الرئيسية > محليات > مجلس أسر الشهداء يرفض الحوار قبل إقالة رموز العائلة ويحذر من الالتفاف على الثورة

مجلس أسر الشهداء يرفض الحوار قبل إقالة رموز العائلة ويحذر من الالتفاف على الثورة

ref="http://voice-yemen.com/article-no-19263.html/%d8%a7%d9%84%d8%b4%d9%87%d9%8a%d8%af" rel="attachment wp-att-19264"> يمن فويس / متابعات - دعا مجلس أسر شهداء الثورة السلمية شباب الساحات إلى الثبات في ساحات الحرية وميادين التغيير حتى تتحقق أهداف ثورتنا التي قضى من اجلها شهداؤنا الأبرار. وحذر المجلس شباب الساحات من الانجرار أو الاستسلام لما وصفها بالمحاولات الملتوية للالتفاف على الثورة ووأد آمال وتطلعات الشعب اليمني لبناء يمن جديد. وفي بيان للمجلس نشرته وسائل الإعلام.. أعلن مجلس أسر شهداء الثورة رفضه القاطع لأي حوار مع الحكومة قبل إقالة رموز العائلة من مناصبهم في القوات المسلحة والأمن، وإدانتهم وتقديمهم جنبا إلى جنب مع المجرمين والقتلة للمحاكمة جراء ما اقترفوه من جرم بحق الشعب اليمني وشباب الثورة. ورحب المجلس بالخطوات التي يعتزم رئيس الجمهورية القيام بها لإحالة محمد صالح الأحمر الذي تمرد عن القرار الجمهوري بتغييره من منصب قيادة القوات الجوية والدفاع الجوي لإحالته إلى المحاكمة العسكرية وتجريده من رتبه العسكرية، واعتبرها خطوة على الطريق الصحيح، مطالباً بإحالة بقية القيادات المتورطة في قتل شباب الثورة إلى القضاء. وقال المجلس انه يتابع بدقة كل من تلطخت أياديهم بالدماء ويرصد تحركاتهم سواء كانوا داخل اليمن أو خارجها، مؤكداً أن دماء الشهداء ستطاردهم في كل مكان حلوا فيه أو نزلوا طال الزمان أو قصر. وأكد المجلس على أن بقاء ميادين التغيير وساحات الحرية هي الضمان الوحيد لتحقيق أهداف الثورة.   أخبار اليوم

جريمة اغتصاب طفل في تعز