الرئيسية > محليات > حذر من خطورة تبعات تأخر التعزيزات العسكرية..اللواء حيد: عدن تتعرض لاختراقات أمنية من قبل عناصر الحراك والقاعدة والحوثي

حذر من خطورة تبعات تأخر التعزيزات العسكرية..اللواء حيد: عدن تتعرض لاختراقات أمنية من قبل عناصر الحراك والقاعدة والحوثي

الأخبار الاكثر قراءة :

كاميرا مراقبة توثق جريمة وافد عربي بالكويت مع عاملة داخل محل بقالة

الدكتور المجحدي يكشف عن توقيت انتهاء أزمة كورونا في السعودية ؟

تابع أخبار يمن فويس للانباء عبر " Google news " لكي لا يفوتك أي جديد

 

ref="http://voice-yemen.com/content/yemen/920.jpg"> يمن فويس- متابعات : كشف مدير أمن محافظة عدن أنها تتعرض هذه الأيام لاختراقات أمنية من قبل جماعات مسلحة مختلفة ينتمي بعضها لأنصار الشريعة في أبين وأخرى تتبع الحراك الجنوبي المسلح وثالثة تتبع ميليشيات الحوثيين، إضافة إلى مجموعة مسلحة تتبع عصابات قطاع الطرق وتقوم بعمليات السطو على الممتلكات العامة والخاصة. وحذر مدير أمن عدن- في تصريحات الخميس- لوكالة أنباء ((شينخوا)) من خطورة تبعات تأخر التعزيزات الأمنية والعسكرية والتي تقدم بطلبها قائد المنطقة الجنوبية سالم قطن في تقريره الذي قدم لرئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي والذي استعرض أوضاع المحافظة خاصة الجانب الأمني وحالة الفوضى التي تشهدها عدن. وأضاف حيد أن التقرير الذي نشر في وسائل الإعلام الرسمية أوضح أسباب الانفلات الأمني والجهات التي تقف ورائه. ونوه بان التقرير كشف عن تورط قيادات عسكرية تحتل مناصب رفيعة في المحافظة بدعم عدد من الجماعات المسلحة وارتباطها في إدارة الأعمال التخريبية والتي نفذتها مجموعات مسلحة في محافظة عدن تحت مسمى الحراك الجنوبي وتارة باسم أنصار الشريعة. ولفت إلى أن التقرير المقدم للرئيس ووزيري الداخلية والدفاع دعا إلى تحمل مسئولياتهم تجاه التهديد الأمني الذي تتعرض له مدينة عدن من قبل تلك الجماعات المسلحة. يذكر أن الوضع الأمني يهدد المدينة بالانهيار الشامل والدخول في فوضى عارمة تهدد سلامة سكان المدينة, كما يهدد المصالح العامة والخاصة في المنطقة. يبلغ عدد سكان محافظة عدن حوالي 549 ألف نسمة يقطنون حوالي 741 كيلومترا مربعاً وتعد عدن من أجمل المدن اليمنية الساحلية التي تمتاز بشواطئها البديعة المتنوعة، ومبانيها وقلعتها المنيعة وأسواقها المتعددة، وقد حازت على شهرة دولية كمركز للتجارة البحرية. " المصدر / اخبار اليوم اليمنية "

الحجر الصحفي في زمن الحوثي