الرئيسية > محليات > رجل دين يمني مهدد بسنتين سجن بتهمة التحريض على مقاطعة الانتخابات في الجزائر

رجل دين يمني مهدد بسنتين سجن بتهمة التحريض على مقاطعة الانتخابات في الجزائر

p; يمن فويس- الجزائر : التمست النيابة على مستوى محكمة الوادي بالجزائر اليوم الأحد 06 أبريل عقوبة الحبس النافذ لمدة سنتين وتسليط 50الف دينا غرامة مالية في حق الشيخ جميل الصلوي كبير سلفيي اليمن بتهمة تحريضه عن الانتخابات . وتميزت أطوار جلسة المحاكمة حسبما سرده محامي من الواد بحضور قوي ومكثف من أتباع التيار السلفي بالوادي الذين غصت بهم قاعة الجلسات بالمحكمة في مشهد لم تألفه من قبل وعلى وقع أصوات التكبير والتسبيح التي وجدت القاضية نفسها أمامها مندهشة واحترمت مشاعر الجميع وتعاملت بحكمة مع القضية وقد مثل الشيخ جميل الصلوي البالغ من العمر 46 سنة لأول مرة دون لحية أمام القاضية التي سألته في البداية عن التهمة الموجهة إليه وهي فتواه المتعلقة بالتحريض على مقاطعة الانتخابات  باستعمال دور العبادة حيث أنكر ذلك وقال انه لم يستعمل دور العبادة في دروسه التي كان يلقيها بأحد المساكن استأجره له تلاميذه من أتباع التيار بقرية بت لمكوشر ببلدية أميه 25 كم غرب الوادي . وقال الصلوي انه ضيف في بلد المليون ونصف مليون شهيد بدعوة من تلاميذه الذين درسوا بمعهد الإدماج باليمن الذي يدرس به المتهم وأضاف انه ضد الخروج عن الحاكم ويتمنى للجزائريين دوام الرخاء و الأمان وانه يدعوا حتى أولئك المعارضين من دعاة المقاطعة كالفيس والقاعدة  الى العودة الى رشدهم وتضامنهم مع الشعب الجزائري و الالتفاف حول قيادته الرشيدة. هيئة الدفاع عن الصلوي التي ضمت 4محامين ركزت في مرافعاتها على أن موكلهم لم يكن في دور العبادة  وأجاب عن السؤال وفق المنهج السلفي في دار تلميذه وليس في المسجد وان المعني ضيف في الجزائر وهو شيخ معروف في الأوساط الدينية وطالبت ببراته لعدم وجود نص قانوني يحرم الإجابات الشرعية عن أي مذهب  النيابة التمست الحكم المذكور أعلاه وأجلت القاضية النطق به الى جلسة الأحد المقبل ليغادر أتباع التيار السلفي القاعة وسط الهتافات والتكبير أيضا .

جريمة اغتصاب طفل في تعز