الرئيسية > محليات > سفراء الدول العشر يتجهون لفرض عقوبات على أقرباء صالح لرفضهم تسليم قيادة اللواء الثالث حرس والحرس الخاص

سفراء الدول العشر يتجهون لفرض عقوبات على أقرباء صالح لرفضهم تسليم قيادة اللواء الثالث حرس والحرس الخاص

يمن فويس – صنعاء :

قال مصدر حكومي رفيع أن المبعوث الأممي لليمن/ جمال بن عمر، أبلغ الرئيس هادي بأن الدول الراعية لاتفاق التسوية وفق المبادرة الخليجية أمهلت أقارب الرئيس السابق علي عبدالله صالح يومين لتنفيذ قرارات نقلهم من قيادات الوحدات العسكرية وإلا أحيل الأمر إلى مجلس الأمن الدولي لفرض عقوبات جماعية وفردية عليهم.

وأكد المصدر الحكومي أن اجتماع الرئيس هادي بسفراء الدول الراعية للمبادرة الخليجية ناقش استمرار رفض نجل شقيق الرئيس السابق العميد/ طارق نقله من اللواء الثالث حرس جمهوري إلى اللواء 37 مدرع في منطقة الخشعة، وكذلك رفض العميد/ عبدربه معياد والذي يسيطر على قوات الحرس الخاص الرئاسي.

وأوضح المصدر المسؤول أن سفراء الدول الراعية للمبادرة أبلغوا الرئيس هادي بأنهم منحوا كلا من طارق ومعياد يومين لتنفيذ القرارات ما لم ستصدر ضدهم عقوبات فورية من مجلس الأمن والدول الراعية للمبادرة تشمل المنع من السفر وتجميد الأرصدة والملاحقة القضائية.

المصدر ذاته قال للصحيفة أن الرئيس هادي عرض في اجتماعه بسفراء الدول العشر أهم المعوقات التي تواجه التسوية السياسية وإجراء الحوار الشامل.. وكذلك المعوقات الأمنية والسياسية.

وأوضح أن سفراء الدول العشر أبدوا تفهماً لما طرحه الرئيس هادي وأكدوا دعمهم لجميع إجراءاته والتي كان منها القرارات الرئاسية في إحداث تنقلات داخل الجيش، شملت عدداً من أقارب الرئيس السابق صالح وأنها أيضاً تدعم أي قرارات يتخذها في إطار إعادة هيكلة الجيش والأمن.

 وكشف المصدر الحكومي للصحيفة عن عدد من القرارات سيصدرها الرئيس هادي تشمل إحداث تنقلات لعدد من القيادات الأمنية، وكذلك قرارات تشمل تغييرات واسعة في قيادات المحافظات اليمنية ومجالسها المحلية.

ورفض المصدر الإفصاح أكثر عن طبيعة تلك القرارات.. غير أنها أكدت بأن أهم القرارات التي سيصدرها الرئيس هادي هي القرارات الخاصة بالهيئة الاستشارية لتهيئة الحوار الوطني.

وأشار إلى أن السفراء أبدوا ارتياحهم لما تحققه اللجنة العسكرية من إنجازات على الواقع من خلال رفع جميع المظاهر المسلحة وفتح الطرقات، مؤكدين دعم المجتمع الدولي للرئيس هادي وحكومة الوفاق والوقوف مع اليمن لخروجه من وضعه الراهن سياسياً واقتصادياً.

المصدر / أخبار اليوم


جريمة اغتصاب طفل في تعز