الرئيسية > محليات > الجيش اليمني يحكم قبضته على بلدة يسيطر عليها متشددون

الجيش اليمني يحكم قبضته على بلدة يسيطر عليها متشددون

ref="http://voice-yemen.com/content/yemen/aa3.jpg">   يمن فويس- رويترز  : أحكمت القوات اليمنية قبضتها يوم الاثنين على بلدة في الجنوب تسيطر عليها بصورة كبيرة جماعة مرتبطة بالقاعدة بينما سعت لإخراجها في هجوم جديد مدعوم من الولايات المتحدة على متشددين إسلاميين. وقال مسؤول بالجيش إن خمسة متشددين قتلوا في اشتباكات مع قوات حكومية على الطرف الشرقي من زنجبار التي سيطر عليها مقاتلون إسلاميون قبل عام بينما كان الرئيس السابق علي عبد الله صالح يواجه احتجاجات ضد حكمه. وقال مسؤولون إن قوات يمنية دخلت وسط زنجبار يوم السبت الماضي واستعادت مواقع رئيسية لكن المتشددين ما زالوا يسيطرون على جزء كبير من البلدة وزرعوا ألغاما لتغطية تراجعهم. وترقب الولايات المتحدة والدول الحليفة في الخليج الوضع بقلق بالغ بينما يستغل المتشددون الاضطرابات في اليمن لترسيخ موطئ قدم لهم خاصة في محافظة أبين بالجنوب. ويطوق الجيش بلدة جعار وهي معقل آخر للمتشددين في أبين من كل الجهات. ويقول مسؤولو المخابرات الأمريكية ومكافحة الإرهاب إن قدرتهم على القيام بعمليات ضد المتشددين داخل اليمن تحسنت كثيرا منذ ان حل الرئيس عبد ربه منصور هادي محل صالح في وقت سابق من العام الجاري. وقالت وزارة الدفاع إن عددا من المتشددين قتلوا في غارة جوية بمحافظة البيضاء إلى الشمال من أبين يوم الاثنين. وذكر متشددون ومصادر محلية إن طائرة أمريكية بلا طيار شنت الهجوم. وقالت جماعة أنصار الشريعة في رسالة نصية إن طائرات أمريكية استهدفت يوم الاثنين سيارة تابعة للمقاتلين وإن القصف أسفر عن مقتل اثنين من المارة وأحد المقاتلين. وقال مسؤول محلي إن الهجوم استهدف قائدا إقليميا للمتشددين وشقيقه وإن أيا منهما لم يصب بأذى في الهجوم. وتسببت حملات نفذتها طائرات أمريكية بلا طيار في مقتل مدنيين مما أثار استياء شديدا من اليمنيين حتى بين كثيرين ممن يختلفون بشدة مع تنظيم القاعدة.  

جريمة اغتصاب طفل في تعز