الرئيسية > محليات > اليمن مهددة بالظلام .. مسئول يؤكد أن خيار إيقاف محطة مأرب الغازية عن العمل أصبح شبه مؤكد

اليمن مهددة بالظلام .. مسئول يؤكد أن خيار إيقاف محطة مأرب الغازية عن العمل أصبح شبه مؤكد

يمن فويس – صنعاء :

قال مسئول يمني أن المؤسسة العامة للكهرباء قد تلجأ إلى إيقاف محطة مأرب الغازية عن العمل لعدة أشهر, وذلك حتى يتم إيجاد حل نهائياً لظاهرة الاعتداءات المتكررة التي تتعرض لها خطوط الطاقة الكهربائية في محافظتي مأرب وصنعاء. مؤكداً أن الحكومة قد تلجأ فعلياً لاتخاذ هذا القرار في حال استمرت الاعتداءات على الطاقة.

وكان مدير عام المؤسسة العامة للكهرباء قد حذر من فصل محطة مأرب الغازية عن العمل في حال استمرت الاعتداءات على خطوط نقل الطاقة الكهربائية.

وأوضح المهندس خالد راشد في تصريح صحفي أن توقيف المحطة عن العمل في ظل الاعتداءات المستمرة سيكون أفضل بكثير من بقاءها على هذا الوضع.. مشيراً إلى أن الاعتداءات تتسبب في التقليل من العمر الافتراضي للمحطة, كما أنه سيجعل المولدات معرضة للتلف والانهيار في أي لحظة.

وتجاوزت الخسائر التي تكبدتها المؤسسة جراء الاعتداءات المستمرة على خطوط نقل الطاقة الكهربائية أكثر من 33 مليار ريال تشمل تكاليف قطع الغيار والإصلاحات والطاقة المنقطعة.

فيما بلغ إجمالي الاعتداءات التي طالت خطوط نقل الطاقة الكهربائية مأرب ـ صنعاء أكثر من 141 اعتداء.

مشيرا إلى أنه لا يمكن السكوت على تلك الأعمال التخريبية وأنه يجب أن ينال الجناة العقوبات الرادعة بحقهم.

وأضاف مدير عام مؤسسة الكهرباء إن تشغيل المحطة الغازية أصبح غير مجدٍ في ظل هذه الأوضاع, وأشار إلى حلين لا ثالث لهما، إما حماية أمنية مكثفة من هذه الاعتداءات، أو بتوقيف المحطة حتى لا تتضاعف الخسائر.

ولم يخف مدير عام المؤسسة العامة للكهرباء قلقه جراء تزايد الهجمات التخريبية على خطوط الكهرباء، وقال: "إذا استمرت هذه الاعتداءات على المحطة، فإنها قد تتعرض لخطر التوقف عن الخدمة تماما، وهو أمر مقلق يستدعي تحرك الحكومة بشكل قوي لإيقاف هذه الاعتداءات".

وكانت المؤسسة العامة للكهرباء، حملت على لسان مديرها العام المهندس خالد راشد، في مؤتمر صحفي سابق، الجهات الأمنية مسؤولية حماية خطوط الضغط, وأكدت على أهمية أن تضطلع الجهات الأمنية بدورها في ملاحقة وضبط المعتدين على هذه الخطوط.

وأكد مدير عام المؤسسة، على خطورة الوضع على المحطة الغازية، في حال استمرار الاعتداءات، والذي قد يحدث انهيار العازلية للمولدات، وبالتالي قد نخسر المولدات تماما وتنتهي المحطة, وهذا يمثل وضعا خطيرا، حد قوله.

وأشار إلى أن محطة مأرب الغازية ليست الوحيدة مهددة بالانهيار، بل إن المؤسسة العامة للكهرباء بذاتها مهددة بالانهيار إذا لم يتم تسديد مديونيتها لدى المؤسسات الرسمية والمواطنين، والبالغة نحو 60 مليار ريال، خلال الفترة الماضية.

المصدر : شهارة نت + يمن فويس


جريمة اغتصاب طفل في تعز