الرئيسية > محليات > نشوب خلاف حاد بين صقور المؤتمر .. البركاني يتهم الراعي بالتخلي عن عائلة صالح والتواصل مع قوى الثورة

نشوب خلاف حاد بين صقور المؤتمر .. البركاني يتهم الراعي بالتخلي عن عائلة صالح والتواصل مع قوى الثورة

يمن فويس :

 كشفت مصادر مؤتمرية لـ"نشوان نيوز" عن خلافات حادة بين صقور المؤتمر ، تحديدا بين  رئيس مجلس النواب في اليمن  يحيى الراعي مع رئيس كتلة المؤتمر في البرلمان سلطان البركاني، وذلك على خلفية مشادات واتهامات بينهما.

وقالت المصادر إن سلطان البركاني الذي يقود الجناح المتطرف داخل الحزب والموالي لعائلة الرئيس السابق علي عبدالله صالح اتهم رئيس مجلس النواب يحيى الراعي بالتخلي عن العائلة والتواصل مع قوى الثورة.. مؤكدة أن سلطان البركاني تهجم على يحيى الراعي اثناء اجتماع لعدد من قيادات المؤتمر الشعبي العام مع الرئيس السابق علي عبدالله صالح في منزله الأحد الماضي، حيث  دعا الأخير قيادات المؤتمر للتشاور معها حول قرارات رئيس الجمهورية والاستمرار في رفضها من عدمه..

وأوضحت المصادر أن البركاني أيد تمرد محمد صالح الأحمر، ورأى أن يستمر في تمرده حتى يتم آخذ ضمانات من الرئيس هادي بعدم إقالة بقية أفراد عائلة صالح... فيما رأى يحيى الراعي أن محمد صالح الأحمر يجب أن يسلم القوات الجوية.. وعلى خلفية ذلك هاجم البركاني الراعي متهماً إياه بأنه أصبح على تواصل مع أطراف في الثورة وأنهم أجلوا انتخابات رئيس البرلمان لأجله، فيما الراعي رد على سلطان البركاني بأنه هو من يسيء للمؤتمر وأنه هو من أوصل الأوضاع إلى ما وصلت إليه.. وانسحب من الاجتماع.

من جهته اعتبر عبده الجندي الذي كان حاضراً في الاجتماع  أن أمام عائلة صالح خياران هما: الحرب أو استسلام محمد صالح.. مشيرة إلى أن الجندي وبلهجته الساخرة أكد أن لا رأي له في الحرب والسلم، وأنه لا يستطيع غير "الهدرة"، لكنه حذر من تحدي الرئيس عبدربه الذي قال إنه "بدوي معاند".

وبحسب المصادر فقد حضر الاجتماع علي عبدالله صالح ونجل شقيقه يحيى، بالإضافة سلطان البركاني ويحي الراعي وطارق الشامي وعبد الحفيظ النهاري وأحمد الصوفي وعبده الجندي ومجموعة من أعضاء مجلس النواب..


جريمة اغتصاب طفل في تعز