الرئيسية > محليات > الكشف عن مخدر يصيب بالهلوسة وارتخاء العضلات يتم وضعه في عجينة الطعام " الكدام " المعدة للجنود المشاركين في قتال القاعدة

الكشف عن مخدر يصيب بالهلوسة وارتخاء العضلات يتم وضعه في عجينة الطعام " الكدام " المعدة للجنود المشاركين في قتال القاعدة

يمن فويس – متابعة :

كشفت مصادر عسكرية مطلعة عن ضبط مجهولين كانوا يحاولون خلط كميات من الحبوب المخدرة شديدة الفاعلية في الطعام الذي يعد للجنود المشاركين في القتال ضد القاعدة بأبين وذلك في معسكر بدر بمديرية خور مكسر بمحافظة عدن.

وأوضحت المصادر أن كميات الحبوب نوع "Liponex Tb" ومفعولها (100mg) تم العثور عليها بين الأدوية التي تم إدخالها إلى جبهة القتال، مشيرة إلى أن العاملين في فرم الكدم ضبطوا متسللين من أفراد المعسكر وهم يحاولون خلطها في العجين أثناء إعداد الطعام (الكدم) الخاص بالجنود.

وقالت مصادر طبية ليومية لـ"أخبار اليوم" إن هذا النوع من الحبوب المخدرة لا تعطى إلا لذوي الأمراض النفسية المستعصية, مشيرة إلى أن لهذه الحبوب آثاراً كبيرة على الشخص السليم، حيث تسبب ارتخاءً تاماً لعضلات الجسم وإذا زادت الجرعة تسبب خروجاً كاملاً عن الوعي وتصرفاً لا إرادي قد يصل للهلوسة.

مصادر عسكرية أكدت أن هذا النوع من الحبوب لا يوجد إلا في مخازن المستشفى العسكري ومستشفى 48 التابع للحرس الجمهوري بصنعاء, وكذلك في دائرة الخدمات الطبية التابعة لوزارة الدفاع.

المصادر أوضحت أنه تم قبل أكثر من اسبوعين اكتشاف اثنين كراتين مملوئين بهذا النوع من الحبوب، كانت على متن باص الإسعاف التابع للواء 39مدرع معسكر بدر بخور مكسر.

وقالت إن دائرة الخدمات الطبية بوزارة الدفاع شكلت لجنة تحقيق في الحادثة ووصلت عدن للتحقيق في وجود كراتين مملوءة بالحبوب المخدرة على باص الإسعاف.

وربطت المصادر ذاتها هذه الحوادث بالعثور على كميات من "أشرطة الحبوب المخدرة الفارغة " في موقع كتيبة المدفعية المشتركة في منطقة دوفس بأبين التي تعرضت لهجوم غادر من قبل مسلحي ما يسمى بأنصار الشريعة في مارس الماضي وقتل في ذلك الهجوم أكثر من 100 جندي وتم أسر أكثر من سبعين ضابطاً وجندياً.

وأرجعت المصادر عدم مقاومة الجنود للمسلحين في ذلك الهجوم إلى أن الجنود كانوا في حالة ارتخاء, مشيرة إلى أنه تم خلط هذا النوع من الحبوب في طعامهم في ذلك اليوم، مما سبب لهم ذلك الارتخاء في الوقوع بمخطط لتسهيل مهمة المسلحين وعدم مقاومة الكتيبة.

المصادر ذاتها قالت إن هذا النوع من الحبوب تم استخدامه في طعام الكتيبة العسكرية في منطقة الحرور بمحافظة لحج قبل هجوم المسلحين على الكتيبة بداية أبريل وقتل وجرح العشرات واعتقال عدد من الجنود دون أن تكون هناك مقاومة تذكر من الجنود.

وأوضحت المصادر أن عدم قدرة الجنود على المقاومة ومواجهة المسلحين كان بفعل خلط هذا النوع من المخدر بطعامهم.


جريمة اغتصاب طفل في تعز