الرئيسية > محليات > الرئيس هادي : نحن في منتصف الطريق والوضع لا يزال «حساساً ودقيقاً»

الرئيس هادي : نحن في منتصف الطريق والوضع لا يزال «حساساً ودقيقاً»

يمن فويس – صنعاء :

دعا الرئيس هادي، المجتمع الدولي إلى مضاعفة الدعم والمساندة، مؤكداً: «أن اليمن بحاجة إلى دعم قوي من المجتمع الدولي لتجنب مغبة الانزلاق إلى متاهات لا تحمد عقباها».

جاء ذلك اثناء استقباله أمس الأحد بصنعاء لمدير دائرة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في الاتحاد الأوروبي/ كريستيان برجر، ورئيس بعثة الاتحاد الأوروبي في اليمن/ ميكليه سيرفونيه دورسو.

وخلال اللقاء أشار هادي إلى أن الوضع لا يزال «حساساً ودقيقاً»، مضيفاً: «نحن اليوم في منتصف الطريق ولابد من ترجمتها بصورة أمينة ودقيقة وسريعة من أجل المضي صوب الغد المأمول وإخراج اليمن من الأزمات والمشاكل ووضع العجلة في الطريق الصحيح واستيعاب المرحلة بكل متغيراتها والنظر إلى المستقبل لتلبية تطلعات وآمال الشعب اليمني في التغيير والبناء».

وحسب وكالة سبأ الرسمية فقد تناول اللقاء المستويات الأمنية والسياسية والاقتصادية التي خلفتها الأحداث الماضية، مشيراً إلى أن مجمل الصعوبات قد تجمعت في وقت واحد وفي طليعتها الوضع الاقتصادي الصعب الذي تجاوز 70 بالمائة.

وأوضح الرئيس هادي بأن شريحة الشباب تصل إلى ستة ملايين شاب بالإضافة إلى خريجي الجامعات والمعاهد وكل المخرجات العلمية والفنية الذين لم يلتحقوا أو لم يصلوا إليها مع ما يتطلب ذلك من حاجيات لعيش حياة كريمة حتى لا يذهب البعض إلى مناحي وأعمال خارج نطاق القانون والنظام.

وتطرق اللقاء إلى ما يسببه تنظيم القاعدة من زعزعة للأمن في بعض المحافظات وفي المقدمة محافظة أبين, وكذا ما تسببه أعمال القرصنة في خليج عدن والبحر الأحمر.

من جانبه نقل المسؤول الأوروبي تحايا وتقدير مسؤولة الأمن والدفاع في الاتحاد الأوروبي كاترين اشتون وتأكيد وقوف الاتحاد الأوروبي مع توجهات الرئيس/ عبد ربه منصور هادي وتدعم ذلك بقوة.

وأشار إلى أن الاتحاد الأوروبي سيقدم الدعم بكل أشكاله وصورة وسيكون حاضراً في مؤتمر أصدقاء اليمن وقبل ذلك حضور مؤتمر دعم اليمن, وسيستمر بالدعم والمساندة إلى نهاية المرحلة الانتقالية وحتى خروج اليمن من الظروف الصعبة والأزمة الطاحنة.

ودعا المسؤول الأوروبي كافة القوى السياسية للوقوف إلى جانب تنفيذ المبادرة الخليجية دون إبطاء أو تلكؤ وأن يتوقف أي معارض لذلك فوراً.

وأكد أن الاتحاد الأوروبي يدعم مبادرة نقل السلطة بشكل قوي، معرباً عن «التقدير والإعجاب» بما أنجز في طريق تنفيذ المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية المزمنة.


جريمة اغتصاب طفل في تعز