الرئيسية > عربية ودولية > اقبال محدود من القوى السياسية للمشاركة بمليونية " حماية الثورة" في مصر

اقبال محدود من القوى السياسية للمشاركة بمليونية " حماية الثورة" في مصر

يمن فويس :  شهدت بعض محافظات جمهورية مصر العربية اليوم اقبالا محدودا من قبل الأحزاب والحركات السياسية فى جمعة "حماية الثورة" والتى دعا اليها عدد من القوى الثورية للمطالبة بإلغاء المادة 28 من الاعلان الدستورى.

ففى قنا أعلن عدد من الحركات والقوى الثورية بالمحافظة منها ائتلاف شباب الثورة وأحزاب الوفد والناصرى والكرامة عن مقاطعتها لجمعة اليوم وعدم المشاركة مع الإخوان والسلفيين.

وقال الناشط السياسى جمال فريد وأمين العمال بالحزب الناصرى بقنا إن جميع القوى المدنية لن تشارك فى جمعة اليوم مع الإخوان والسلفيين ، مؤكدا أنهم مع سلمية الثورة.

ومن جهته قال مصطفى الجالس عضو ائتلاف شباب الثورة بقنا إننا لن نشارك فى جمعة اليوم لكن هذا لا يمنع تمسكنا بالمطالب التى أعلناها أكثر من مرة وعلى رأسها إلغاء المادة 28 من الإعلان الدستوري ، مشيرا إلى أن استبعاد عمر سليمان من سباق الانتخابات الرئاسية كان من أهم الأسباب التى خرجنا من أجلها فى الجمعة الماضية ، أما وأن الهدف قد تحقق فلا داعى للخروج فى تظاهرات أخرى.

وفي ذات السياق أكد عمار حسن المتحدث الرسمى باسم جماعة الإخوان المسلمين بقنا حرص الجماعة على مشاركة كافة التيارات السياسية فى جمعة اليوم وترحيبها بكافة الأطياف السياسية ، مشيرا إلى أن هناك تنسيقا مع بقية القوى السياسية للخروج فى جمعة اليوم كما أعلن التيار السلفى والجماعة الإسلامية مشاركتهم فى جمعة اليوم تأييدا لمليونية التحرير.

وفى أسوان رفض شباب ائتلاف الثورة المشاركة فى مليونية اليوم فى بيان صدر عنهم عبر موقعهم الرسمى على شبكة التواصل الاجتماعى الفيس بوك، معتبرين ان الهدف من هذه المليونية هو الصراع على السلطة فقط.

فيما شاركت جماعة الاخوان المسلمين وعدد من القوى الاسلامية بأسوان فى مليونية اليوم التى دعت لها جماعة الاخوان المسلمين فى ميدان المحطة وسط مدينة اسوان، حيث حملت القوى الاسلامية مطالب خاصة منها إطلاق يد البرلمان فى صلاحياته فى التشريع والرقابة واتخاذ القرار بجانب التأكيد على حماية المجلس العسكرى للمرحلة الأخيرة من فصل التحول الديمقراطى فى مصر الخاصة بانتخابات الرئاسة.

وفى القليوبية شهدت الميادين العامة بمدينة بنها عدة مظاهرات وتجمعات محدودة بعد صلاة الجمعة نظمها عدد من القوى والحركات والأحزاب الإسلامية والسلفية وذلك للمشاركة فى مليونية حماية وانقاذ الثورة ، حيث قام المتظاهرون برفع اللافتات التى تعبر عن رفضهم لترشيح رموز وفلول النظام السابق فى انتخابات رئاسة الجمهورية وكذلك العمل على تحقيق واستكمال باقى مطالب الثورة.

كما طالب المتظاهرون بضرورة إلغاء المادة 28 من الاعلان الدستورى حتى يمكن الطعن على قرارات اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية وإجراء الانتخابات الرئاسية فى موعدها وتسليم السلطة فى موعدها 30 يونيو القادم.

فى سياق متصل رفض عدد من القوى والائتلافات الثورية والشبابية المشاركة فى المليونية معتبرين أن المليونية نظمتها التيارات الاسلامية فى محاولة لاستدراج القوى السياسية للوقوف بجانب الإخوان ضد المجلس العسكرى والحكومة ومساعدتهم فى خطتهم التى تستهدف الاستحواذ على السلطة.

 أ ش أ

اخبار متعلقة:

تركي آل الشيخ يتوعد مواقع الكترونية بالملاحقة القانونية 

إلى المقيمين من ابناء اليمن .. وزارة العمل السعودية تبدأ تطبيق هذا القرار

بعد الفضيحة التي هزت الرأي العام : تطورات جديدة بشأن الأخ غير الشقيق لأمير دولة الكويت الشيخ صباح

المذيعة السعودية ملاك الحسيني تخرج عن صمتها وتسجل أول رد في الدفاع عن نفسها ؟

 


جريمة اغتصاب طفل في تعز