الرئيسية > محليات > صالح يطلب من الأمريكيين والبريطانيين الضغط لإقالة علي محسن مقابل مغادرته اليمن

صالح يطلب من الأمريكيين والبريطانيين الضغط لإقالة علي محسن مقابل مغادرته اليمن

يمن فويس / متابعات :

قالت مصادر مطلعة لـ"الشارع" إن جمال بن عمر التقى، الأربعاء، بشكل غير معلن، بالرئيس السابق علي عبدالله صالح، وأبلغه بخطورة تمرد أقاربه على قرارات الرئيس عبد ربه منصور هادي. وطبقاً للمصادر؛ فقد جدد صالح لبن عمر طلبه بشأن إقالة اللواء علي محسن الأحمر، قائد المنطقة الشمالية الغربية، قائد الفرقة الأولى مدرع.

وأفادت المصادر بأن صالح التقى، الأربعاء، بالسفير الأمريكي في صنعا، جيرالد فايرستاين، ومسؤول آخر في السفارة البريطانية، بشكل منفصل، وطالبهما بالعمل على إقالة اللواء علي محسن، كون ذلك كان شرطاً لتنحيه عن الحكم، سبق أن التزمت به الدول الراعية للمبادرة الخليجية.

وفيما ذكرت المصادر أن السفير الأمريكي أبلغ صالح بخطورة عدم امتثال أقاربه لقرارات الرئيس هادي؛ قال للصحيفة مصدر رفيع في المؤتمر الشعبي العام إن السفير الأمريكي، والدبلوماسي البريطاني، أبديا تفهمهما لمطلب صالح المتمثل بضرورة إقالة اللواء علي محسن.

وأوضح المصدر، الذي طلب عدم ذكر اسمه، أن صالح طرح على السفير الأمريكي، والدبلوماسي البريطاني، شرط تركه لرئاسة المؤتمر الشعبي العام، ومغادرته اليمن، مقابل إقالة علي محسن من موقعه.

وذكر للصحيفة مصدر دبلوماسي مطلع أنه يجري العمل حالياً لإعداد تسوية تفضي إلى إقالة متزامنة لعلي محسن وآخرين.


جريمة اغتصاب طفل في تعز