع ككل.

واتهمت إلهام علوان، رئيسة مؤسسة غزال للمرأة والتنمية بعض المنظمات الحقوقية بالتقصير والتساهل تجاه الحادثة لأنها_بحسب علوان_ تلهث وراء الشهرة وليس انتصاراً لحقوق الناس.

وشكرت علوان منظمة «هود» التي قالت إنها من أهم المنظمات الحقوقية و«سنسلّمها القضية ونحن لا نبحث عن أدوار وبطولات شخصيّة بقدر بحثنا عن الانتصار للحقيقة والعدالة.

من جهته قال المحامي عمّار الشامي من منظمة «هود» للدفاع عن الحقوق والحريات إن هدف هذه الوقفة هو المطالبة بعدم اهمال القضية أو تمييعها وحتى لا يتمكن الجناة من الإفلات من العدالة.. وأضاف: هناك عدة وقفات وأنشطة

ستتم في الأيام القادمة ويتم حالياً التنسيق بخصوص تشكيل فريق مناصرة وتبنّي القضية من عدة منظمات حقوقية وناشطين وصحافيين لكشف ملابسات الحادثة وتسليم الجناة إلى القضاء وأخذ جزائهم العادل..بليغ المخلافي من مؤسسة

التنمية الشبابية ناشد المنظمات الحقوقية الالتفاف حول هذه القضية الإنسانية التي تستحق الوقوف إلى جانبها ومناصرتها حتى تتكشف خباياها للرأي العام.

وترى الصحافية غادة العبسي أن بعض المتنفذين هم السبب وراء تعتيم القضية وعدم كشف ملابساتها، كما أن الإعلام لم يقم بدوره على الوجه المطلوب حيال هذه الحادثة التي يفترض أن تتحول إلى قضية رأي عام.

وتضيف العبسي: المجتمع ووسائل الإعلام جزء من هذه البيئة وينظرون إلى قضايا الشرف كخطوط حمراء لا يفترض الخوض فيها رغم أن مثل هكذا قضايا تهدد المجتمع ككل وليس فقط طفلة عصر أو أسرتها.

هذا ويعتزم الناشطون التوجّه إلى مكتب النائب العام صباح السبت وتسليمه توجيهات فخامة الرئيس بسرعة اتخاذ اللازم تجاه القضية، ويهيبون بكل المنظمات الحقوقية ووسائل الاعلام والمواطنين الحضور والمشاركة الفاعلة حتى تأخذ

العدالة مجراها.

الجمهورية نت


جريمة اغتصاب طفل في تعز