الرئيسية > محليات > جريمه هزت العاصمة صنعاء وفاة طفلة ذات 13 عاماً بعد إغتصابها ومطالبات لوزير الداخلية بسرعة التدخل

جريمه هزت العاصمة صنعاء وفاة طفلة ذات 13 عاماً بعد إغتصابها ومطالبات لوزير الداخلية بسرعة التدخل

ref="http://voice-yemen.com/content/yemen/333333333333331.jpg"> يمن فويس-صنعاء- خاص  : توفيت يوم أمس الأثنين فتاة عمرها 13 سنة يتيمة الأم في منطقة عصر بعد تعرضها للإغتصاب من قبل مجموعة من السكارى يقال أن عددهم يصل إلى 7 أشخاص ثلاثة منهم من سكان الحارة. وأكدت مصادر مطلعة ليمن برس أن الوفاة تمت بسبب الإغتصاب الوحشي من عدد كبير من السكارى الذين أنتزعت الرحمة والإنسانية من قلوبهم وغاب الوازع الديني وتحولوا إلى ذئاب بشرية. وقالت مصادر محلية مطلعة أن علي عبدالكريم حميد أحد المتهمين في جريمة الإغتصاب بالإضافة إلى شخص آخر من أسرة البطل وشخص ثالث من ذات الحارة وآخرين من حارات مجاورة لحارة الأنسي التي وقعت بها الجريمة. وقالت المصادر ان عملية الإغتصاب تمت يوم الأربعاء الماضي في الصباح الباكر أثناء توجه الفتاة إلى المخبز لشراء حاجة أسرتها من الخبز، حيث تم إختطاف الفتاة إلى سيارة تعود للمدعو علي عبدالكريم حميد كانت بمعيته، وتم إغتصاب الفتاة بوحشية من قبل المتهمين، ثم قاموا بتشويه وجهها بالآلات حادة. وأكدت المصادر أن الشيخ مشلي الرضي وعاقل الحارة عبدالملك الرضي تدخلا إلى جانب المتهمين، للتكتيم على القضية ودفع أموال لوالد الفتاة مقابل سكوته وطرحت فكرة تزويجها بأحد المتهمين، لكن الأمور جرت على غير ما خطط له المجرمين والشيخ مشلي وعاقل الحارة، حيث تسربت الأخبار بعد وفاة الفتاة. وأجتمع يوم أمس سكان الحارة بعد إنتشار الخبر في قاعة ليالي الشرق وناقشوا الجريمة وطالبوا بتسليم الجناة والمجرمين، وحضرت قوة عسكرية بعد الإتفاق على تسليم الجناة الإ ان عبدالكريم حميد رفض تسليم نجله، وتحدى الجميع وهدد بقتل كل من يحاول الإقتراب من نجله علي، مما أدى إلى إنسحاب القوة العسكرية. وتعيش حارة الأنسي ومنطقة عصر بشكل عام حالة من الذعر والذهول وتتخوف فتيات الحارة من تعرضهن لإعتداءات مماثلة وطالبن بإلقاء القبض على المجرمين ليكونوا عبرة لغيرهم. وناشد سكان منطقة عصر وزير الداخلية بسرعة التدخل لكشف ملابسات الحادث وإلقاء القبض على الجناة الذين أرتكبوا هذه القضية البشعة وعدم التساهل معهم أو من تستر عليهم وخاصة عاقل الحارة والشيخ مشلي الرضي، ليكونوا عبرة لغيرهم. كما ناشد أهالي وسكان منطقة عصر منظمات المجتمع المدني ومنظمة سياج المهتمة بحماية الطفولة بالتدخل ومتابعة القضية بإعتبارها قضية رأي عام وخاصة أن الضحية طفلة لم يتجاوز عمرها 13 سنة. 7

جريمة اغتصاب طفل في تعز