الرئيسية > محليات > الواشنطن بوست : قوات مكافحة الإرهاب استخدمت للحفاظ على نفوذ "صالح" في صنعاء

الواشنطن بوست : قوات مكافحة الإرهاب استخدمت للحفاظ على نفوذ "صالح" في صنعاء

ref="http://voice-yemen.com/content/yemen/373.jpg"> يمن فويس-صنعاء قالت صحيفة الواشنطن بوست إن قوات مكافحة الإرهاب المدربة أمريكيا، تم استخدامها في العاصمة صنعاء ومنطقة أرحب للحفاظ على النفوذ السياسي لنظام الرئيس المخلوع، وليس في الجنوب، لمحاربة المتشددين. وأضافت في تقرير نشرته يوم أمس الأحد بأن التحدي الأكبر أمام هادي هو إصلاح القوات المسلحة التي تعاني من الانقسام. وأشارت إلى أنه رغم تحقيق بعض التحديات فإن الجيش لا يزال مُنقسما، وخاضعاً إلى حد كبير لقادة مواليين ومعارضين لصالح أكثر من خضوعه لهادي الذي تولى السلطة في فبراير الماضي. وأوضحت الصحيفة الأمريكية أن المعارك الدائرة في منطقة أرحب التي تبعد حوالي 15 ميلاً شمال العاصمة، هو امتداد للصراع الذي دام عاماً كاملاً تغذيها الانقسامات الدائرة في القوات المسلحة التي قسمت العاصمة وأصابت نظام الحكم بالشلل. وتطرقت الصحيفة إلى ما تعرضت له أرحب من دمار وخراب وكذلك المعاناة التي عانتها الأسر هناك جراء الحرب الدائرة هناك، ومنها الإشارة إلى أن عشرات من النساء الحوامل قد أجهضن نتيجة القصف الذي طال أرحب كما تم تدمير مضخات المياه وأيضاً تدمير العيادة الطبية الوحيدة هناك. وأشارت إلى أنه بالنسبة لقبائل أرحب، فإن الحرس الجمهوري هو الرمز الأكثر وضوحاً لنظام الرئيس المخلوع ، مستشهدة بالتسمية التي يطلقها أبناء هذه المناطق على هذه القوات والتي هي "الحرس العائلي".

جريمة اغتصاب طفل في تعز